المالكي يتهم جيش المهدي بتسهيل فرار السجناء

25 يوليو 2013 المصدر : •• بغداد-وكالات: تعليق 607 مشاهدة طباعة
اتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حراسا في سجن أبو غريب -قال إنهم تابعون لما سماها مليشيا جيش المهدي- بالتواطؤ مع المهاجمين، في حين طالب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر باستدعاء المالكي والمسؤولين الأمنيين على خلفية الهجوم على سجني أبو غريب والتاجي الذي تبنته جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام التابعة لتنظيم القاعدة وقال المالكي إن هؤلاء الحراس ساعدوا المهاجمين وفتحوا أبواب السجن لهم، كما شن هجوما على شركائه في التحالف الوطني واتهمهم بإفشال خطط حكومته لتوفير الخدمات للشعب العراقي.
 
وقال إن رئيس كتلة المجلس الأعلى في البرلمان جلال الصغير هو من أفشل قانون البنى التحتية ومنع تمريره في مجلس النواب.كما هاجم المالكي بشدة التيار الصدري وجناحه العسكري (جيش المهدي) وقال إنهما يعملان في بغداد على إعادة سيناريو سيطرتهما على البصرة عام 2008 واتهم مسؤولاً في وزارة الصحة ينتمي إلى التيار الصدري بتعطيل مشروع بناء عشرة مستشفيات حديثة لأغراض سياسية.
 
وفي رده على ذلك قال رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي أمير الكناني إن المالكي يريد تبرير فشله في إدارة البلاد وخصوصا الملف الأمني، عبر شن هجوم على القوى السياسية ومنها التيار الصدري .
 
وأضاف الكناني أن الهيئة السياسية للتيار ستتخذ الإجراءات الكفيلة للرد على هذه التخرصات ، مؤكدا أن عداء التيار لتنظيم القاعدة معروف وأنه قدم مئات الشهداء في محاربته فكيف يمكن أن يقدم له يد المساعدة؟! . وفي وقت سابق الثلاثاء تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الهجوم على سجني أبو غريب والتاجي. وذكر بيان موقع من التنظيم أن كتائب المجاهدين انطلقت بعد التهيئة والتخطيط لشهر، مستهدفة اثنين من أكبر سجون الحكومة .
 
وكانت مصادر أمنية عراقية قد أفادت في وقت سابق بأن 36 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 64 في مصادمات بين مسلحين والقوات العراقية في سجني أبو غريب والتاجي. وكشف عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان حاكم الزاملي عن هروب ما بين خمسمائة وألف نزيل من السجن، مشيرا إلى أن معظمهم ينتمون إلى القاعدة.
 
هذا وقتل 9 عناصر من الشرطة العراقية بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وأصيب شرطي بجروح في هجوم شنته مجموعة مسلحة، فجر الأربعاء، على مقرهم بجنوب الموصل في شمال البلاد وقال مصدر أمني محلي إن مجموعة مسلحة هاجمت مقرا تابعا للشرطة الاتحادية العراقية في منطقة البشمانة (60 كلم جنوب الموصل)، ما أسفر عن مقتل ضابط برتبة ملازم أول و8 عناصر منها، فضلاً عن إصابة شرطي بجروح . واضاف أن قوة امنية طوقت مكان الحادثة، وشرعت بتنفيذ عملية دهم وتفتيش بحثا عن المهاجمين، كما نقلت الجريح الى المستشفى وجثث القتلى الى دائرة الطب العدلي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16916 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7242 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18083 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      667 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76203 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68849 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44253 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43200 مشاهده