تألق فرسان عائلة الكربي الإماراتية في سماء دوليات القفز للمراحل السنية

11 يناير 2019 المصدر : تعليق 175 مشاهدة طباعة
  تربع الفارس الأردني نصوح كيالي على قمة سباق” زي سبيد ستيكذ “الذي أقيم على مرحلتين تنافسية برعاية فريق “زد سفن”على جائزة مالية قدرها 12,000 يورو، حيث بدا فيه كيالي في أوج تألقه في منافسات اليوم الثاني الخميس بمهرجان الشراع الدولي لمنافسات قفز الحواجز لدورته الثانية يوم أمس الأول الخميس. المنافسة من مرحلتين صمم مسارهما بحواجز بلغ ارتفاعها “130” سم، وعلى الفارس كشرط أساسي اجتياز المرحلة الأولى دون خطأ ليمكنه مواصلة الأداء في المرحلة الثانية في السباق الزمني، حيث يتم استبعاد أي فارس ارتكب أخطاء أثناء قفز حواجز المرحلة الأولى عن مضمار السباق.

وشارك في المنافسة 86 فارسا وفارسة، ونجح منهم 33 فارسا في إكمال المرحلتين دون خطأ.  تصدر الفارس السعودي وليد الغادي المشارك رقم 33 على مدار ساعة بينما فارساً تلو الآخر كان يخفق في اجتياز الحواجز الأمر الذي حسّن موقفه للتأهل للمرحلة الثانية بزمن بلغ 28,56 ثانية، ولقد تقارب زمن الفارس عبد الله الشربتلي على صهوة خيله الثاني “كوينيان” من الزمن الذي سجله الغادي بعد جولة التمايز في 28,71 ثانية وكان كيالي هو الفارس الخامس الذي برز إلى ساحة المباراة.

كان هذا هو ثاني استعراض قفز حواجز له مع مهرته الجديدة “أديتي” إلا أن أداءه كان مبهراً بحيث يستحيل تصديق ذلك. اجتاز الفارس وجواده قفزة التمايز في منتهى السلاسة والرشاقة وكان الحظ حليفهما حيث اخترقا بسرعة البرق آخر حاجز ونجحا باستماتة في إيقاف عقارب الساعة على 27,5 ثانية ليعلنا راية الفوز. 
الفارس الأردني نصوح كيالي كان المشارك رقم 16 على صهوة الفرس “أديت”، ونجح في إكمال المرحلتين دون خطأ، والمرحلة الثانية أكملها في زمن سريع بلغ  27.05 ثانية شكل به ضغطا كبيرا على كل المشاركين من بعده، وبقي صامدا لم يستطع أي من الفرسان كسره، وأقوى المحاولات لانتزاع الصدارة أبداها الفارس السعودي وليد الغامدي المشارك  رقم 34 مع الفرس “سينيتا” ونجح في إكمال المرحلة الثانية دون خطأ وأكملها في زمن بلغ 28.56 ثانية فنال به جائزة المركز الثاني، ومن السعودية أيضا كان المشارك  رقم 76 الفارس الأولمبي عبد الله الشربتلي بالجواد “كوينيان” وحاول كسر أفضل الأزمنة المسجلة، ولكنه أكمل المرحلة الثانية في زمن بلغ  28.71 ثانية، فنال به جائزة المركز الثالث.
 
وقال كيالي عقب الفوز: “لقد كانت دورة غاية في الصعوبة وتضمنت الكثير من التحديات. واضطررت إلى إبراز أقوى ما لدي من الأداء السريع، وتفوقت بما سجلته من زمن استعصى على بقية المشاركين كسره،  وأملي هو أن أستمرفي المشاركات القادمة وأتطلع إلى إحراز نتائج مرضية حتى انتهاء الموسم. 
«لقد كانت هذه هي السنة الأولى التي أنافس فيها في مهرجان الشراع الدولي لمنافسات قفز الحواجز. آخر مرة شاركت فيها في الإمارات كانت منذ ستة سنوات تقريبا و أنا سعيد حقاً بمدى التقدم الذي وصلت إليه رياضة قفز الحواجز هنا ومستوى تطويرها وأتمنى العودة إليها  للمشاركة مجدداً في بطولاتها الدولية القادمة».

وعبّر كيالي عن فرحته الغامرة بمشاركته في المنافسات التي جمعت بين نخبة من ألمع الأسماء في عالم المنافسات الدولية لرياضة قفز الحواجز. وأضاف كيالي: “كنت أسمع الجميع يقولون بأن المنافسات الدولية في مهرجان الشراع هي الأفضل من نوعها. وعندما جئت إلى هنا ورأيت الوضع بعيني، وجدته حقاً من أفضل الميادين تنظيم الأفضل منافسات خضناها إلى الآن أمام البطولات الدولية بمشاركة فرسان لامعة في عالم البطولات وبحوزتهم أفضل خيول القفز.

فرأيي أنه أفضل الأماكن التي شهدتها على الإطلاق». وحقق فرسان القفز من الأردن فوزا ساحقاً لثاني مرة في ختام منافسات الخميس،وجاءت المنافسة بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة للتمايز، وصمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها “150” سم، برعاية “أم الإمارات”، وجائزة مالية قدرها” 25,000 “ يورو في التأهل للمنافسات الدولية لقفز الحواجز بارتفاع 150 سم وفيها حقق الفارس الأردني إبراهيم هاني بشارات بالجواد “كينغ دايموند” المركز الأول وضرب مثالاً نموذجياً بعد إكماله جولة التمايز في أفضل زمن عجز البقية من التسعة فرسان عن اللحاق به. ومن المقرر أن يشارك 22 فارساً في المباريات الافتتاحية ضمن 36 فارساً سيشهدون الجائزة الكبرى الشراع لونجين اليوم السبت.

«لقد كان مضمار سباق صعباً جداً وأشعر بفرحة لا توصف لفوزي به. الخيل الذي سطّر هذا النصر هو من الخيول الشابة ولهذا أعدُّه مكسباً حقيقياً لنا في سبق الجميع وإحماء الخيل بهذا الشكل الذي مكنّها من تحمل المزيد من الضغط واجتياز حواجز القفز في ميدان السباق لإحراز ذلك الزمن الرهيب». شهدنا أمس نضالاً أسرياً من بداية اليوم عندما فاز الإخوة الصغار عبد الله الكربي 12 سنة وعلي الكربي 17 سنة بالجائزة الكلاسيكية تأهيلي الفرسان الأطفال المقدمة من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وجائزة تأهيلي الفرسان الأطفال برعاية نفس الأكاديمية على التوالي. كان من نصيب سعيد محمد المازمي والكوماندوز حيازة الجائزة الكلاسيكية الثاقب لتأهيلي الفرسان الأطفال مما يعني أن الفرسان الإماراتيين احتلوا عرش المركز الأول في الدورات الثلاثة على مدار اليوم الذي كان مشحوناً بالمنافسات .  وعبر المازمي عن أمله في إحراز المزيد من النجاحات في نهائي المراحل السنية الذي أقيم أمس الجمعة. وأشاد بالنجاح الساحق قائلاً: “لقد فاز جوادي بالمركز الثاني في البطولة العربية وسيكون نهائي المراحل السنية وأتطلع إلى مواصلتهم الأداء المذهل حسبما تعودنا عليهم».  واختتم قوله بالإشارة إلى المهرجان: “مهرجان الشراع الدولي لقفز الحواجز هو مهرجان ضخم للغاية ويدعو فطاحل الفرسان للمنافسة مما يفتح الفرصة أمام الجميع للانضمام. الشراع هو من أفضل المهرجانات التي تقام على مستوى الإمارات العربية المتحدة».
 
عبد الله الكربي يحرز صدارة تأهيلي الفرسان الأطفال 
وفي أولى المنافسات الدولية في اليوم الثاني لبطولة الشراع، أقيم الشوط الأول برعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، في  الجولة التأهيلية الثالثة والأخيرة بدولة الإمارات لفئة الفرسان الأطفال، والمؤهلة لنهائي المراحل السنية بدول المجموعة السابعة، وسيقام في بطولة كأس حاكم الشارقة الدولية لقفز الحواجز آخر يناير الجاري وأول فبراير القادم. الشوط التأهيلي للفرسان الأطفال من جولة واحدة على حواجز “115” سم، وشارك فيه ستة فرسان، وفارسان من الإمارات نجحا في إكمال الجولة دون خطأ، فنال الصدارة الفارس عبد الله حمد الكربي بالجواد “لوفر دو باتي” ، وأحرز المركز الثاني الفارس راشد ضرار آل ثاني بالفرس “فيلين اس». 
 
علي الكربي أول تأهيلي “الجونيورز»
وفي الشوط التأهيلي لنهائي المراحل السنية لفئة الفرسان”الجونيورز”، برعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وجاء بمواصفات الجولة الواحدة على حواجز “130” سم، وشارك فيه 25 فارسا، وأكمل الجولة 4 فرسان فقط دون خطأ، والزمن الأفضل “55.97” ثانية سجله الفارس علي حمد الكربي بالجواد “كاتش ذا ويند 2” وتوّج بالصدارة، وجائزة المركز الثاني نالها الفارس الأردني محمد أمجد والفرس “أفيرا” وأكمل الجولة في “56.98” ثانية، والثالث الفارس دومنيك نذير من النمسا بالجواد “فرانسيسكوس سيلت إي” وأكمل الجولة في زمن بلغ “58.81” ثانية.
 
سيطرة إماراتية على تأهيلية الناشئين
تواصلت فعاليات بطولة الشراع الدولية لقفز الحواجز بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي في العاصمة أبوظبي، وأقيم خلال الفترة المسائية في ثاني أيام البطولة  الخميس، المنافسة التأهيلية للمراحل السنية بدول المجموعة السابعة للفرسان الناشئين، وجاء شوطها الأول بمواصفات الجولة الواحدة على حواجز “135” سم، وشارك فيه 13 فارسا وفارسة، ونجح منهم 7 فرسان في إكمال الجولة دون خطأ، وتقدمهم في المراكز الثلاثة الأولى الفرسان الناشئين من دولة الإمارات، وجاء في المركز الأول الفارس سعيد محمد المازمي بالجواد “الكوماندوز” وأكمل الجولة في زمن بلغ “56.35” ثانية، ونال جائزة المركز الثاني الفارس حميد عبد الله المهيري بالجواد “كوراندو” والزمن “57.92” ثانية، والفارس “موفي عويضة الكربي “بالفرس “بوغبا” نال جائزة المركز الثالث وأكمل الجولة في “58.49” ثانية.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5429 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6257 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      6000 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64632 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57769 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40331 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39494 مشاهده