تحت رعاية حمدان بن محمد بن راشد

الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة تبدأ أعمالها

2 أبريل 2017 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 351 مشاهدة طباعة
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، افتتح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة تحت شعار علوم الأدلة الجنائية الالكترونية ، وذلك في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بحضور المستشار عصام الحميدان النائب العام لإمارة دبي، وسعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وسعادة طارش عيد المنصوري مدير محاكم دبي، وسعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومساعدي القائد العام، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية من الضباط والأفراد، وأكثر من 2000 مشارك من 25 دولة بينهم 45 خبيرا عالميا من رؤساء المنظمات العالمية للعلوم الجنائية ومديري المختبرات الجنائية، ونحو  80 شركة عارضة للمنتجات الخاصة بالأدلة الجنائية في المعرض المصاحب للمؤتمر ونخبة من العلماء والباحثين والأكاديميين والطلبة.
 
شكر وعرفان 
وبداية تقدم اللواء أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، بجزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، على رعايته الكريمة للمؤتمر، كما وجه خالص امتنانه لمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، على دعمه المستمر في جميع المجالات.
 
واستذكر اللواء المنصوري المغفور له بإذن الله تعالى، الفريق خميس مطر المزينة الذي وضع حجر الأساس لهذا المؤتمر العلمي، وحرص كل الحرص على عقده في أقرب فرصة ممكنة، لمعرفته لما لهذا المؤتمر من منافع وفوائد ستعود على كل المشاركين والمهتمين بمكافحة الجرائم أينما كانت.
 
وأكد اللواء المنصوري في كلمته الافتتاحية على حتمية الاستعداد للغد ومفاجآته ومتطلباته، ووجوب استشراف المستقبل وصنعه، والتهيؤ الكامل للتعامل مع الجريمة الذكية التي تستخدم أدوات متقدمة ومعقدة، وتأهيل كوادر مواطنة متخصصة في العلوم الشرطية وعلوم الجريمة قادرة على استيعاب كل ذلك والبناء عليه ومن ثم استكمال المسيرة، وتحقيق روح العمل الجماعي من أجل مستقبل أكثر أمنا واستقراراً.
 
وأضاف اللواء المنصوري تماشياً مع رؤية حكومتنا الرشيدة في استشراف المستقبل وخلق المسرعات لتحقيق تلك الرؤية، بادرت شرطة دبي بالعمل على استضافة وإقامة الفعاليات العلمية المتخصصة في العلوم الشرطية بشكل عام، وعلوم الجريمة بشكل خاص، والتي من ضمنها مؤتمرنا اليوم، والذي نهدف من وراءه إلى جمع علماء وخبراء الشرق والغرب في لقاء علمي متخصص، يتم خلاله مناقشة مختلف تحديات علم الجريمة والكشف عنها، بهدف التعلم من خبرات الآخرين، وتقديم الدعم في مجال الأدلة الجنائية وعلم الجريمة على المستويين المحلي والدولي. 
 
وفي ختام حديثه، وجه اللواء المنصوري شكره لجميع من ساهم في عقد وتنظيم المؤتمر والمعرض المصاحب وكل المشاركين فيه من خبراء وطلبة، مخصصا شكره لشركة اندكس للمؤتمرات والمعارض وبالأخص الدكتور عبد السلام المدني رئيس اندكس القابضة والرئيس التنفيذي للمؤتمر والمعرض على إدارة هذا المؤتمر، متمنيا للجميع تجربة مفيدة وإضافة نافعة وإقامة سعيدة في دبي.
 
تفاعل قوي
ومن جانبه تقدم الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، ورئيس اندكس القابضة، بموفور الشكر والتقدير الى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، لافتتاحه المؤتمر بالنيابة عن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وتقدم بالشكر أيضاً الى سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر لإهتمامه وجهوده في انجاح المؤتمر. 
 
وقال الدكتور عبد السلام المدني: يعتبر مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة من الفعاليات الهامة التي تستضيفها دولة الامارات العربية المتحدة ونحن نتوقع حضور وتفاعل قوي من قبل المشاركين حيث سيكون فرصة لرفع مستوى المتخصصين في علم الجريمة والعلوم الجنائية من المنطقة .
 
جودة الأدلة
ومن جهته أكد الدكتور باري فيشر، عضو المجلس العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، في كلمته الافتتاحية، أن علم الأدلة الجنائية يكون أكثر فعالية وتأثيرا عندما يتكفل به علماء ذوو مهارات عالية وخبراء محترفون يتفانون في عملهم، ويعملون تحت إدارة مؤسسات تقدر أهمية علم الأدلة الجنائية ذي الجودة العالية ولديها الرغبة في تقديم الدعم له. 
 
المعرض المصاحب
عقب مراسم الافتتاح الرسمي للمؤتمر، تجول معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، واللواء عبدالله خليفة المري، مع الوفود المشاركة، في أنحاء المعرض المصاحب للمؤتمر واستمعوا خلال الجولة إلى شرح من العاملين في أهم المؤسسات والأجهزة الأمنية والأكاديمية والعلمية المحلية والعالمية، عن آخر منتجات التحليل الجنائي للأدلة، ومستلزمات تحليل مسرح الجريمة، وأحدث خدمات ومعدات التحقيق الرقمي، ومعدات المختبرات، وغيرها من المعدات التي تقوم بعرضها أكثر من 80 شركة متخصصة في خدمات وتقنيات الطب الشرعي والعلوم الجنائية المختلفة. 
 
منصة عالمية
يهدف مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة إلى خدمة منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كونه يعتبر منصة عالمية لرفع الكفاءة، وتبادل الخبرات، وتقديم آخر البحوث العلمية، ودعم العدالة في أساليب مكافحة الجريمة، بالإضافة إلى أهمية المعرض المصاحب التي تكمن في الاطلاع على أحدث منتجات ومعدات التحليل الجنائي. 
 
ويحظى مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بدعم من عدد من الجمعيات والمؤسسات الدولية مثل الرابطة الدولية لعلماء السموم الشرعية، والجمعية الأمريكية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والرابطة الدولية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والشبكة الأوروبية لمعاهد الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والجمعية الأمريكية للمحققين الشرعيين للمستندات والجمعية الأمريكية لمدراء مختبرات الطب الشرعي.
 
 هذا ويتم تنظيم الحدث من قبل شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة وبالتعاون مع شرطة دبي.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      23401 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      14431 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      26535 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3422 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      93721 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      93413 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      92755 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      87548 مشاهده