برعاية عمار النعيمي.. مهرجان المربعة للفنون ينطلق أكتوبر المقبل

12 يوليو 2021 المصدر : تعليق 158 مشاهدة طباعة
 أطلقت دائرة التنمية السياحية في عجمان “مهرجان المربعة للفنون” تحت شعار “نستلھم من الماضي لنرسم المستقبل” والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، خلال الفترة من 28 أكتوبر حتى 6 نوفمبر 2021 ، في منطقة الحي التراثي المحيط بمتحف عجمان، حيث يسلط المهرجان الضوء على مجتمع الفنون الإبداعية والممارسات الفنية المعاصرة.جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق فيرمونت عجمان بحضور ممثلين من دائرة التنمية السياحية في عجمان، والشركاء والرعاة، بالإضافة الى الفنانين والمبدعين.

وتقدم الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان، بمناسبة إطلاق المهرجان، ببالغ الشكر وعظيم التقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، لاهتمامه المستمر بدعم القطاعات الفنية والإبداعية، وجعلها على رأس أولويات الخطط التنموية والثقافية في الإمارة، وإلى راعي المهرجان سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، لتوجيهاته المستمرة للعمل على الخطط الاستراتيجية الثقافية التي تهدف الى إبراز الحراك الثقافي والفني وتطوير المجتمعات الإبداعية وتحسين مخرجاتها في الإمارة.

وأوضح الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أن المهرجان ينطلق بالتزامن مع إحتفالات الدولة هذا العام بمرور 50 عاما على تأسيسها، ومع استعدادنا إلى السنوات الخمسين المقبلة لا بد أن نواصل تطويرنا الإبداعي الذي يلهم أجيالنا الواعدة، وأن نسعى باستمرار إلى دعم الفنانين والمبدعين الطموحين، ومواصلة التعاون مع المجتمع الفني محليا وعالميا لنسلط الضوء على أهمية الإبداع في المجتمعات، الى جانب مواكبة مستجدات الفنون المعاصرة من خلال المشاركة بقوة في خطط التنمية الثقافية والفنية، وصولا إلى أعلى معاييرالتنافسية العالمية.

من جانبه قال سعادة صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، أن مهرجان المربعة للفنون يأتي ضمن إطار استراتيجية دائرة التنمية السياحية لدعم المشهد الإبداعي والثقافي ويمثل إحدى أهم مبادرات الدائرة، حيث يتوقع أن تكون الأعمال المعروضة والتي تم إبداعها خصيصا للمهرجان من قبل المشاركين إستثنائية كونها تعكس ملامح إرث الحضارة الإنسانية في الإمارات وتشكل عنوانا لما تتمتع به إمارة عجمان من مواقع تراثية وأنشطة ثقافية وفنية لتكون أحد جسور التلاقي والحوار بين مختلف أفراد المجتمع.. كما تحرص الدائرة على إعتماد كافة التقنيات الحديثة وتكنولوجيا الفنون المتقدمة وذلك بهدف تعزيز توجهات الدولة في تنمية مسارات الثقافة والفنون بمختلف قطاعاتها وابتكار مجتمعات فنية تفاعلية متطورة مبنية على المعرفة والتفكير الإبداعي لاستشراف المستقبل.

وأكد سعود الجسمي، مدير قسم الفعاليات في دائرة التنمية السياحية في عجمان، خلال المؤتمر الصحفي، أن المشاركة في المهرجان من قبل المبدعين والفنانين ستكون بدون رسوم تسجيل حيث حدد الموعد النهائي لاستقبال المشاركات بتاريخ 12 أغسطس المقبل، وذلك ليغطي المهرجان جميع أنواع الفنون الإبداعية مثل: الأعمال الفنية، والتصميم وورش العمل، والأعمال الأدبية، وفنون الأداء، والأفلام. ترسل مقترحات التقديم الى دائرة التنمية السياحية في عجمان عبر البريد الإلكتروني الخاص بالمهرجان «artists@ajmantourism.ae» وسيتم تخصيص مبلغ 5000 درهم لكل من المشاركين الذين تختارهم اللجنة المشرفة من أجل إنتاج أعمالهم الفنية بالإضافة الى عرض أعمالهم للبيع في المهرجان وذلك لرفد استدامة القطاع الفني وتشجيع المبدعين الشباب.

وقال الجسمي في تصريح لوكالة انباء الامارات “وام” إن المهرجان هو الأول من نوعه في إمارة عجمان، ويأتي تحت شعار “نستلهم من الماضي لنرسم المستقبل” والذي يقام في الحي التراثي المحيط بمتحف عجمان، ويعد واجهة سياحية وبوصلة تاريخية تنبض بالحياة والذكريات الخالدة وتبرز الهوية المتجذرة للإمارة.

وأشار الى مشاركة نخبة من رواد الفن المعاصر والمبدعين من دولة الإمارات خلال المهرجان حيث سيسلط الضوء على العديد من الأشكال الفنية والرسوم الإبداعية وقيم إمارة عجمان الإبداعية لتقديم تجربة متنوعة من خلال مناظرها الطبيعية ومبانيها التراثية ومجموعة الأنشطة التي تقدمها ما يسهم في إغنائها بالمواهب الشابة وصولا إلى تعزيز مكانة الإمارة كمركز حيوي للثقافة والفنون.. الدعوة المفتوحة للمواهب والمبدعين للمشاركة.

ويتطلع القائمون على المهرجان إلى استقبال الزوار من جميع أنحاء العالم ضمن بيئة آمنة تسلط الضوء على دور عجمان الرائد في مجال الفنون والفعاليات الثقافية، وذلك بدعم من شركاء الحدث ممثلين بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ومدينة عجمان الإعلامية الحرة، وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، ومعهد دبي للتصميم والإبتكار، ومؤسسة تشكيل، ومعهد فاد لتصميم الأزياء والموضة الفاخرة، وفندق فيرمونت عجمان.

من جانبه أكد سعادة محمود خليل الهاشمي، المدير التنفيذي لمدينة عجمان الإعلامية الحرة، أهمية المهرجان ضمن خارطة الإبداع المحلي في إمارة عجمان، حيث تسعى المدينة من خلال أهدافها واختصاصاتها المحددة بموجب مرسوم إنشاءها إلى الرعاية والمشاركة في إقامة المهرجانات والمؤتمرات والمعارض وغيرها من الفعاليات الثقافية والترويجية، وعلى رأسها الفعاليات الفنية كمهرجان المربعة للفنون، بهدف المساهمة في الترويج للإمارة ولمعالمها السياحية وفرصها الاستثمارية، مما يؤدي بدوره إلى تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعيةالشاملة والمستدامة في الإمارة.وحول مشاركة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في المهرجان أعرب سعادة علي خليفة بن ثالث الأمين العام للجائزة في تصريح لوكالة انباء الامارات عن سعادته بشركاتهم في مهرجان المربعة للفنون، مشيدا بالروح الفنية الشمولية التي صاغت أركان هذا الحدث وجعلته مساحة متنوعة لمتعة الفكر والعين.وأضاف “ نتشارك جوهر الرؤية والهدف، من خلال عقد من الزمان استثمرناه في نشر ثقافة الصورة ودعم الفنون البصرية وتحفيز المواهب الفوتوغرافية، كما سنعمل في الفترة القادمة مع شركائنا في دائرة التنمية السياحية على تنسيق الجهود الرامية لدعم قطاعات الفن والثقافة والسياحة والترويج للفنون البصرية والتعريف بتأثيراتها الإيجابية وتبادل الخبرات والمعارف في هذه القطاعات وتطوير آليات التعاون للارتقاء بالمشهد الثقافي والفني ودعم التعافي الذي يربط بين الأنشطة الفنية والثقافية وأثرها المباشر على تعزيز الجذبالسياحي.

وبالسياق ذاته، قالت رئيس قسم التسويق بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، مريم الملا، أن الدائرة تفخر بالمشاركة في المبادرة التي تجمع المفكرين والمبدعين تحت مظلة واحدة من الجماليات والإبتكار، موضحة أن إقامة المهرجان في منطقة ثقافية كالحي التراثي في عجمان هي فرصة لتسليط الضوء على كيفية إحتضان الماضي بالتوازي مع التنمية الحضرية.
واستعرضت الملا بعض الأيقونات الجمالية المنتشرة في المنطقة مثل “شعراء السكة” حيث تم تسمية الممرات على أسماء الشعراء الإماراتيين المشهورين إلى جانب الجداريات التي أنشأها فنانين محليين وعالميين.

وفي كلمته خلال المؤتمر قال هاني عصفور، عميد معهد دبي للتصميم والإبتكار.. “ في عصر التغير والتحول الرقمي السريع، تزداد أهمية التصميم الذي يراعي الإحتياجات الإنسانية أكثر من أي وقت مضى ويتمثل دور المعهد في رعاية المواهب والأفكار وإعداد مصممين قادرين على مواكبة متطلبات المستقبل يمكنهم الجمع بين التفكير النقدي والإبداع وحل المشكلات والذكاء العاطفي يسعدنا المشاركة في النسخة الأولى من مهرجان المربعة للفنون بمجموعة أعمال مبتكرة تعكس قدرات الجيل الجديد من المبدعين في الإمارات».

وبهدف مواكبة الفنون الإبداعية المعاصرة قال سالفاتوري لدجيارو، الشريك في مكتب سيموني ميتشالي.. إن مشاركتنا في المهرجان تعكس اهتمامنا بتطوير المجتمعات الإبداعية ورعاية المواهب الشابة من الفنانين المحليين ضمن الحراك العالمي للفنون وذلك من خلال عرض قطع تصاميم فنية، إلى جانب تخصيص برامج تعليمية للجامعات، وتنظيم محاضرات ونقاشات وورش عمل.

وأكد أن المهرجان هو إطلالة على إبداعات الفنون المعاصرة التي ترتكز على دعم التصاميم والأعمال التي تحمل خصائص الإبتكار والتي تقوم على مفهوم ربط الفنون المعاصرة بتراث وتاريخ المنطقة في سبيل ايجاد أثر إيجابي للمجتمع.
كما صرح شيفانج دروفا، مؤسس معهد فاد للموضة والأزياء الفاخرة في دبي، “ أن المعهد يستثمر ويدعم توجه المنطقة في بناء إقتصاد إبداعي ويعمل على تعزيز دور الجيل الجديد من المواهب ونشارك اليوم في مهرجان المربعة للفنون لاكتشاف المواهب الإقليمية وإظهارها ودعمها من خلال الجهود المشتركة مع دائرة التنمية السياحية في عجمان».

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      19378 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      10110 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      21116 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      2139 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      79082 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      71171 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45845 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44633 مشاهده