السودان يلوح باللجوء إلى مجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة

السيسي يحذر من تكلفة الخلاف حول المياه في المنطقة

8 أبريل 2021 المصدر : •• القاهرة-الخرطوم-وكالات: تعليق 49 مشاهدة طباعة

لوح وزير الري السوداني، ياسر عباس، يوم الأربعاء، باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لحل أزمة سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق ويخشى السودان ومصر أن يؤثر على مواردهما المائية، خصوصا بعد فشل جولة المباحثات الأخيرة.
وقال عباس: نعم السودان الخيارات أمامه مفتوحة بما فيه العودة إلى مجلس الأمن الدولي.

وأردف الوزير السوداني لدينا تحوطات في عدة مسارات أولها الفني، مشيرا إلى مسار للتصعيد السياسي وفق القانون الدولي، وفقا لوكالة فرانس برس.
بدوره حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، من الكلفة التي قد تتكبدها المنطقة، في حال حدوث مواجهات بسبب الخلاف حول المياه، وذلك غداة فشل المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، مجددا مناشدته للجانب الإثيوبي بـالجنوح إلى التعاون في قضية السد، بدلا من المواجهة.
وقال السيسي: ننسق بشكل كامل مع الأشقاء في السودان لمواجهة الموقف الإثيوبي فيما يتعلق بسد النهضة، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد تصعيدا من جانب مصر والسودان على المستويين العربي والإفريقي، بما يؤكد عدالة الموقفين المصري والسوداني.

وشدد على أن البلدين لن يتركا أي سبيل لتأكيد الحقوق المصرية والسودانية الثابتة، بمقتضى أحكام القانون الدولي والقوانين التي تنظم جريان المياه الدولية.
ونوه السيسي أيضا في خطابه، إلى أن مصر لم تغير موقفها من قضية سد النهضة منذ بدايتها، مشيرا إلى أنه كرئيس لمصر، يحترم ويقدر رغبة الشعوب في التنمية والتقدم.
كما أكد أنه أعلن هذا الرأي في كلمته أمام البرلمان الإثيوبي عام 2015، منوها إلى أن الجانب الإثيوبي هو من غير رأيه حيال هذه القضية.
وطالب وسائل الإعلام المصرية، بإعادة بث تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي التي أدلى بها في مصر في بداية الأزمة.

وشدد الرئيس المصري على أن كافة الخيارات مفتوحة، لمواجهة تداعيات أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أنه استشعر الخطر الذي يمثله هذا السد.
وأضاف أنه يستشعر عدم ارتياح لدى بعض قطاعات الرأي العام الإثيوبي، من وصول المياه التي تجري في الأراضي الإثيوبية إلى مصر.
وشدد السيسي على أن هذه المياه ما كانت تأتي لمصر لولا الطبيعة الجغرافية للأراضي المصرية، بالنسبة للأراضي الإثيوبية، واصفا ذلك بأنه إرادة إلهية"، مضيفا: ما أراده الله لن يغيره البشر.

وأكد أن مصر تحرص كل الحرص على الاستفادة من حصتها من مياه النيل، وتحرص كذلك على ألا تضيع أية كمية من موارد المياه الأخرى.
وأشار الرئيس المصري إلى أنه يجري حاليا وبالاستفادة من كميات كبيرة من المياه التي تتم معالجتها وفق أحدث النظم والمعايير العالمية، التوسع في زراعة ما يقرب من مليوني فدان بسيناء ومنطقة وادي النطرون، لتلبية الاحتياجات المتزايدة للغذاء، وفرص العمل للشعب المصري الذي تجاوز تعداده مؤخرا مئة مليون مواطن.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      18638 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      9174 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      20154 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      1730 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      78096 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      70500 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45414 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44238 مشاهده