المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة يستقبل ضيوف الشارقة من جمعية الثقافة والعلوم بجوبا ويبحث معه تعزيز التعاون المشترك

11 يناير 2019 المصدر : •• الشارقة –الفجر: تعليق 70 مشاهدة طباعة
في إطار تواجده حاليا بإمارة الشارقة كضيف شرف بحث الدكتور  عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة سبل تعزيز التعاون وتنسيق الجهود المشتركة بما يخدم الجانبان وقدم لهم شرحا متكاملا عن مختلف جهود المركز واستراتيجيته في تطوير تدريس اللغة العربية. جاء ذلك خلال استقبال الحمادي للوفد بمقر مبنى المركز في المدينة الجامعية بالشارقة وتعد زيارة الوفد واحدة ضمن برنامج زيارات للعديد من المؤسسات ذات الاختصاص في مجال تعليم اللغة العربية بالشارقة بصورة خاصة والدولة بصورة عامه واطلاعه على الخبرات ومستجدات تطوير التعليم .

و أكد مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج الدكتور  عيسى الحمادي على استعداد المركز للتعاون في تنفيذ مبادرات داعمة لتعزيز اللغة العربية مع الجمعية فيما يسهم في تطوير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. ولفت إلى أهمية تبادل الخبرات والاطلاع على مستجدات تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها للناطقين بغيرها، وكذلك على مناهج وطرق التدريس الحديثة فيما يتعلق بمعايير تعليم اللغة العربية وتطور المناهج، وسياسات التقويم وغيرها من الدراسات الحديثة في مجال اللغة العربية. 

استعرض سعادة الدكتور  عيسى الحمادي إنجازات المركز متضمنة أخر الإنجازات وآخر الإصدرات في مجال اللغة العربية، منها إستراتيجيات تدريس اللغة العربية للصفوف “1-6” وكذلك الصفوف من “7-12”، بالإضافة إلى وثيقة معايير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومعايير تعليم اللغة العربية للصفوف “1-3” والصفوف “4-6” والصفوف “7-9” والتي تم إعدادها في ضوء أحدث المعايير وأفضل المارسات العالمية، بالإضافة إلى العديد من الإصدارات الأخرى وتطرق خلال شرحه إلى مختلف الجهود في خدمة تعليم اللغة العربية وقدم إهداءات من إصدارات المركز من الدراسات والبحوث لجمعية الثقافة والتعليم بجوبا بجنوب السودان، منها مجموعة معايير تعليم اللغة العربية للصفوف “1-3” والصفوف “4-6”، تطوير مناهج اللغة العربية في مجال مفاهيم العروبة والبعد العربي للصفوف “1-6” والصفوف “7-12”، الإطار المرجعي الخليجي لتطوير سياسات التقويم اللغوي للصفوف “1-6”، ضعف مخرجات تعلم اللغة العربية “المظاهر، الأسباب، العلاج”، أساليب تقويم الطلبة في اللغة العربية “ الواقع والمأمول”،الموادُّ القرائيَّة المناسبة لتلاميذ الصُّفوف “1-6” على ضوء ميولهم والصفوف “7-12”،  وثيقة المستويات المعيارية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، تطوير معايير اختيار وإعداد وتدريب معلمي اللغة العربية، وسلسلة متكاملة لمنهج “أحب العربية” لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها والتي تضمنت كتاب الطالب وكتاب التدريبات ودليل المعلم، بالإضافة إلى كتاب القراءة الإبداعية، 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      4745 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      5501 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      5269 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      63881 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57060 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40161 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39337 مشاهده