القافلة الوردية وبنك أبوظبي التجاري تنظمان حملة خيرية لجمع التبرعات لصالح مرضى السرطان

7 أكتوبر 2013 المصدر : تعليق 434 مشاهدة طباعة
أعلنت القافلة الوردية - إحدى المبادرات الوطنية للتوعية بسرطان الثدي التي أطلقتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان الخيرية – عن قيام بنك أبوظبي التجاري بتنظيم حملة لجمع التبرعات خلال شهر أكتوبر الحالي لصالح الجمعية وذلك بهدف دعم البرامج والأنشطة التي تنفذها لنشر الوعي بسرطان الثدي.
 
وضمن الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي التى ستنطلق بداية شهر أكتوبر الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، تعهد بنك أبو ظبي التجاري بدعم حملة سرطان الثدي الخيرية عبر أجهزة الصراف الآلي في إطار حملة أكبر للتوعية بسرطان الثدي. بحيث سيتمكن عملاء المصرف وغيرهم من مستخدمي أجهزة الصراف الآلي بالتبرع لصالح القافلة الوردية أثناء إجراء معاملاتهم البنكية. 
 
ستساهم الأموال التي سيتم جمعها من خلال هذه المبادرة في مساعدة القافلة الوردية على تقديم الخدمات التثقيفية الهادفة لتوعية الناس والمساهمة في إنقاذ حياتهم، فضلا عن تقديم الفحوصات المجانية وخدمات الدعم المعنوي المقدمة لمرضى السرطان وعائلاتهم في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يوفر برنامج التبرع الإلكتروني أيضا منصة للتعريف بالجمعية وخدماتها لجمهور أوسع.
 
 وقالت فيونا داربي مديرة الرعايات في بنك أبوظبي التجاري: يسرنا في بنك أبوظبي التجاري العمل مع هذه المبادرة القيّمة والهامة والمنظمة بشكل جيد لتصل للمصابين بالمرض والناجين منه على حد سواء. وتقدم القافلة الوردية التوعية بأهمية الكشف المبكر عن المرض، والدعم الطبي العملي بالغ الأهمية في مكافحة سرطان الثدي. ويشرفنا كوننا جزء لا يتجزأ من المجتمع بأن نتمكن من المساهمة في التوعية المجتمعية من خلال البرامج والمبادرات الرائعة التي تنظمها القافلة الوردية في مختلف أرجاء البلاد .
 
وقالت الدكتورة سوسن الماضي الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيسة اللجنة الطبية والتوعوية في حملة القافلة الوردية، يعد بنك أبوظبي التجاري أحد المؤسسات المصرفة و االمعروفة باهتمامها في مجال التثقيف الصحي والتوعية بسرطان الثدي خلال الثلاث سنوات الماضية، ولا شك أن هذا التعاون يشكل فرصة كبيرة للقافلة الوردية لزيادة الوعي بالسرطان وجمع الأموال، وهما من أهم العوامل الحاسمة في مكافحة سرطان الثدي.
 
وأشارت إلى الدعم الكبير الذي تلقته القافلة الوردية من القطاعين العام والخاص مما أمكنها من زيادة قدرتها على الوصول للناس مرات عديدة.ومع أن هذا النوع من التبرع يعد جديدا نسبيا في جميع أنحاء العالم، إلا أن الجمعيات الخيرية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية إستخدمته بنجاح لعدة سنوات بهدف جعل تقديم التبرعات الخيرية جزءا من الحياة اليومية.
 
يمكن للمستهلكين التبرع للقافلة الوردية عند قيامهم بسحب مبالغ نقدية أو عند التأكد عن أرصدتهم البنكية عبر 300 جهاز صراف آلي تابعة لبنك أبوظبي التجاري ، أو عند إجراء معاملاتهم البنكية عبر الإنترنت.
 
وأضافت الدكتورة سوسن الماضي: نحن ممتنون جداً لبنك أبوظبي التجاري لإطلاقه هذا البرنامج الذي يسهم من خلاله في دعم أنشطتنا وخدماتنا الخيرية وضمان إستمرارنا في تقديمها وهو الأمر الذي لم يكن ممكناً لولا مساهمة شركائنا السخية. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      7457 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      8328 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      8060 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      66715 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      59988 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40490 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39628 مشاهده