أنا ضد الابتذال بالكلمات والألحان

كارمن سليمان: أسعى إلى صنع اللون الغنائي الذي يناسبني ويميزني عن غيري

4 ديسمبر 2019 المصدر : تعليق 197 مشاهدة طباعة
تستعد الفنانة الشابة كارمن سليمان لطرح أغنية منفردة جديدة خلال الفترة المقبلة، تتعاون فيها مع زوجها الملحن مصطفى جاد. وفي هذا الحوار، تتحدث سليمان عن الأغنية ومشاركتها الأخيرة في مهرجان الموسيقى العربية وغيرها من التفاصيل فيما يأتي:
 
• كيف وجدت مشاركتك بالنسخة الأخيرة من مهرجان الموسيقى العربية؟
- في كل مرة أحضر المهرجان أشعر بالسعادة، لأنه يهتم بالمحافظة على التراث الغنائي الذي نملكه لا في مصر فقط ولكن بالوطن العربي أيضاً، فالمهرجان يهتم بقضايا أشعر بمسؤولية تجاهها، كما يهتم بدعم الشباب ويقوم بتحقيق التواصل بين الأجيال المختلفة غنائياً، وهو أمر لا يحدث كثيراً حالياً، ويكاد يكون المهرجان هو نافذته الوحيدة راهنا.
 
• كيف تفاعل الجمهور مع وصلتك الغنائية؟
- سعدت جدا بأن الأغاني التي قدمتها على المسرح أعجبت الجمهور، فدار الأوبرا هي المكان الذي أستطيع فيه تقديم مزيج من الاغنيات المختلفة القديمة والحديثة، ورد الفعل على الدويتو مع محمد الشرنوبي كان مفاجئاً من الجمهور في المسرح، فكانت ليلة لا تنسى.
 
• يبدو أنك من المهتمين بالتراث الغنائي؟
- بالتأكيد، فالتراث الغنائي نشأنا عليه وساهم في تكوين شخصيتنا، فمن ليس له ماض لا حاضر له، والعظماء الذين قدموا إبداعتهم الفنية التي لاتزال خالدة حتى اليوم لا يمكن تجاهلهم مطلقاً أو التقليل منهم.
 
• رغم حماسك للحديث عن التراث فإنك تقومين بتقديم أغنيات غربية مختلفة؟
- كمطربة، أسعى إلى صنع اللون الغنائي الذي يناسبني ويميزني عن غيري، فتقديم الأغنيات الغربية يمنحني فرصة التنوع وتقديم تيمات مختلفة ويوسع من قاعدة اختياراتي للأغنيات، فأبحث دوماً عما يضيف لي على المستوى الفني، لا ما يجعلني أقوم بمسايرة التيار، فالأغنية التي أقوم بتقديمها تكون لمست قلبي ومشاعري حتى أستطع التعبير عنها وهذا الأمر هو أساس اختياراتي الفنية بشكل عام.
 
• قدمت عدة تجارب في اللون الخليجي، كيف تقيمين هذه التجارب؟
- أعتز كثيراً باللون الخليجي، وفي رأيي الأغنية الخليجية لا يمكن فصلها عن الأغنية المصرية، لأن كلاهما نتاج للمجتمع والعادات والتقاليد، ومتشابهتان بشكل كبير، ولم أشعر باختلاف في الاغنية الخليجية بخلاف اللهجة بالطبع إلا في الإيقاعات التي يتم استخدامها بمساحة أكبر في اللحن.
 
• ما رأيك في أغاني المهرجانات؟
- كل لون من الموسيقى له جمهوره، وأغاني المهرجانات تحظى بإعجاب شريحة من الجمهور، لكني أرفض الابتذال والكلمات التي تضمها بعض الاغنيات، فأنا ضد الابتذال بالكلمات والألحان ولست ضد أغاني المهرجانات لأن كل شخص يكون له اختياراته من الموسيقى التي يريد الاستماع إليها.
 
• ماذا عن جديدك خلال الفترة المقبلة؟
- انتهيت أخيراً من تسجيل أغنية جديدة باسم "بصاتك" تجمعني مع زوجي الملحن مصطفى جاد، وهذه المرة سيكون ظهوري معه بشكل مختلف، فالأغنية مميزة ومختلفة، وهو ما أراهن عليه بشكل حقيقي مع الجمهور بهذه التجربة التي عملت عليها كثيراً.
 
• البعض أرجع غيابك أخيراً إلى انشغالك بنجلك زين؟
- زين، أعتبره "وش السعد عليا"، وعلى والده، فهو لم يعطلني مطلقاً، والأمومة إحساس وشعور جميل جداً، وأتواصل باستمرار مع الجمهور، فمن خلال التخطيط والترتيب الجيد لحياتي أستطيع التوفيق بين رعايته وعملي.
 
• هل تحرصين على استشارة زوجك في أعمالك؟
-لدي ثقة بآراء مصطفى بصورة كبيرة، فنحن شريكان بكل شيء نقوم بعمله، وأثق بأنه دائما ما يريد لي الأفضل، وبحكم عمله لديه خبرة كبيرة في التلحين ويبذل مجهودا كبيرا في عمله، لذا نتشارك دائما معاً فيما يتم تقديمه.
 
• هل أصبحت تركزين في الأغنيات المنفردة؟
- المشكلة الرئيسية في الألبومات هي التكلفة المرتفعة لإصدارها في ظل الظروف الحالية والقرصنة التي تجعل الألبوم متاحاً مجاناً بالتزامن مع صدوره، وهو ما يسبب خسائر كبيرة للمنتجين، صحيح أن الألبوم يعتبر وثيقة مهمة في مسيرة الفنان وأرشيفه الفني لكن الأغاني المنفردة أصبحت الأسهل لتحقيق الحور الانتشار.
 
• تخرجت من برنامج "أراب آيدول" لكن آخرين في البرنامج وغيره من برامج اكتشاف المواهب لم يحققوا نفس النجاح، فما السبب؟
- الحمدلله على وصلت إليه، وكل هذا بفضل الله، ودعوات أسرتي ومحاولاتي المستمرة لتقديم الافضل، وكل شخص يكون لديه ظروفه التي قد تساعده او تعطله، وبرنامج "أراب آيدول" اكتسبت شهرتي منه لأنه عرفني على الجمهور بالعالم العربي، لكن في النهاية برامج المواهب لا تعطي النجومية وكل مشترك فيها يكون حقق جزءاً من النجاح والانتشار فيها لكن المهم هو ضرورة الاجتهاد والعمل بعد انتهاء البرنامج.
 
• من واقع خبرتك السابقة ما الصعوبات التي تواجه مشتركي تلك البرامج؟
- ثمة صعوبات مرتبطة بسعي بعض شركات الإنتاج، منها على سبيل المثال، جعل المتسابق يقوم بتقديم ألوان غنائية ربما لا تناسب صوته لكنها تناسب ما هو رائج ومنتشر، فالاشتراك في البرامج ليس نهاية المطاف بالنسبة للفنان ولكنه خطوة يجب ان يكمل بعدها ناظراً للمستقبل بخطة عمل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      12737 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      3591 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13988 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12156 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      72292 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      65245 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43273 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42272 مشاهده