المجلس الوطني الاتحادي وأدواره الوطنية في ندوة لكلنا الإمارات

17 سبتمبر 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 76 مشاهدة طباعة
نظمت جمعية كلنا الإمارات، في مقرها بمدينة خليفية بأبوظبي، ندوة وطنية بعنوان “المجلس الوطني الاتحادي وأدواره الوطنية”، تركزت على أحكام عضوية المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة وأهدافه الاستراتيجية ودوره الرقابي والتشريعي، وذلك بالتزامن مع الحملة الانتخابية للمرشحين لعضوية المجلس 2019.
 
وتحدث خلال الندوة سعادة أحمد بن شبيب الظاهري، أمين عام المجلس الوطني الاتحادي، سعادة الدكتور سعيد بن هويمل العامري، عضو مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، مدير الندوة، وسعادة حمد السويدي، الخبير البرلماني، وقدم الندوة الإعلامي عبدالرحمن نقي البستكي. وحضرها عدد كبير من الجمهور وحشد من وسائل الإعلام المحلية.
 
وقبل انطلاق أعمال الندوة، وقف المشاركون والحضور دقيقة صمت وقرأوا الفاتحة على أرواح شهداء الوطن الأبرار، ثم شاهد الحضور فيلما وثائقيا قصيرا عن المجلس الوطني الاتحادي ودوره الهام ضمن المنظومة السياسية لدولة الإمارات، كممثل للشعب ومعبر عن طموحاته وتطلعاته.
بعد ذلك ألقى سعادة الدكتور سعيد بن هويمل، كلمة جمعية كلنا الإمارات، حيث رحب بالمشاركين والحضور، وأكد أن المجلس الوطني الاتحادي  هو من أهم منجزات دولة الاتحاد التي أسسها وأرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
 
وقال سعادته: تعيش دولة الإمارات اليوم منافسات الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2019 من خلال الحملة الانتخابية للمرشحين، بكل حرية وشفافية بعيدا عن القبلية والطائفية والتعصب، لأن الطائفية هي مقبرة الأوطان، سواء كانت تعتمد على قبيلة أو مذهب أو ديانة، فعلاقات المذاهب والأديان لا يجب أن تكون على حساب الأوطان، وحب الوطن من الإيمان، وكلنا  في الإمارات ندرك ذلك ونعيه جيدا.
 
وأضاف بن هويمل، أننا في جمعية كلنا الإمارات ندعم ونعزز الهوية الوطنية والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة، ومن هذا المنطلق حرصت الجمعية التي تضم تحت مظلتها كافة أطياف ونسيج المجتمع الإماراتي، على تنظيم هذه الندوة الوطنية، ضمن أهدافها الوطنية وتوجيهات رئيسها سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، لترسيخ مفهوم الوطنية والمساهمة في تنمية روح الانتماء والولاء للوطن وتحفيز المواطنين على تحمل المسؤولية، والتشجيع على عدم التحيز للعائلة أوالقبيلة أو الاسم وإنما لمبدأ ومفهوم كلنا الإمارات، هذا المبدأ الذي يعد من أهم أسس العمل البرلماني بحيث يكون الولاء المطلق للوطن والهدف هو خدمة المواطن وتحقيق أماله وتطلعاته.
 
كما أشاد بالقرار الحكيم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، مؤكدا أن القرار يعزز قيم الديمقراطية ومبدأ المساواة ويشكل قفزة نوعية في العمل البرلماني والتأكيد على أهمية دور المرأة الوطني وحضورها على ساحة العمل السياسي.
 
وأثنى على البرامج الانتخابية للمرشحين لدورة عام 2019، والمواضيع التي تركزت عليها والتي  تناولت أهم القضايا التي تهم المواطن في كافة القطاعات، ما يؤكد على ارتباط المرشحين بهموم المواطن والتصاقهم بقضايا الوطن، وشدد على ضرورة أن يمارس الناخبون حقهم الإنتخابي بشكل حضاري واختيار الأفضل من بين المرشحين ومنح صوتهم لمن يستحق لخدمة قضاياهم وتوصيل صوتهم للمجلس.
 
وفي ختام كلمته أكد سعادة الدكتور سعيد بن هويمل العامري، على الثقة بأن المجلس الوطني الاتحادي سيواصل مسيرة الخير والعطاء ليبقى كما أراد له زايد الخير والآباء المؤسسون وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يجسد للثوابت والروح الاتحادية وقيم الولاء والانتماء وتلاحم القيادة والشعب لتحقيق المزيد من المكتسبات والتقدم لتحافظ دولة الإمارات على مكانتها المرموقة وتبقى في مصاف الدول المتقدمة.
وبدوره، قدم سعادة أحمد بن شبيب الظاهري لمحة عن تاريخ المجلس الاتحادي الوطني، وأوضح أن الآباء المؤسسون، رحمهم الله، اختاروا دولة اقتصادية مفتوحة، دولة عدم انحياز، ثم أقروا دستور الدولة الذي حقق النجاح على مدى (47) عاماً حيث استطاعت دولة الإمارات استقطاب اليد العاملة ورجال الأعمال والاستثمارات، من خلال دستور وفكر ونهج ثابت.
 
وأشار إلى أن دستور الإمارات أوجد المجلس الوطني الاتحادي بنظام (40) عضوا توزعت على الإمارات السبع بالتوافق، وأخذ بنظام الانتخاب والتعيين (الخلطة الجيدة)، لتحقيق التوازن وضمان مشاركة كافة القطاعات والتخصصات والمناطق.
 
ثم تحدث الظاهري، عن الأدوار الرئيسة الثلاثة للمجلس، وأوضح أن الدور التشريعي للمجلس، يقوم على النظر إلى دستورية المشاريع المعروضة وصياغتها ومدى فائدتها لإقرارها وإحالتها إلى الجهة أو الوزارة المختصة ثم رفعها إلى المجلس الأعلى لإقرارها. وأوضح أن أعضاء المجلس يشكلون (9) لجان تحال إليها مشاريع القوانين للمناقشة، كما أوضح أن الدور الرقابي للمجلس يقوم على مراقبة الميزانية والحسابات الختامية للدوائر والوزارات الاتحادية، والمساءلة المشروعة للوزراء بطريقة الكتابة، وتلقي الشكاوي وعرضها على المؤسسات الاتحادية، كما أشار إلى دور المجلس في العلاقات الدبلوماسية البرلمانية في الخارج، من خلال التواصل مع دبلوماسيات الدول لطرح قضايا الدولة مثل (الإرهاب) وقضية الجرز المحتلة، والمساعدات الخارجية وبرامج الفضاء وأهداف التنمية العالمية.
 
كما تحدث سعادته عن أجهزة المجلس والأمانة العامة للمجلس ودور وصلاحيات رئيس المجلس ونائبية والأمين العام والمساعدين والمراقبين والموظفين الداعمين للأعضاء.وأوضح أن الشعبة البرلمانية في المجلس مقسمة إلى ست لجان صداقة بواقع لجنة صداقة لكل قارة من قارات العالم، لها مشاركات في ستة برلمانات اقليمية ودولية ويتجلى دورها في طرح قضايا الدولة وحل المشاكل ذات الصبغة الدولية.
كما أشار إلى أن عضو المجلس الوطني الاتحادي ليس له مكتب خاص، ليكون قريبا من أبناء المجتمع ومطلع باستمرار على قضاياهم ويساهم في حلها، وأن العمل البرلماني يتطلب أن يكون العضو حاضرا وقارئا جيدا يمتلك تجربة ثرية.
 
كما بيّن سعادة أحمد شبيب الظاهري، أن النظام الانتخابي في دولة الإمارات أخذ بالحضور الشخصي للناخب لضمان أعلى درجات الشفافية والنزاهة، وأشار إلى أن المجلس يأخذ بنظام التدرج ولا يوجد انتخابات فرعية أو تكميلية وانما نظام الاحتياط من المرشحين. 
 
ومن جانبه، أكد الأستاذ حمد السويدي، على أن التنوع في البرلمان يمنحه القوة ويثري عمله، وشدّد على ضرورة أن يختار الناخب المرشح الذي يمثل اهتماماته، والنظر إلى القضايا الشخصية للمرشح، بحيث يختار الشخص المتوفر دائما الذي يستطيع الوصول إليه في أي وقت بعد نجاحه ووصوله إلى عضوية المجلس، لإيصال صوته وقضيته، وأن على المرشح أن يحرص بعد النجاح على التواصل والاستماع لكافة القطاعات وفي كافة إمارات الدولة وليس في منطقة أو إمارة محددة لإيصال رسالة المواطن إلى قبة المجلس.وفي ختام الندوة، تم فتح باب النقاش للحضور والصحفيين، حيث تركزت الأسئلة والمداخلات على الحملة الانتخابية للمرشحين والمؤمل من المجلس في دورته الجديدة. 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11155 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1982 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12247 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11088 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70629 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63702 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42242 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41291 مشاهده