الشيخ زايد المؤسس والقدوة ورائد التسامح العالمي

فاروق أبوبكر: كلنا في خطى زايد وعلى نهجه

2 ديسمبر 2019 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 103 مشاهدة طباعة
-- اليوم الوطني للدولة يعني أصالة الانتماء ومواصلة العطاء ومواكبة التطور والازدهار
-- واكبنا المسيرة الاتحادية منذ بداياتها ونصبو إلى تحقيق المزيد من النجاحات
 
واكبت قرطاسية فاروق العالمية المسيرة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ العام 1980 فتأسست في دبي وتوسعت فروعها لتصبح عشرة فروع تنتشر في إمارات الدولة ، كما أن لديها ثلاثة مصانع للقرطاسية في المنطقة الحرة في دبي وفي الشارقة وتشارك في المعارض المتوالية وتصدر منتجاتها إلى حوالي تسعين بلدا حول العالم.
ويحرص رئيس مجلس إدارتها سعادة الأستاذ فاروق أبو بكر سنويا، وبالتعاون مع إدارة المعارض في المركز التجاري العالمي بدبي على تنظيم معرض عالم الورق واستضافة المشاركين فيه ، وبخاصة الشركات اليابانية الألمانية والتركية ، والمتعاونة مع مؤسسة قرطاسية فاروق العالمية.
وتتوالى نجاحات المؤسسة العالمية،  أفقيا في خارطة المستوردين لمنتجاتها ، وعموديا في تطوير الإنتاج وإذكاء الكفاءات والقدرات لدى المؤسسة ليكون فريق الإدارة والإنتاج والتسويق دائما قادراً على مواكبة التطور التقني والإنتاجي والتسويقي حسب التطور المحلي والإقليمي والعالمي الشامل لتحقيق الارتقاء المتواصل بالجودة والتميز والابتكار، ومواجهة المنافسة وتلبية مقتضيات وحاجات العرض والطلب على أكمل وجه.
وقوام ذلك كله إدارة راسخة ومتطورة وفريق عمل متخصص وأهداف محددة آنيا ومرحليا ومستقبلا تعمل لكل خطوة ،ألف حساب؛ فتأتي النتائج بالمزيد من النجاح والتميز والابتكار والإبداع، وتكرس عاما بعد عام خطوات لافتة ومتوالية تؤشر للمزيد بإذن الله.
 
من القلب إلى القلب:
وبمناسبة عام التسامح واليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة تحدث إلينا سعادة الأستاذ فاروق أبوبكر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قرطاسية فاروق العالمية قال : يعدُّ المغفور له ـ بإذن الله ـ المرحوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة ـ طيب الله ثراه ـ أنموذجا رائعا ومثالا يحتذى وقائدا نادرا ووالدا للجميع ، قيادة وريادة في حكمته ونهجه وإنجازاته ومكارمه التي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة موطن الاستقرار والتطور والازدهار والتنمية والإعمار والتربية والتعليم والثقافة والإبداع والتجارة والصناعة والزراعة والري والعمران من المباني العصرية إلى الجسور الشامخة، إلى الطرقات الشاملة إلى الإدارات المتطورة إلى المدارس والجامعات والمعاهد ودور العلم ، والمنتديات التي تتلاءم مع عمق التراث وأصالة الحضارة ، ومتطلبات المدنية وضرورات المستقبل؛ فجاء الاتحاد نقطة تحول كبرى في تاريخ الإمارات والمنطقة وعمّ خير الدولة على الجميع من منطقة الخليج إلى العالمينِ العربي والإسلامي، والإنسانية كافة سواء في دعم مبادرة أو بناء جامعة ومدرسة ، أو رعاية أيتام أو تطوير قدرات ومهارات حيث تحتاج البلدان الأخرى الشقيقة والصديقة ،عطاء بلا حدود وتواصل بلا كلل أو ملل.
وأضاف الأستاذ فاروق أبوبكر يقول: إن خير الإمارات يعم العالم شرقا وغربا وشمالا وجنوبا في السراء والضراء. 
فبوركت أيادي شيوخنا الكرام، وحكامنا الأفاضل نحو المزيد من العطاء والازدهار والرخاء من جيل إلى جيل ومن عام إلى عام؛ لتتوالى الثمار ويتضاعف القطاف إخلاصا ،ووفاء وعطاء» وأما بنعمة ربك فحدّث» .. كل عام وأنتم بخير 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      17098 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7416 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18308 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      832 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76394 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      69014 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44415 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43336 مشاهده