المقاومة تحقق تقدما سريعا وتستعيد ميناء عدن

15 يوليو 2015 المصدر : •• عدن-وكالات: تعليق 661 مشاهدة طباعة
دعت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تسلم مئات الأسرى التابعين للمتمردين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ممن أسروا أو استسلموا في مدينة عدن جنوبي البلاد.
 
ويأتي ذلك بعد ساعات من سيطرة الجيش ولجان المقاومة الشعبية الموالية للسلطة المعترف بها دوليا على أهم أحياء المدينة، ومطار عدن الدولي، وجبل حديد، وانهيار جبهات الحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم.
 
وشنت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية صباح الأربعاء غارات جوية وصفت بالعنيفة والمكثفة على قاعدة الديلمي الجوية ومطار صنعاء ومبنى القوات الجوية شمالي العاصمة اليمنية، كما استهدفت غارات أخرى مخازن الأسلحة في بعض التلال المحيطة بالعاصمة ما أسفر عن انفجارات ضخمة.
 
وكانت القوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي قد أعلنت شن عملية عسكرية موسعة لاستعادة السيطرة على عدن وطرد الحوثيين بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده السعودية.
 
وشاركت في العملية التي أطلق عليها اسم السهم الذهبي القوات البحرية والجوية التابعة للتحالف، الذي درب جنودا ومتطوعين يمنيين من مختلف مناطق البلاد أسهموا في تحرير مدينة عدن، بحسب إفادة قائد عسكري ميداني.
 
ويتسارع تقدم المقاومة الشعبية في اليمن، خاصة في عدن، حيث أفاد شهود عيان لوكالة رويترز بأن مقاتلي المقاومة انتزعوا السيطرة على ميناء عدن من الميليشيات الحوثية.من جهتها، قالت مصادر المقاومة الشعبية في عدن، إن ميليشيات الحوثي وصالح باتت محاصرة في حيي التواهي وكريتر وعلى أطراف المعلا، وقد وجهت لهم قيادة الجيش الموالي للرئيس هادي وقيادة المقاومة إنذاراً أخيراً لتسليم أنفسهم، في وقت تجري الاستعدادات للاقتحام العسكري، إضافة إلى جهوزية المصفحات والمدرعات العسكرية للهجوم.
 
وقال الناطق باسم المقاومة الشعبية في عدن، إن عمليات التطهير لبقية المناطق التي يتحصن فيها المتمردون لن تستغرق سوى ساعات.وكانت المقاومة وقوات الجيش قد استعادت أجزاء من كريتر ومباني، منها مبنى المحافظة. وتجري عمليات تمشيط وسط أنباء عن انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات.
 
وأفادت الأنباء أن المقاومة تتقدم في منطقة المعلا، في الوقت الذي تتوقع فيه مصادر في المقاومة فرض السيطرة على كل عدن خلال أيام.كما قطعت المقاومة خطوط إمداد الحوثيين من طريق أبين، وتقوم بعملية تمشيط للجيوب المتبقية للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أحياء المديرية.
 
وذكرت مصادر أن عشرات من مسلحي الحوثي وقوات صالح، في جزيرة العمال ومعسكر خفر السواحل وغيرها، طلبوا العفو مقابل خروج آمن لهم من عدن.وستمكن سيطرة المقاومة على خور مكسر من قطع الإمدادات عن الحوثيين بمناطق كريتر والمعلا والتواهي، وبالتالي تصبح السيطرة عليها من قبل المقاومة سهلة.
 
وفي حال السيطرة على هذه المناطق الثلاث، تكون عدن بالكامل خارج سيطرة الحوثيين.من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إنه تم تطهير مطار عدن وحي خور مكسر من الحوثيين والعناصر الموالية لصالح على يد القوات المسلحة المؤيدة للشرعية وقوات المقاومة الشعبية بتنسيق ودعم مباشر من قوات التحالف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9732 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      534 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10749 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10199 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69132 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62274 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41337 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40432 مشاهده

موضوعات تهمك

22 أغسطس 2019 تعليق 129 مشاهده
خناق الشعبوية يشتد على إيطاليا...!
19 أغسطس 2019 تعليق 82 مشاهده
جرحى وإعادة فرض قيود في كشمير