انجاب التوأم يحتاج الى استعداد خاص

7 يناير 2015 المصدر : تعليق 686 مشاهدة طباعة
حين تُرزقان بتوأم، تنقلب حياتكما رأساً على عقب، وتختلف ردة فعلك عندما تعرفين أنك حامل بتوأم، من المفاجأة وحتى الصدمة. لكن هناك أسباب عديدة تجعلك متشوقة لإنجاب طفلين إلى العالم في نفس الوقت. حيث ستمرين بالمخاض والولادة مرة واحدة بينما تضعي طفلين ..ستضعين روتيناً أو نظاماً واحداً للطفلين..ستعرفين أن كلاً منهما سيكون أفضل صديق للآخر مدى الحياة زبالتالي لن يشعرا أبداً بالوحدة..ستقيمين حفلة عيد ميلاد مرة واحدة في السنة للطفلين.. واخيرا ستشعرين بتميزك لأنك تنتمين إلى نادي أمهات التوائم!! لكن في الوقت ذاته هناك العديد من المواقف التي تواجهينها تختلف تماما عن الام التي تنجب طفلا واحدا.
 
تعرّفا إلى التغيّرات التي تواجهكما. 
1- دروس في الصبر
أمضى طفلاي التوأم 7 أسابيع في المستشفى بعد إنجابهما، لأنهما وُلدا قبل الأوان، لكن كان لذلك بعض المنافع. قدّمت إلي الممرضات مساعدة كبيرة في تعلّم كيفية إعطائهما الحليب والاعتياد على العادات المتعلّقة بإطعامهما.
لكن لا شيء يحضركما، أيها الوالدان، بشكل كافٍ لتلقّي الصدمة التي تنتظركما لدى العودة إلى المنزل. تصبحان وحدكما نظريّاً، ولم يسبق لكما التعامل مع توأم، وتجدان الأمر غريباً. حين تشعران بالتعب ولديكما توأم حديث الولادة، غالباً ما يختلط عليكما الأمر في التفريق بين طفليكما. (على عكس توأم براد وأنجلينا، طفلاي من جنس واحد لكنهما ليسا توأماً متطابقين). لذا من الضروري أن تضعا جدولاً خطيّاً لمواعيد إطعام التوأم في الأشهر الأولى، ما يعني أيضاً تمكّنكما من مراقبة نموّهما. 
 
2- قلّة النوم 
حين تُرزقان بتوأم، تعانيان نقصاً فظيعاً في النوم، في مرحلة ما. في الدقيقة التي تلقيان فيها رأسيكما على الوسادة، يحين وقت الاستيقاظ مجدداً. حين كان التوأم في شهرهما الثالث، قررت وزوجي أن نفصلهما لأنّ الواحد منهما كان يوقظ الآخر. إنه عمل شاق للغاية ويجعل الحرمان من النوم الأمر أسوأ. لا مجال حتى لتبادل الهمسات! 
 
3- مساعدة إضافيّة
أنصح الأهالي الذين يُرزقون بتوأم بالاستعانة بمساعدة إضافية، مع أن الأمر ليس سهلاً بالنسبة إلى العائلات كلّها، نظراً إلى ضخامة كلفة حضانة الأطفال. إذا كنتما تستطيعان تحمّل تلك الكلفة، من المفيد الاستعانة بممرّضة خاصة بالعناية بالأطفال أو بأيّ شخص لمساعدتكما، لتتمكّنا مثلاً من أخذ حمّام أو النوم لنصف ساعة. غير أنّ الاستعانة بمساعدة الآخرين ليست دائماً حلاًّ عجائبياً، فقد تكون أفكار الشخص الذي يساعدكما مختلفة تماماً عن أفكاركما في تربية الأطفال! الطفل هو طفل لا يتغيّر مع الزمن، لكن العادات المتعلّقة بتربيته تتغيّر طوال الوقت، ما قد يسبّب صراعاً في طريقة التربية. أوصي الأهل دائماً بالتواصل مع مجموعة أشخاص تحت إشراف معالج نفسي أو تمضية الوقت مع أهالي توائم آخرين. من المريح التحدّث إلى أشخاص يدركون تماماً ما تمرّان به ويستطيعون منحكما النصح والإرشاد.
 
4- سعر مضاعف
إنجاب الأطفال ليس بالأمر الرخيص إطلاقاً، لكن تكاليف إنجاب توأم ضخمة جداً، حتى لو لم تبتاعا أيّ شيء فاخر ولم تكونا مبذّرين. تشير التقديرات إلى أن التوأم يكلّف 60 ألف جنيه استرليني في السنوات الخمس الأولى، ولا تشمل تلك الكلفة امتلاك منزل أكبر وسيارة أحدث. يبلغ ثمن الطعام والحفاضات، بمعدّل 8 وجبات وتغيير 8 حفاضات يومياً للطفل الواحد، حوالى ألف جنيه استرليني شهرياً. تتراوح الكلفة الإجمالية للسنة الأولى بين 5 آلاف و10 آلاف جنيه استرليني.يولد التوائم عموماً من النساء الأكبر سنّاً، اللواتي يملكن عادةً مبالغ مالية أكبر. يعتقد الناس أن التلقيح الاصطناعي هو سبب الولادات المتعددة، لكن العامل الأساسي المؤثّر في هذا المجال هو سن الأم. يزيد احتمال إنجابك توائم إذا كان سنك يفوق الـ35، في حين لا تتخطى نسبة الولادات المتعددة الناجمة عن اعتماد أي نوع من وسائل الحمل الاصطناعي الـ25 %.
 
5-ضغط على الشريك
تشير الدراسات إلى أن معدلات الطلاق والانفصال هي أكثر ارتفاعاً في العلاقة التي ينجب منها الثنائي توأماً، إذ يكون الجهد الذي يبذله الزوجان لإنجاح علاقتهما هائلاً، لا سيما خلال السنة الأولى. إذا تخطى زواجكما عتبة السنة الأولى، فأنتما تحسنان تدبير أموركما! أنصحكما بمحاولة مقاربة الأمور بنظرة موضوعية مع أنّ قول الأمر أسهل من تطبيقه. من الصعب تفسير آثار الحرمان من النوم إذا لم يعانِ منه الشخص سابقاً، لكنّه قد يؤدّي إلى تفجير أبسط الأمور وخروجها عن السيطرة. قالت لي شقيقتي منذ فترة: (وكأنك خضعت لعملية استئصال حسّ الفكاهة، تأخذ الأمور كلّها طابعاً جدياً وكأنّ حمل العالم بأسره يقع على كتفيك). هذا هو حقيقة شعورنا.
 
6- تهون الأمور 
تبدأ الأمور بالتحسّن ما إن يبلغا السنتين. ينمو الطفلان التوأم عادةً بوتيرة أبطأ من الأطفال العاديين- الذين يسبقونهما بحوالى 6 أشهر- لكنهما يعودان ويلحقان بهم في سن الخامسة. نام طفلاي التوأم في غرفتين منفصلتين منذ أن كانا في شهرهما الثالث، ولكلّ منهما شخصية مستقلّة جداً.  من الصعب أحياناً أن ينظر الناس من خارج إطار الأسرة إلى الطفلين التوأم على أنهما شخصان مختلفان. لذلك لا أحبّذ فكرة إلباسهما ملابس متشابهة (قمت بذلك مرة وشعرت بالذنب طوال اليوم)، وأظن أنه من المهمّ خلق مساحات خاصة لكلّ منهما. يحظى كلاهما بوقت خاص معي أو مع زوجي على انفراد، وعادة ما يكون ذلك مساءً حين أقرأ لكلّ منهما قصة قبل النوم. 
 
أرقام
* 62 % نسبة زيادة ولادة التوائم منذ العام 1980.
* 9 آلاف عدد ولادات التوائم المتعددة في إنكلترا سنوياً.
* حالة على 60 تحمل امرأة على 60 بتوأم غير متطابقين.
* حالة على 150 تحمل امرأة على 150 بتوأم متطابقين.
* 22 متوسّط عدد الأيام التي يولد خلالها التوأم قبل أوانهما. * حالة على 5 20 % من التوائم عسراويون، في حين لا يتجاوز هذا المعدّل 10 % عند غير التوائم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9733 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      535 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10750 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10199 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69133 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62276 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41337 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40432 مشاهده

موضوعات تهمك

21 أغسطس 2019 تعليق 141 مشاهده
اكتشاف جدارية عمرها 3800 عام
21 أغسطس 2019 تعليق 50 مشاهده
يد عملاقة تثير الذعر وسط نيوزيلندا
21 أغسطس 2019 تعليق 107 مشاهده
هل من الخطر التبرع بالدم في يوم حار؟