برعاية عبدالله بن زايد

انطلاق النسخة الأولى من «مؤتمر أبوظبي للدبلوماسية» 14 نوفمبر

8 نوفمبر 2018 المصدر : •• أبوظبي -وام: تعليق 66 مشاهدة طباعة
تنظم أكاديمية الإمارات الدبلوماسية النسخة الأولى من «مؤتمر أبوظبي للدبلوماسية 2018» وذلك تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس أمناء الأكاديمية وعلى مدار يومي 14 و15 نوفمبر الجاري في أبوظبي.
وتسعى « أكاديمية الإمارات الدبلوماسية « من خلال هذا المؤتمر إلى استكشاف ديناميكيات التحول في دبلوماسية القرن الواحد والعشرين وبحث سبل تعزيز التبادل المعرفي والعملي وأفضل الممارسات في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية.
ويشارك في المؤتمر أكثر من 300 من الوزراء والسفراء وقادة الدبلوماسية والفكر والشخصيات العالمية البارزة من الأكاديميين والمختصين في الدبلوماسية والعلاقات الدولية .
 
و يشكل المؤتمر منصة مثالية لاستعراض أحدث الأفكار والابتكارات الدبلوماسية الملهمة التي ستحفز الباحثين والمشاركين على بناء العلاقات والتحاور المثمر بهدف إيجاد الحلول لأهم التحديات الدبلوماسية والقضايا الدولية المعاصرة والتغيرات المتسارعة وأثرها على العمل الدبلوماسي.و تشمل أجندة المؤتمر جلسات رئيسية وحلقات نقاش تفاعلية وورش عمل تطبيقية صممت لإيجاد الحلول الفعالة للقضايا العالمية الملحة بشكل يمكن وزارات الخارجية في جميع أنحاء العالم من تنفيذها.
 
وقال سعادة برناردينو ليون مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر الأكاديمية بأبوظبي إن مؤتمر أبوظبي للدبلوماسية سيشكل أساسا متينا لتنمية العلاقات ومناقشة مفاهيم جديدة ترفع من مستوى وفعالية الدبلوماسية وتسهم في تعزيز قدرات ومهارات الدبلوماسيين الإماراتيين ونظرائهم الدوليين.
 
من جانبها قالت سعادة الدكتورة نوال الحوسني المندوبة الدائمة للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة « آيرينا « نائب مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية إن الأكاديمية تهدف من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى جذب الدبلوماسيين في العالم وتحفيزهم على بناء العلاقات والتحاور وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات الدبلوماسية للمساهمة في إيجاد الحلول الفعالة للقضايا الدولية الملحة. و أضافت إنه في ظل الثورة الصناعية الرابعة يمتلك دبلوماسيو القرن الواحد و العشرين وسائل اتصال وتكنولوجيا متقدمة تمنحهم تسهيلات متعددة وتساعدهم بشكل كبير في ممارسة أعمالهم ولكن لهذه المنافع وجها آخر يفرض على الدبلوماسية العديد من التحديات.
 
من جهته قال فيل دافتي مدير إدارة قسم البحوث والتحليل في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية إن هذا المؤتمر يتناغم مع الاستراتيجية بعيدة المدى التي تتبناها الأكاديمية والرامية لترسيخ مكانتها مرجعا متميزا للمعلومات والخبرات المتعلقة بالدبلوماسية والسياسة الخارجية. وتنطلق على هامش المؤتمر النسخة الثانية من «لعبة السلام لدبلوماسيي المستقبل» - البرنامج الذي تنظمه الأكاديمية بالتعاون مع مجموعة فورين بوليسي ومركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية في جامعة هارفارد وبدعم من وزارة الخارجية والتعاون الدولي - والذي يهدف إلى تعريف القيادات الشابة من أكثر من 20 دولة بالمهارات الدبلوماسية العملية اللازمة لينجحوا في مسيرتهم المهنية حيث يتم إشراكهم في جلسات نقاش تتبع أسلوب المحاكاة التفاعلية حول قضايا وتحديات دولية معقدة للتفاوض وإيجاد الحلول السلمية لها.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3776 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4253 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4115 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      62733 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56063 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39223 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38457 مشاهده