تنمية المجتمع تسلم رخص دور العبادة لغير المسلمين القائمة في إمارة أبوظبي

23 سبتمبر 2019 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 97 مشاهدة طباعة
نظمت دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي امس، حفلاً لتسليم رخص دور العبادة لغير المسلمين، والقائمة في إمارة أبوظبي، والبالغ عددها 18، كما شهد الحفل الإعلان عن تسجيل قيد 5 دور عبادة أخرى، ضمن الإجراءات التي تعمل الدائرة على تنفيذها في إطار مهامها الموكلة إليها.
 
شهد الحفل عرضاً إبداعيا يحاكي التناغم والانسجام الذي يعيشه مجتمع إمارة أبوظبي، ويعكس الهوية الموحدة لمجتمع إمارة أبوظبي حيث يبرز العرض التنوع الديني والثقافي والسكاني في إمارة أبوظبي، فيما يبرز في الوقت ذاته مدى الانسجام والاندماج المجتمعي الذي يتميز به مجتمع إمارة أبوظبي منذ عبر تاريخه.
 
شهد الحدث، عرضاً للخط الزمني لتاريخ دور العبادة في إمارة أبوظبي، والذي يجسد مدى الترابط المجتمعي بين رعايا كافة الأديان في الإمارات منذ عشرات السنين، كما يبرز مدى التعايش والتآخي بين الأفراد.
 
يأتي الحفل بهدف إبراز دور دائرة تنمية المجتمع بصفتها الجهة المنظمة لدور العبادة في إمارة أبوظبي، وذلك وفقاً للقرار رقم «59» لسنة 2018 الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بشأن الاختصاصات الإضافية لدائرة تنمية المجتمع.
 
حضر الحفل الذي تم تنظيمه في قصر الإمارات تحت شعار “دعوة للتآلف”، كلٌ من معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة وفضيلة الشيخ علي بن السيد الهاشمي المستشار الديني في وزارة شؤون الرئاسة، إضافة إلى عدد من القيادات الحكومية وممثلي عدد من السفارات الشقيقة والصديقة، إضافة إلى رجال دين من مختلف الديانات.
 
و، أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي أن حفل تسليم رخص دور العبادة لغير المسلمين، يجسّد المساعي التي تنتهجها إمارة أبوظبي، نحو تعزيز مبادئ الأخوة الإنسانية والمحبة والتآلف بين كافة شرائح المجتمع، بما يسهم في تعزيز سمعة الإمارة على المستويين الإقليمي والعالمي باعتبارها داعية للسلام والتآلف المجتمعي والأخوة الإنسانية وقال “حرص الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، على تأسيس مجتمع متماسك، يتشارك الجميع فيه لبناء وتنمية ونهضة الوطن. كما قام – رحمه الله – بإيلاء الاهتمام والرعاية لكافة أطياف المجتمع، ما أسهم في أن تصبح أبوظبي نموذجاً فريداً في صون حقوق الإنسان واحترام حقه في الحصول على حياة كريمة، آمنة، ومستقر.

”وأضاف الخييلي، أن قيادتنا الرشيدة وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” - تحرص على تحقيق كافة سبل العيش الكريم لأفراد المجتمع، وتأمين احتياجاتهم وحقوقهم كاملةً، بما يعزز من دورهم في الدفع بعجلة التنمية النمو، حتى باتت بلادنا اليوم وجهة مفضلة للسكن والسياحة والاستثمار والعمل.
 
وتابع رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن دائرة تنمية المجتمع تعمل ومنذ انطلاقتها على توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع، وضمان تحقيق التكاملية في القطاع الاجتماعي، وتوفير أعلى معايير الرفاه والسعادة علاوة على الاستباقية في التعرف على احتياجات كافة شرائح المجتمع، ما يعزز من جودة حياتهم.
 
وأشار معاليه، إلى أن دور العبادة في الإمارة موجودة منذ عشرات السنين، وتعد أحد الشواهد التاريخية والحضارية للإمارة، إذ تحتضن كنيسة سانت جوزيف والتي تأسست منذ ستينيات القرن الماضي، إضافة على ما تم اكتشافه في موقع كنيسة ودير صير بني ياس، والذي يعد أول موقع مسيحي يتم اكتشافه في الدولة. ومن هذا المنطلق، فإن الدائرة جاءت لتنظم هذا القطاع الحيوي.
 
ويعد ترخيص دور العبادة القائمة مرحلة أولى لمشروع ترخيص وتنظيم دور العبادة لغير المسلمين.ومن جانبه، أكّد سعادة سلطان المطوّع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع، أن حفل تسليم رخص دور العبادة، يصوغ مفاهيم جديدة في التعاضد الإنساني والتآزر، مبيّناً أن دائرة تنمية المجتمع تحرص على تقوية النسيج الاجتماعي بين كافة شرائح المجتمع، وذلك وفق الخطط والمبادرات والمشاريع التي تنفذها الدائرة لكافة المستفيدين. وبما يحقق الأهداف التي وجدت من أجلها.
 
وأضاف سلطان المطوع: “تحتضن إمارة أبوظبي مجتمعاً متنوعاً في ثقافاته وجنسياته، متوحداً في حبه وعطائه وخدمته للوطن، ومن هذا المنطلق، عملت دائرة تنمية المجتمع، وبالتعاون مع الشركاء، بوضع الأطر القانونية والسياسات والإجراءات، التي تضمن لرعايا كافة الديانات ممارسة شعائرهم الدينية بكل يسر وسلاسة، بما يتوافق مع القوانين والنظم المعمول بها في الدولة، ودون المساس بأصالة العادات والتقاليد الإماراتية.

” كما أكّد المطوّع، أن الدائرة ومن منطلق دورها بصفتها الجهة المنظمة لدور العبادة في إمارة أبوظبي، التقت بكافة القائمين على دور العبادة، والرموز الدينية من مختلف الديانات والطوائف، وتم تعريفهم بالشروط الواجب توافرها والسياسات الواجب اتباعها، لكي تتمكن دور العبادة الموجودة في الإمارة من الحصول على التراخيص لممارسة أعمالها.
 
في غضون ذلك سلّم معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، الرخص إلى ممثّلي العبادة.وثمّن ممثلو دور العبادة الجهود التي بذلتها دائرة تنمية المجتمع تجاه تسهيل إجراءات ترخيص دور العبادة، إضافة إلى الحكومية الأخرى، وهي صورة تعكس سماحة المجتمع الاماراتي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11119 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1947 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12211 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11062 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70590 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63668 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42219 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41268 مشاهده