بالتعاون مع منتدى ثروات للشركات العائلية

جامعة نيويورك أبوظبي تناقش دور الشركات العائلية في النمو الاقتصادي ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

10 فبراير 2019 المصدر : •• أبوظبي - الفجر: تعليق 167 مشاهدة طباعة
 شاركت جامعة نيويورك أبوظبي في لقاء ضم روّاد أعمال وخبراء في شؤون الشركات العائلية، والذين اجتمعوا لمناقشة دور الشركات المملوكة عائلياً في النمو والتنوع الاقتصادي ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وشهدت الفعالية حضور عدد من الشخصيات المرموقة التي سلطت الضوء على أبرز سمات هذه الفئة من الشركات، ومنهم عبدالله علي المجدوعي، رئيس مجموعة ’المجدوعي‘ السعودية؛ ومصطفى كويتا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ’كويتا‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وروبين برازيل، مديرة منصّة ’ستارت إيه دي‘ لريادة الأعمال لدى جامعة نيويورك أبوظبي؛ وفريدة العجمي، مدير عام ’منتدى ثروات للشركات العائلية‘؛ ومارتن كليمكي، نائب العميد لشؤون السياسات الأكاديمية والحوكمة، ورئيس برنامج الدراسات التاريخية في جامعة نيويورك أبوظبي.
وأقيمت الفعالية في إطار المشروع العالمي الفريد ’سرد الشركات العائلية‘، الذي يتم تنظيمه من قبل ’منتدى ثروات للشركات العائلية‘ وجامعة نيويورك أبوظبي بهدف مناقشة وبحث الإرث الريادي للشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، والذي تم إطلاقه في شهر أبريل 2017 تزامناً مع توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.
وبهذه المناسبة، قال مارتن كليمكي: "وتسلط هذه المبادرة البحثية والشراكة مع منتدى ثروات الضوء على أهمية الشركات العائلية من وجهات نظر متعددة التخصصات، تجمع بين مؤرخين واقتصاديين وخبراء المنطقة. إن تاريخ الشركات العائلية الفردية ومؤسسيها ليس فقط جزءًا أساسيًا من التاريخ الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، بل هو أيضًا يعد دلالة هامة يمكن من خلالها استكشاف ثقافة المنطقة وتداخلها مع التطورات المحلية والوطنية والعالمية".
ومن جانبها، قالت فريدة العجمي: "سمحت لنا شراكتنا مع جامعة نيويورك أبوظبي في سياق مشروع ’سرد الشركات العائلية‘ بالتعامل مع أسئلة هامة بخصوص مرحلة التأسيس وإمكانية الشركات على الصمود في شتى أنحاء المنطقة؛ حيث تشارَكنا الرؤى والآراء، وأطلعنا الحاضرين على أهم ملاحظاتنا وما توصلنا إليه من خلال عملنا. كما أثبتت الجلسات التفاعلية أن التعلّم من مؤسسي الشركات العائلية عبر التاريخ يقدّم الكثير من الإلهام والإرشادات لقادة الأعمال اليوم وفي المستقبل".
ويشار إلى أن هذا المشروع متعدد الاختصاصات يجمع تحت مظلته أكاديميين من قسمي الفنون والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية في جمعة نيويورك أبوظبي، بهدف جمع وتوثيق وتحليل سير مجموعة منتقاة من الشركات العائلية الإقليمية بهدف فهم التحدّيات التي واجهتها في الماضي وما اعتمدته من آليات لصناعة القرار. وشملت أبحاث المشروع حتّى الآن خمس شركات عائلية في الجزائر ولبنان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، علماً بأن أقدم الشركات المشمولة بالمشروع كانت قد تأسست عام 1919. وتغطي أعمال هذه الشركات مجموعة متنوّعة من القطاعات التي تشمل الصناعة والسيارات واللوجستيات والمنتجات الغذائية والتطوير لعقاري والبناء وغيرها.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11155 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1983 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12248 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11089 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70630 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63702 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42243 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41292 مشاهده