بمشاركة 800 من العاملين في البنوك والمصارف بالدولة

قادة القطاع المصرفي يستكشفون «التفكير التصميمي والابتكار» خلال منتدى «مدراء الموارد البشرية 2018»

8 نوفمبر 2018 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 70 مشاهدة طباعة
نظم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المعهد الرائد في المنطقة في مجال التعليم والتدريب للقطاع المالي والمصرفي، منتدى مدراء الموارد البشرية لعام 2018. في مقره بمدينة دبي الأكاديمية. وجاء ذلك في إطار التزام المعهد المستمر بالتواصل مع مدراء أقسام الموارد البشرية في بنوك المنطقة والتعرف إلى آرائهم ووجهات نظرهم حول تطوير محتوى وجودة برامج التدريب والبرامج الأكاديمية لدى المعهد. 
 
وحضر المنتدى أكثر من 800 من العاملون بالقطاع المصرفي داخل الدولة، من بينهم ممثلين عن، بنك أبوظبي الأول، وبنك دبي الإسلامي، ومصرف الشارقة الإسلامي، ومصرف عجمان، وبنك المشرق، وبنك الإمارات دبي الوطني، وموارد للتمويل، وبنك الاستثمار، وبنك أم القيوين الوطني، وبنك الفجيرة الوطني
 
مهارات التفكير
 التصميمي والابتكار
وحظي الحضور بفرصة حصرية لحضور ورشة عمل حول مهارات التفكير التصميمي والابتكار، والتي أقامها معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في مقره بمدينة دبي الأكاديمية بدبي.
وتمحورت ورشة العمل التي أدارها المحاضر العالمي ديفيد روبرتسون، عدداً من المحاور المهمة، مثل تعريف الابتكار وأهميته، والتفكير التصميمي ودوره في عملية الابتكار. وأفضل الممارسات الإبداعية والتعاونية المتبعة من قبل المؤسسات العالمية الرائدة في مجال حل المسائل المعقدة، من خلال تفعيل الأساليب الرامية إلى حل المسائل الاعتيادية والمتكررة التي تواجه هذه الأعمال.
 
وافتتح المنتدى سعادة هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وتعليقاً على ذلك قال: “إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم جميعًا في منتدى مدراء الموارد البشرية لهذا العام، فنحن اليوم لا نحتفي بإنجازاتنا لعام 2018 فحسب، ولكن أيضًا لتقديم خطتنا للعام 2019. ومن المهم جدًا بالنسبة إلينا أن نحظى بهذه الفرص للتواصل مع كافة مدراء الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي لتقديم لنا النصح والإرشاد فيما يتعلق ببرامجنا التدريبية السنوية».
 
وأضاف أن المعهد يمضي قدماً في بناء كوادر مصرفية ومالية وطنية متخصصة تواكب الثورة التكنولوجيا التي طرأت على القطاع المصرفي، وذلك من خلال إطلاق خطة المعهد التدريبة للعام 2019، والتي بدورها تلبي كافة الاحتياجات التدريبة السنوية لمصارف الدولة وتتمحور بشكل أساسي على التقنيات الذكية والتكنولوجيا المالية، كما تتواكب مع الثورة التكنولوجية التي طرأت على المجال المصرفي والمالي بالاعتماد على التكنولوجيا المالية «الفنتك» بشكل كبير، مشيراً إلى أن إجمالي البرامج المعتمدة يصل إلى 690 برنامجاً تدريبياً.

وبدوره، قال سعادة جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية، إن المعهد يحرص دائماً على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة التي تحث على الابتكار، وتسارع دائماً إلى تطبيق وتجربة الأفكار الجديدة التي من شأنها أن تفتح الآفاق لوضع الحلول للتحديات المستقبلية في مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن خطة المعهد للعام 2019 تعمل على ترسيخ ثقافة الابتكار لدى كافة العاملين بالقطاع المصرفي وتتيح لهم الفرصة للإبداع وتقديم ما لديهم من الأفكار الإبداعية والحرص على تطبيقها وذلك من خلال دمج تقنيات التكنولوجيا المالية مع البرامج التدريبية، وجلب أبرز المتحدثين في مجال الابتكار عالمياً لإقامة جلسات نقاشية وورش عمل.
 
وأضاف أن عصرنا الحالي يشهد تقدماً متسارعاً وغير مسبوق في مجال التكنولوجيا المالية، وهذا يتضح تماماً في القطاع المصرفي والمالي، مشيراً إلى أن المعهد أدرك بشكل استباقي أهمية تطوير البرامج التدريبية لتواكب احتياجات القطاع، ويعد تأسيس أول لجنة لإعادة صياغة المهارات الأساسية في قطاع «التكنولوجيا المالية» بمشاركة قادة قطاعات التكنولوجيا ومتخصصين من أبرز المصارف والبنوك العاملة بالدولة أول ثمار خطة التدريب.

وتابع قائلاً: “أدركنا كذلك أن التحول الرقمي الحقيقي يتطلب أكثر من مجرد تنظيم برامج تدريبية حول أحدث التوجهات. فمن المهم أيضاً أن نتبنى التقنيات الجديدة بالكامل، وهذا يعني اعتماد نهج يرتكز على التكنولوجيا الرقمية في التدريب والتعليم. اعتمادنا لهذا النهج سيتيح لنا الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة، بدءاً من تسجيل الطلبة من خلال أكشاك ذكية وحتى إصدار الشهادات عبر تقنية البلوك تشين.

وبدورها قالت، نورة عباس أحمد مدير إدارة التدريب بمعهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية، إن الهدف من منتدى الموارد البشرية هو تسليط الضوء على التحدّيات التي تواجه كوادرنا في مسيرتها المهنية، وتقديم مقترحات المتخصّصين في مجال تمكين هذه الكوادر، بما يسهم في دعمها وتعزيز دورها التنموي.  وكشفت نوره عباس عن تقديم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية عدة برامج في مجال التكنولوجيا المالية إلى حقيبة برامجه التدريبية ضمن خطة المعهد للعام 2019، في مسعى لتعزيز هويته المؤسسية انسجاماً مع خططه للتحول الرقمي. وفي هذا الإطار، عقد المعهد شراكات مع جهات دولية عدة، ومنها 
 
KPMG وEuromoney وMoody’s وChartered Institute for Securities &Investment (CISI) وIslamic Banking & Finance Institute Malaysia (IBFIM) Hong Kong Institute of Bankers (HKIB) وAssociation of Certified .AntiMoney  ويسعى المعهد من خلال هذه الشراكات إلى ضمان جودة البرامج وانسجامها مع أهداف المعهد في متابعة أحدث التوجهات الرقمية المعتمدة في قطاع الاعمال المصرفية والمالية. 
 
وأضافت أن برامج التكنولوجيا المالية تشتمل على 13 برنامجاً جديداً موزعاً ضمن 40 جدولاً زمنياً تشمل حصصاً رئيسية في تحليلات الأعمال والتحليلات باستخدام Python بالإضافة إلى دورات التطوير المهني المستمرة، مثل مستقبل الأعمال المصرفية، وFintech 101 وتطبيقات “بلوك تشين” والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وتطبيق “إنترنت الأشياء” والأمن السيبراني.
 
مشيرة أنه فضلاً عن ذلك، سيقدم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية برنامج تدريب التكنولوجيا المالية والتحليلات الرأسية ضمن فروعه الثلاث المخصصة حصرياً في القطاع المصرفي، والتي تشمل مستويين، المتوسط والمتقدم، وتعتمد على مزيج من نماذج التعليم والمحاكاة. وأضافت مديرة إدارة التدريب بالمعهد أن خطة المعهد الجديدة تتضمن إطلاق أربعة تطبيقات جديدة على الهواتف المتحركة لتكون متوفرة في متجر آبل للتطبيقات ومتجر “جوجل بلاي” ضمن مجموعة تطبيقات أندرويد. وتلبي هذه التطبيقات احتياجات مستخدمي الهواتف المتحركة بفضل دعمها لعملية تعلم تفاعلية وسهلة وقابلة للتوسع. وستشمل التطبيقات ما يلي:
 
إطلاق أول منصة رقمية للبحوث والدراسات المالية في الدولة – تطبيق EIBFS Research
تم إطلاق أول تطبيق للبحوث والدراسات المالية في الدولة، ويحتوي التطبيق على معلومات حول استراتيجيات الأبحاث وكيف يمكن نشر الدراسات في مجلة المعهد الدولية لبحوث الصيرفة والتمويل، إضافة إلى مدونات من خبراء، وتقارير اقتصادية وتقارير حول القطاع، وسوف يضم مكتبة واسعة النطاق للدراسات والبحوث في القطاع المالي وتضم أكثر من درساً تعليمياً وتحليلاً للقطاع المالي.

ويأتي طرح منصة الأبحاث لترويج فكرة أن المؤسسات لا تستثمر في البرامج التعليمية فقط، بل أيضاً تتيح الوصول إلى المعلومات والتعليم في أي وقت ومن أي مكان لموظفيها المنتشرين في كل مكان، وذلك بهدف مواكبة بيئة العمل متسارعة الخطوات في عالمنا اليوم.
وأضافت أن هذه المنصة سوف ترتقي بثقافة العاملين بالقطاع المصرفي إلى مستويات أعلى من الكفاءة من خلال صقل مهاراتهم بأحدث الدراسات المالية في القطاع المالي.
 
منصة التعليم 
الإلكترونية -تطبيق EIBFS Training للتدريب
كما أكدت أن المعهد يعتزم تقديم برامجه التعليمية الإلكترونية عبر منصة Moodle التي تعد منصة تعلم إلكتروني مفتوحة المصدر سيتم دمجها مع موقع المعهد الإلكتروني الخاص بالتدريب. كما سيقوم المعهد بتطوير محفظته الحالية من برامج التعلم الإلكتروني من خلال نظام Intuition لإدارة التعلم الذي يجمع بين التكنولوجيا وحلول التعلم المدمج. وسيضم النظام ما يصل إلى 120 مساق تعلم إلكتروني لأكثر من 3500 مهني في القطاع المصرفي، أي نحو 10% من إجمالي الموظفين العاملين في القطاع.

وستشمل مجالات التركيز كلاً من العلوم والعمليات المصرفية، وإدارة الائتمان، وإدارة الموارد البشرية، والصيرفة الإسلامية، والخزانة والاستثمار، وغيرها. كما سيستفيد الطلاب من تعاون المعهد مع شركة “موديز” الخاصة بالتصنيف الائتماني، وأبرز الجامعات المرموقة عالمياً.
 
بالإضافة إلى إطلاق تطبيق EIBFS Education: يقدم التطبيق شرحاً تفصيلياً حول برامج التدريب الحالية والقادمة، إضافة إلى إشعارات حول آخر المستجدات.وتطبيق مكتبة EIBFS Library: يتيح التطبيق الخاص بمصادر المعلومات إمكانية البحث في قاعدة البيانات عن مجموعة واسعة من المواضيع المغطاة في المساقات التدريبية.
 
وبدوره، قال حسام السيد، مدير الموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني، “ لقد لعب معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية دوراً مهماً في دفع وتيرة تطوير الكوادر المؤهلة والعاملة في قطاع الخدمات المصرفية والمالية في المنطقة. ويقدم المعهد برامج تدريبية وقيادية عالية الكفاءة لموظفينا في البنك، 
 
وأضاف: “إننا سعداء بالمشاركة في مثل هذه المبادرات التي تمنحنا فرصة دفع الحوارات المستمرة قدماً مع المركز التدريبي الرائد للدراسات المصرفية والمالية في المنطقة..
 
 لافتاً إلى أن منتدى مدراء الموارد البشرية في القطاع المصرفي يساعد البنوك على المشاركة على التفاعل مع بعضها البعض ضمن جلسات حوارية قيّمة تمحورت حول طرق تطوير برامج المعهد».

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3776 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4253 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4115 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      62733 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56063 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39223 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38457 مشاهده