الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بأمراض مهددة للحياة لدى الأمهات

28 أبريل 2022 المصدر : تعليق 304 مشاهدة طباعة
وجدت دراسة حديثة أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية كن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.
ووفقا لتحليل تلوي نُشر في مجلة journal of the American Heart Association، فإن الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء اللائي يرضعن من الثدي كانت أقل أيضا من النساء اللائي لم يرضعن أطفالهن.


ومن المعروف أن للرضاعة الطبيعية للأطفال فوائد صحية عديدة على الأم والطفل.
 ووفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الرضاعة الطبيعية ترتبط بعدد أقل من التهابات الجهاز التنفسي وتقليل خطر الوفاة من الأمراض المعدية بين الأطفال. كما تم ربط الرضاعة الطبيعية بفوائد صحة الأم، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري وسرطان المبيض وسرطان الثدي.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة بيتر ويليت، دكتوراه في الطب،
 وأستاذ علم الأوبئة السريرية في جامعة إنسبروك الطبية في إنسبروك في النمسا: "بحثت الدراسات السابقة في العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأم، ومع ذلك، كانت النتائج غير متسقة بشأن قوة الارتباط،
وتحديدا العلاقة بين فترات الرضاعة الطبيعية المختلفة وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية".
وراجع الباحثون المعلومات الصحية من ثماني دراسات أجريت بين عامي 1986 و2009 في أستراليا والصين والنرويج واليابان والولايات المتحدة ودراسة واحدة متعددة الجنسيات.

وتضمنت المراجعة السجلات الصحية لما يقارب 1.2 مليون امرأة (متوسط العمر 25 عند الولادة الأولى)، وحللت العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وأخطار القلب والأوعية الدموية لدى الأم.
وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة، لينا تشيديرر، باحثة ما بعد الدكتوراه في الجامعة الطبية بإنسبروك: "لقد جمعنا معلومات، على سبيل المثال، عن المدة التي رضعت فيها النساء رضاعة طبيعية خلال حياتهن،
وعدد المواليد، والعمر عند الولادة الأولى، وما إذا أصيبت النساء بنوبة قلبية أو سكتة دماغية في وقت لاحق في الحياة أم لا".
وذكرت 82% من النساء أنهن أرضعن رضاعة طبيعية في وقت ما من حياتهن.

ومقارنة بالنساء اللواتي لم يرضعن من قبل، فإن النساء اللواتي أبلغن عن الرضاعة الطبيعية خلال حياتهن انخفض لديهن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 11%.
وعلى مدى فترة متابعة متوسطها 10 سنوات، كانت النساء اللائي يرضعن من الثدي في وقت ما من حياتهن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 14%،
 و12% أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية، و17% أقل عرضة للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية.
ويبدو أن النساء اللواتي يرضعن من الثدي لمدة 12 شهرا أو أكثر خلال حياتهن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من النساء اللواتي لم يرضعن.

ولم تكن هناك فروق ملحوظة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين النساء من مختلف الأعمار أو حسب عدد حالات الحمل.

وأشار ويليت: "من المهم أن تدرك النساء فوائد الرضاعة الطبيعية على صحة أطفالهن وكذلك على صحتهن الشخصية. وعلاوة على ذلك، فإن هذه النتائج من الدراسات عالية الجودة التي أجريت في جميع أنحاء العالم تسلط الضوء على الحاجة إلى تشجيع ودعم الرضاعة الطبيعية، مثل بيئات العمل الصديقة للرضاعة الطبيعية، وبرامج التثقيف حول الرضاعة الطبيعية للعائلات قبل الولادة وبعدها".

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      23399 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      14430 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      26534 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3422 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      93701 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      93394 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      92736 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      87530 مشاهده

موضوعات تهمك