ما سبب لجوء الأطفال إلى العض ؟

8 أكتوبر 2019 المصدر : تعليق 188 مشاهدة طباعة
قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الأطفال الذين يعضون من حولهم في دور الحضانة غالبا يملكون آباء لا يمنحونهم الوقت الكافي للدردشة والتعبير عن مشاعرهم.
وأوضح المصدر، نقلا عن خبراء، أن الأطفال الصغار الذين يقضون أوقاتا طويلة أمام الهواتف يجدون صعوبة في التواصل والتعبير عن أحاسيسهم، مما يجعلهم يلجؤون إلى "العض".
 
وجاء هذا التحذير في الوقت الذي وجد فيه استطلاع، خاص بأصحاب دور الحضانة والأطقم العاملة فيها، زيادة كبيرة في عدد الأطفال الذين يعضون، خلال السنوات الخمس الماضية.
 
وقال 62 في المئة من 1000 شخص تم استجوابهم، إنه يتعين عليهم في كثير من الأحيان التعامل مع الأطفال الذين يعضون في دور الحضانة.وذكرت سو ليرنر، التي أجرى الاستطلاع، أن النتائج كانت "مقلقة للغاية"، مضيفا "وجدنا أن الأطفال يميلون إلى العض حين لا يملكون لغة للتعبير عن مشاعرهم".
 
وتابعت "نتائجنا تتفق مع الدراسات الأخرى التي وجدت زيادة في عدد الأطفال الصغار ذوي المهارات اللغوية الضعيفة".وشددت المتحدثة على ضرورة تخصيص الوالدين أوقاتا طويلة للدردشة والتواصل مع أطفالهم، مهما كانت انشغالاتهم "حتى يطوروا مهارات لغوية جيدة في سن مبكرة".
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      14632 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5346 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      15796 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12411 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74056 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      66965 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43483 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42469 مشاهده

موضوعات تهمك

22 فبراير 2020 تعليق 103 مشاهده
صمام قلب ثوري لإنقاذ حياة الأطفال
25 فبراير 2020 تعليق 68 مشاهده
فوائد العسل والليمون على معدة خاوية
22 فبراير 2020 تعليق 107 مشاهده
المجاملات سلاح ذو حدين تعمر وتدمر