انتخابات تشريعية في قبرص ترجح تقدم اليسار

29 يوليو 2013 المصدر : •• نيقوسيا-ا ف ب: تعليق 325 مشاهدة طباعة
ادلى القبارصة الاتراك في باصواتهم امس لتجديد برلمانهم في انتخابات مبكرة يفترض ان تكرس تقدم اليسار في اجواء الانكماش الاقتصادي والاستياء من الحكومة القومية ويبلغ عدد الناخبين حوالى 173 الفا يمكنهم الادلاء باصواتهم في 670 مركزا للتصويت في هذا الكيان الصغير الذي لا تعتــــــرف به ســــــوى تركيا، من اجـــــــــــــل اختيار اعضــــاء الجمعية الوطنية الخمســــــــين لولايــــــــــة مدتها خمس سنوات في هذا الاقتراع النسبي.
 
وترجح استطلاعات الرأي فوز الحزب التركي الجمهوري (يسار) على خصمه الرئيسي حزب الوحدة الوطنية (قومي) وتتنافس ثلاثة احزاب اخرى ايضا في هذه الانتخابات.ويرى مراقبون ان الانكماش الاقتصادي والاقتطاعات في الميزانية اضرت بشعبية حزب الوحدة الوطنية ..وقد ادت هذه الصعوبات الى انتقال ثمانية من نواب هذا الحزب الى المعارضة وتصويت بحجب الثقة عن الحكومة ادى الى سقوطها في حزيران-يونيو، وتنظيم هذه الانتخابات المبكرة قبل عام واحد من انتهاء الولاية التشريعية.
 
كما اثارت الجدل المتكرر حول اعادة توحيد الجزيرة والمفاوضات التي تجري بهذا الهدف مع القبارصة اليونانيين لذلك تركزت الحملة الانتخابية على نتائج خطة التقشف التي وقعت في 2010 مع تركيا مقابل ابقاء دعمها المالي لجمهورية شمال قبرص التركية وتنص على زيادة الضرائب والحد من التوظيف وتجميد الرواتب في القطاع العام.
 
وتركيا هي البلد الوحيد الذي يعترف بالكيان القبرصي التركي الذي يخضع لحظر دولي وتقدم له مساعدات بملايين اليورو كل سنة.ومن المواضيع الاساسية التي طرحت في الحملة الانتخابية خصخصة الشركات العامة في قطاعات الاتصالات والكهرباء خصوصا ومسألة ادارة توزيع المياه بعد انجاز انبوب لنقل الماء من تركيا الى شمال قبرص في 2014.
 
وببرنامج عمل يتضمن كل هذه القضايا، ترجح استطلاعات الرأي فوز الحزب الجمهوري التركي في الاقتراع لكن الشكوك تتعلق بقدرته على ادارة المنطقة بمفرده او قبوله بتقاسم السلطة في حكومة ائتلاف.
 
وعلى كل حال في حال فوزه في الانتخابات سيكون على الحزب التعايش مع الرئيس درويش ايروغلو الذي لن تنتهي ولايته الرئاسية قبل 2015.وفي معظم الاحيان يوصف ايروغلو القومي والمدافع عن العلاقات المميزة مع تركيا، بانه عقبة امام تقدم محادثات السلام. ويرى مراقبون ان تعايشا مع الحزب الجمهوري الذي ناضل في 2004 لاقرار خطة الامم المتحدة لتوحيد الجزيرة يمكن ان يجبره على اتخاذ موقف اكثر تصالحا ولم تقر الخطة بعدما رفضها القبارصة اليونانيون في استفتاء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16916 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7242 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18083 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      667 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76203 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68849 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44253 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43200 مشاهده