عبدالغفور بهروزيان في حديث خاص «بالفجر»:

1 ديسمبر 2016 المصدر : أجرى المقابلة-د . محمود علياء: تعليق 89 مشاهدة طباعة
الإنجازات النوعية تتوالى في نهضة الفجيرة الشاملة 
الحركة التجارية والصناعية والزراعية والخدماتية إلى الأمام 
 
عندما نتحدث عن النهضة الشاملة في إمارة الفجيرة تبرز أسماء شخصيات لامعة كان لها اليد الطولى وهي تعمل جادة وجاهدة في مسيرة الاعمار والازدهار بتوجيهات أصحاب السمو الشيوخ ، ومنذ الخطوات الأولى مع بداية المسيرة الاتحادية ، حيث الطموحات كبيرة والخطوات مدروسة والمشاريع تسابق الزمن. ومع هذه البدايات المباركة والمشجعة شهدت إمارة الفجيرة تأسيس غرفة التجارة التي تضم في ادارتها نخبة من رجال الأعمال المتميزين والأكفاء وكذلك سلطة المنطقة الحرة ، وادارة الميناء والمطار ثم الدائرة المالية فدائرة البلدية ثم الدائرة الثقافية والمتحف الى جانب المركز التجاري الذي يستقبل بجناحيه المفتوحين القادمين اليه من كل حدب وصوب وقد غدا بفضل ادارته الرشيدة مركز الأعمال والشركات والمؤتمرات والاستراحات والسوق والتجوال فيقصده الجميع من مسؤولين ورجال أعمال وتجار وعائلات ومتسوقين شاعرين بخصوصيته ومركزه وموقعه المتميز وسط الامارة، وعلى مدخل ساحتها الرئيسية قريبا من مقر الديوان الاميري الزاهر ومقر البلدية وبنك الفجيرة وفندق سيجي الديار وغير ذلك من المعالم الحديثة والمتطورة وأهمها التلفزيون والاذاعة والفجيرة أف أم. وعلى رأسها رجل الاعمال المعروف والمقرب جدا من أصحاب السمو الشيوخ سعادة الاستاذ عبدالغفور بهروزيان الذي يحاور بموضوعية ويصغى بأدب جم ويزود محاوره بالتعليل الموضوعي والتحليل الاستقرائي الهادف بلغة الارقام والربط المحكم بين المقدمات والنتائج بنسيج من الخبرة المتفردة والرؤية الحصيفة والنشاط الدؤوب والنتيجة المقنعة مع فتح أبواب الطموحات وبلا حدود.  لقد غدا سعادة الاستاذ عبدالغفور بهروزيان واحدا من رجال المسؤولية وأعيان البلاد الذين يشار اليهم بالبنان وأساس نجاحه أولا احترام الوقت وثانيا روح المبادرة وثالثا الأفق الشامل في التفكير محليا وعالميا والواقعية، لا الارتجال والارقام لا الأوهام والمبادرات وليس التمنيات مما يجعله بحق مدرسة في رجل ونجاحات توالية ليس لها حدود تزيده ثقة وتواضعا وتفهما وطموحاً . بين الماضي والحاضر والمستقبل  بدأ سعادة  الاستاذ عبدالغفور بهروزيان حديثه بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الامارات العربية المتحدة برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ  محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة ، حفظه الله والى صاحب السمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب سمو الحاكم ، والى سمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة والى سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي العهد الأمين والى جميع أصحاب السمو الشيوخ ، حفظهم الله وإلى أصحاب المعالي الوزراء وأصحاد السعادة المسؤولين والى مواطني دولة الامارات العربية المتحدة وإلى المقيمين والوافدين على أرض الدولة وكل عام وأنتم بخير فالاتحاد نقطة تحول تاريخية مجيدة .الخطوات مدروسة والطموحات كبارثم تحدث سعادة الاستاذ عبدالغفور بهروزيان حول البدايات في مسيرة التطور الشاملة في الفجيرة ثم الحاضر ومعطياته والمستقبل وما يحمله من طموحات كبار وبلاد حدود في ركب التطور الشامل في دولة الامارات العربية المتحدة .
مقدمات ونتائج وطموحات
قال سعادته: بدأت خطوات النهضة بالفجيرة بالتعليم مع افتتاح المدارس ثم بالطرقات والدوارات والاضاءات وتحلية المياه فالى المعاهد والجامعات فالى الدائرة الثقافية والإعلام حيث يوجد تلفزيون وتوجد إذاعة إلى جانب النشرات الصحفية كاملة وغرفة التجارة وغيرها. وأضاف وكان انشاء المركز التجاري على مدخل المدينة قريبا من الديوان الاميري ومبنى شركة الفجيرة للتأمين وبنك الفجيرة الوطني ودائرة البلدية وسلسلة الدوائر والفنادق والمؤسسات الاخرى بمثابة نقلة نوعية في قطاع الأعمال والخدمات في الامارة وذلك بعد أن كانت غرفة التجارة في مقرها الأول مقر الملتقى الوحيد لرجال الاعمال وكان فندق هلتون الفجيرة هو المركزالوحيد لاستقبال المؤتمرات، وكبار الضيوف والملتقيات والى جانبه الساندي بيتش والفجيرة بيتش قريبا من الميناء وسلطة المنطقة الحرة في الفجيرة بجوار الميناء كذلك.     
 قصة نجاح:وأضاف سعادة الاستاذ عبدالغفور بهروزيان يقول: ومع افتتاح مطارالفجيرة الدولي في العام 1987حققت الامارة خطوة نوعية جديدة ابرزت موقعها اكثر وأكثر على الخارطة المحلية والاقليمية والدولية واصبح الميناء مع المطار يشكلان حلقة وصل واحدة مترابطة مع سلسلة موانئ ومطارات الدولة ، كما غدا اقبال الشركات على المنطقة الحرة في الفجيرة لافتا من حيث الكم متكاملا من حيث النوع ولذا ترى المصانع في بقعة واحد وهي تعمل في اتجاهات عدة ومجالات مختلفة من الانسجة والملبوسات إلى العطور الى الكيماويات الى الآلات الدقيقة الى ما هنالك من مجالات مستفيدين من التسهيلات والتجهيزات اللازمة للأعمال الناجحة على تنوعها. ويتابع سعادة الاستاذ عبدالغفور بهروزيان ، أما عن المنطقة الصناعية وحجم أعمالها المتزايد وتنوع المصانع من الميكانيكية والصحية الى الصوف الصخري والطابوق الى لوزام السيارات والادوات الكهربائية وغيرها مما جعلها محط رحال الجميع من صناعيين وتجار ورجال أعمال والمستقبل يؤشر للمزيد. كما نوه الاستاذ عبدالغفور بهروزيان الى المؤسسات المتنوعة في شارع الشيخ زايد وشارع مضب وشارع السلام والنشاط التجاري والسياحي المتنوع من مدينة الفجيرة الى مدينة مربح ثم إلى ضدنة والعقّة ودبا الفجيرة والفنادق الجديدة والمشاريع الاستثمارية المتنامية وسط الطبيعة الخلابة والاجواء الرومانسية الرائعة ولا ننس مصانع الاسمدة ومياه الشفة والاسمنت والمفروشات وما الى ذلك من الصناعات الحديثة والمتطورة. وقال الاستاذ عبدالغفور بهروزيان أما عن الزراعة في دبا وضدنة والبثنة ومربح ومسافي فمتنوعة بالمحاصيل جيدة بالانتاج نامية بالتطور ولا سيما مشاتل الساحل الاخضر والمزارع المنتشرة على طول إمتداد الساحل للنخيل والفواكه والخضروات والحبوب وما الى ذلك من زراعات مختلفة تحمل الكثير من المعالم الحضارية ومستويات الانتاج والحصر على الجودة برعاية مختصين وكل عام وانتم بخير .

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9732 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      534 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10749 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10199 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69132 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62274 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41337 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40432 مشاهده