حزب الله يهدد بالنزول للشارع وتغيير المعادلات!! .. وعناصر حركة أمل يقمعون المحتجين

الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع المتظاهرين

20 أكتوبر 2019 المصدر : •• بيروت-وكالات: تعليق 155 مشاهدة طباعة
أكد الجيش اللبناني، أمس السبت، تضامنه الكامل مع مطالب المتظاهرين الذي يحتجون لليوم الثالث على التوالي من أجل تحسين الأوضاع المعيشية في البلاد.وقالت قيادة الجيش اللبناني في بيان إنه وإذ تؤكد تضامنها الكامل مع مطالبهم (المتظاهرين) المحقة، تدعوهم إلى التجاوب مع القوى الأمنية لتسهيل أمور المواطنين، وفق ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.
 
ودعا البيان الصادر عن مديرية التوجيه في الجيش اللبناني جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم، إلى التعبير في شكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الأملاك العامة والخاصة.
 
ويعد هذا أول تعليق للجيش اللبناني على الاحتجاجات التي دخلت، السبت، يومها الثالث، وانطلقت من العاصمة بيروت، الخميس الماضي، وامتدت إلى مدن أخرى، من بينها طرابلس التي سقط فيها قتيلين، الجمعة.
 
وتطالب الحركة الاحتجاجية الشعبية بإسقاط النخبة السياسية التي يقول المتظاهرون إنها خربت الاقتصاد وأوصلته إلى نقطة الانهيار، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية وتراجع العملة المحلية.
 
من جانبه قال نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله الإرهابي : إذا استقالت هذه الحكومة فمن غير المعلوم أن تتشكل الحكومة بسنة أو سنتين والبلد وقته ضيق وأضاف: وقت نزولنا إلى الشارع لم يحن بعد ولكن إذا جاء وقته فستجدوننا جميعا في الشارع وفي كل المناطق ونغير كل المعادلات.
 
هذا وأفاد ناشطون لبنانيون امس، أن مسلحين مناصرين لحركة أمل، قاموا بقمع المحتجين ومنعوهم من التظاهر في مدينة النبطية جنوبي البلاد.ويأتي ذلك بعد اعتداءات عناصر مسلحة من حركة أمل، الجمعة، على المتظاهرين في مدينة صور جنوبي لبنان، حيث أقدم مسلحون من الحركة على فض تحركات شعبية، مطلقين النار على المتجمهرين من المدنيين، فأوقعوا إصابات في صفوفهم.
 
وأطلق محتجون هتافات منددة برئيس مجلس النواب نبيه بري، متهمين إياه بالتورط في سرقات وصفقات. وأحرق المتظاهرون منتجعا في صور يقولون إن ملكيته تعود إلى زوجة بري.
 
ودعا الناشطون الجيش والقوى الأمنية إلى الكف عن استخدام العنف المفرط في التظاهرات، كما عبروا عن غضبهم من كلام زعيم ميليشيات حزب الله اللبناني حسن نصر الله، الذي بدا وكأنه يهدد الحراك ويقلل من أهميته.
 
وفي وقت سابق، أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع على المحتجين خارج مقر الحكومة في وسط بيروت، بعد رفض المحتجين خطاب رئيس الوزراء سعد الحريري الذي منح فيه شركاءه السياسيين مهلة 72 ساعة لدعم أجندة إصلاحاته.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11943 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      2787 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13075 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11574 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71462 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64482 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42721 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41762 مشاهده