لماذا سميت بالمنيا؟.. تعرف على قصة المقابر الأثرية بمنطقة بني حسن

24 نوفمبر 2022 المصدر : تعليق 134 مشاهدة طباعة
بدأت أعمال الموسم الثاني لترميم المقبرتين 29 و33 بمنطقة بني حسن بالمنيا، ويقول الدكتور محمود الحصري أستاذ الآثار المصرية بجامعة الوادي الجديد لبوابة الأهرام، إن محافظة المنيا تضم ما يقرب من 39 موقعا أثريا.
وقد تطور اسم المنيا من الكلمة الهيروغليفية "منعت" mnat وهو اختصار اسم مرضعة الملك خوفو ثم تطور إلى كلمة "موني" mni والتي تعني المنزل أو المقر، والتي اشتق منها اسم المنيا الحالي.

 ويؤكد الحصري أن قرية بني حسن تقع جنوب محافظة المنيا بـ 20كم، وهي إحدى القرى التابعة لـمركز أبو قرقاص.
وتعد مقابر بني حسن من أهم آثار المنطقة والتي ترجع للدولة الوسطى وبالتحديد عصر الأسرتين 11 و 12، وعددها 39 مقبرة وأهم هذه المقابر هي “مقبرة "خيتي"، ومقبرة "باكت الثالث"، ومقبرة "خنوم حتب الثاني"، ومقبرة "أمنمحات" وهي المقابر الأربعة الكامـلة تماماً والمعدة للزيارة بالإضافة إلى مقـابر أخرى مثل مقبرة نختي، ومقبرة ريموشنتي، ومقبرة نترخنت وبعض المقابر الأخرى غير الكاملة، وبالنسبة  المقابر غير المكتملة توصلنا منها إلى معرفة طريقة نحت المقبرة ويعتقد البعض أن السبب في أن هذه المقابر غير مكتملة هو طبيعة الجبل غير المناسبة ويعتقد آخرون أن السبب هو أن صاحب المقبرة لم يعد لديه الإمكانيات ليكملها.

ويضيف محمود الحصري، أن أصحاب هذه المقابر كانوا حكام إقليم الوعل أي “الغزال” وليسوا ملوكاً أو أمراء وقد كان حكام الأقاليم أصحاب نفوذ حيث تزوجوا من العائلة الملكية ومما يثبت ذلك أيضا نظام الروعة والضخامة والإمكانات التي استخدموها في بناء مقابرهم حيث كانت الطرازات التي بنوا بها مقابرهم طرازات مقابر ملوك من حيث الإمكانيات ، والدقة، والروعة في إتمام العمل”.

وبنوا أيضًا مقابرهم في الجبل لسهولة نحت المقابر في الجبل ولسهولة الرسم بها – المناظر كلها مرسومة وليست منحوتة – تغطى جدران المقبرة بطبقة من الملاط ثم بدئ برسم مظاهر الحياة اليومية من الزراعة والصناعة والحياة الدينية أي تعتبر مقابر بني حسن سجلاً كاملاً يسجل مظاهر الحياة في مصر في عصر الدولة الوسطى، ولقد سكن الأقباط ببني حسن في عصر الاضطهاد الروماني للمسيحيين وأقاموا بها إقامة كاملة مما أدى إلى تدمير بعض المناظر الموجودة على الجدران حيث توجد بعض الكتابات القبطية على الجدران، ونلاحظ من مشاهدتنا لمقابر بني حسن أنه يوجد ثلاث طرازات لتصميم المقابر.

ومن خلال ما تقوم به وزارة الآثار جاهدة في ترميم المنشآت الأثرية والسياحية تم البدء في أعمال الموسم الثاني لترميم المقبرتين رقم 29 و33 بمنطقة بني حسن بمحافظة المنيا، حيث بدأ فريق عمل من مرممي وأثريي المجلس الأعلى للآثار في أعمال ترميم المقبرتين، حيث صرح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن أعمال ترميم هاتين المقبرتين يأتي فى إطار خطة الوزارة للحفاظ على تراث مصر الحضاري والثقافي، مشيرًا إلى أن منطقة بني حسن على وجه التحديد تحظى بأهمية أثرية وتاريخية كبيرة حيث تضم مجموعة من المقابر المهمة التي تزخر بالعديد من مناظر الحياة اليومية عند المصري القديم وكذلك مناظر الحياة الدينية والتي تعد بمثابة سجلا مرجعيا لحياة المصري القديم في تلك الفترة التاريخية. وأن المقبرتين رقم 29 و33 تعودان لعصر الأسرة الحادية عشرة من الدول الوسطي.

 وقد تم البدء في أعمال ترميمها في الموسم الأول في 2021-2022 وشملت أعمال التسجيل الفوتوغرافي لحالة المقبرتين بالداخل والخارج قبل وبعد وأثناء عملية الترميم، بالإضافة إلى أعمال التنظيف اليدوي والميكانيكي لإزالة الإتساخات من الجدران، وأعمال التنظيف الكيميائي لإزالة واستخلاص الأملاح، ومرحلة العزل والتقوية للطبقات، مشيرا إلى أنه استكمالا لأعمال الموسم الأول فقد بدأ فريق العمل في أعمال الموسم الثاني من الترميم والتطوير للانتهاء تماماً من أعمال التنظيف والعزل تمهيدا لافتتاحهما ووضعهما ضمن المقاصد السياحية التي يمكن زيارتها بمحافظة المنيا. وهاتين المقبرتين تحملان عدد من المناظر الرائعة من الحياة اليومية وبعض الحرف كالصيد البرى والبحرى والزراعة إلى جانب مناظر ممارسة الرياضة "المصارعة" بالإضافة إلى المناظر الدينية مثل رحلة الحج لأبيدوس وصاحب المقبرة وأمامه مائدة القرابين، كما تحتوي  حجرة الدفن بالمقبرة 33 على نقوش جنائزية هامة تمثل أجزاء من نصوص التوابيت ومتون الأهرام.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        تعليق      28065 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        تعليق      19153 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        تعليق      31827 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        تعليق      3945 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      148573 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      148168 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      147182 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      137864 مشاهده
عيدْ وطَنْ
 2 ديسمبر 2020        تعليق      137086 مشاهده