تراجع نادر وغير متوقع

لهذا رضخ ناريندرا مودي لغضب الفلاحين...!

25 نوفمبر 2021 المصدر : •• الفجر –خيرة الشيباني تعليق 105 مشاهدة طباعة
  بعد أكثر من عام من احتجاج الفلاحين، أعلن رئيس الوزراء الهندي إلغاء الإصلاحات الزراعية. تحوّل يأتي قبل بضعة أشهر من انتخابات رئيسية في ولاية أوتار براديش، الأكثر كثافة سكانية في البلاد.    استمرت المواجهة أكثر من عام. والشيء النادر، أن الحكومة هي التي استسلمت لضغط الشارع. فاجأ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الجميع بإعلانه يوم الجمعة الماضي 19 نوفمبر، إلغاء الإصلاحات الزراعية المثيرة للجدل في خطاب متلفز إلى الأمة.
   وكان من المفترض أن تمهد هذه الإصلاحات، التي أُقرت في سبتمبر 2020، الطريق لمزيد من التحرير للقطاع الزراعي، الذي يوفر سبل العيش لما يقرب من 70 بالمائة من السكان، وعلى وجه الخصوص، أن تسمح للمزارعين ببيع محاصيلهم خارج الأسواق التي تنظمها الدولة إلى مشترين من اختيارهم.    لكن الفلاحين الهنود الصغار، كانوا يخشون أن يجدوا أنفسهم تحت رحمة المجموعات الكبيرة، ويخشون أن تضع هذه القوانين، على المدى الطويل، حداً لنظام الحد الأدنى للأسعار الذي تضمنه الدولة لبعض المواد الغذائية. وقد أدى اعتماده في البرلمان دون مداولات ودون استشارة مسبقة مع الولايات المختلفة، إلى تفاقم المخاوف.

قمع الشرطة
   لم يسبق أن واجه القوميون الهندوس مثل هذا التحدي منذ وصولهم إلى السلطة عام 2014. وكان آلاف المزارعين، ومعظمهم من البنجاب وأوتار براديش، يخيمون ويعتصمون على أبواب العاصمة الهندية منذ عام تقريبًا.
 قاوموا برد الشتاء وقمع الشرطة والعديد من المحاولات التي قام بها حزب بهاراتيا جاناتا بزعامة ناريندرا مودي لتشويه حركتهم. واتُهم المزارعون على وجه الخصوص، بأنهم على صلة بالحركات الانفصالية.
   ورغم هذه الهجمات، تمكنوا من جذب انتباه وتعاطف بقية العالم، خاصة من خلال حملة على وسائل التواصل الاجتماعي. وقد أظهرت شخصيات ومشاهير، مثل غريتا ثونبرج أو ريهانا، دعمها للحركة على تويتر، مما أغضب القادة الهنود.
   وقـــــدم رئيس الــوزراء الهندي في خطابــــــه يوم الجمعة “اعتذاره” إلى “مواطنيه” دون التشكيك في مزايا هذه القوانين. وأعرب عن أسفه “لم نتمكن من أن نشرح لبعض المزارعين فوائد” هذه الإصلاحات، مؤكدا أنها في مصلحة القطاع الزراعي.
   ومع ذلك، فإن الرجل القوي في الهند ليس معتادًا على التراجع في وجه الاحتجاج. فرغم الاحتجاجات الوحشية عام 2019، أقر ناريندرا مودي بقــــــوة قانــون الجنسية الذي يسهل الحصول على الجنسية الهندية للأشخاص الذين فروا من أفغانستان وبنغلاديش وباكستان، بشرط ألا يكونوا مسلمين.
 وفي الآونة الأخيرة، رفضت الحكومة أيضًا الاعتراف بعيوب تعاطيها مع الموجة الثانية المروعة من فيروس كورونا التي عصفت بالبلاد الربيع الماضي.

مأساة خلال مظاهرة
   إن السياق الانتخابي لهذا التحوّل، لم يغب على أحد في الهند. خاصة أن المحكمة العليا علقت القوانين الزراعية في يناير 2021. وستتجه أوتار براديش والبنجاب، حيث يأتي العديد من المزارعين المحتجين، إلى صناديق الاقتراع مطلع العام المقبل.
 ويريد حزب بهاراتيا جاناتا الاحتفاظ بالسلطة في ولاية أوتار براديش، الولاية الرئيسية والأكثر كثافة سكانية في الهند -ويخشى حدوث انتكاسة انتخابية قبل عامين من الانتخابات العامة.
   «إن احتجاج الفلاحين في غرب ولاية أوتار براديش، كان من شأنه أن يجعل حملة حزب بهاراتيا جاناتا صعبة.
 كــــــــل أسبوع، يشـــــوه حـــادث جــــديد ســـمعة الحكومة”، يرى راهول فيرمـــا، الباحث المشـــــارك في مركز أبحــاث الســـياســـات في نيــودلهي.
 في أوائل أكتوبر، دهس موكب وزاري، من بينهم نجل وزير، جمهورا متجمّعا على هامش احتجاج في لاكيمبور خيري في أوتار براديش، مما أسفر عن مقتل أربعة مزارعين. وقد هزت هذه المأساة البلد كله.
   «يبقى حزب بهاراتيا جاناتا حزبًا مهيمنًا، في موقع قوة، لكن الأمور يمكن أن تتغير”، يعتبر نيلانجان سيركار، أستاذ العلوم السياسية المشارك في مركز أبحاث السياسات، إننا نشهد ‘تراجعًا ديمقراطيًا’ في الهند، والمعارضة، كما المواطنين، قد يشعرون الآن أن الشارع هو السبيل الوحيد للتعبير عن آرائهم.
 ربما يكون حزب بهاراتيا جاناتا قد ذهب بعيدًا ويواجه الآن المزيد من الاضطرابات الاجتماعية».
   ورغم انتصارهم، ظل المزارعون حذرين، وأعلنوا أنهم سيواصلون التعبئة حتى الإلغاء الرسمي للقوانين من قبل البرلمان، وهي علامة على عدم ثقة الفلاحين الكبيرة تجاه حكومة ناريندرا مودي.
عن لاكسبريس
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      20899 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      11732 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      23513 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      2856 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      81482 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      71938 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      46486 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      45645 مشاهده