عرفوها دوماً شابة طموحة وطاقة متجددة

مرشحة رأس الخيمة تنقل نبض أبناء الإمارة بشفافية ومصداقية

19 سبتمبر 2019 المصدر : •• رأس الخيمة – الفجر تعليق 96 مشاهدة طباعة
-- أسماء الحرمي : التعليم ومشكلاته أولوية ببرنامجي ولزيادة رواتب المتقاعدين كل اهتماماتي

أكدت أسماء سعيد محمد الحرمي مرشحة المجلس الوطني بإمارة رأس الخيمة ، على ان التعليم ومشكلاته تعد من الأولويات التربوية  والمجتمعية المستدامة ، مؤكدة على انها ستعمل قصاري جهدها الى جانب أهل التربية والاختصاص وأولياء الامور ، للخروج بمبادرات وطنية تراعي الظروف المجتمعية وتواكب الرؤية الحكومية ، وانها لن تتوانى في إيجاد أفضل الحلول للصعوبات التي يواجهها اعضاء المنظومة التعليمية من معلم وطالب وولي امر على حد سواء .
 
جاء ذلك خلال احدى حلقاتها النقاشية للإعلان عن برنامجها الانتخابي وما ستقدمه في حال فوزها بعضوية المجلس الوطني ، واستعرضت المرشحة في بداية الحلقة سيرتها الذاتية ومشاركاتها داخل وخارج الدولة، بالإضافة إلى الإنجازات التي حققتها خلال مسيرتها الحياتية، والمناصب التي تبوأتها منذ تخرجها من الجامعة. وقالت إنها ستسعى إلى تعزيز دور المجلس الوطني الاتحادي وزيادة صلاحياته من أجل خدمة المواطن والوطن، وستدعم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي من خلال تحفيز المواطنين والمواطنات على اقتحام العمل في القطاع الخاص، وزيادة رواتب المواطنين العاملين في تلك القطاعات.
 
واستعرضت  أسماء  الحرمي أبرز محطات برنامجها الانتخابي ، فتناولت الشباب والبطالة وفرص العمل في القطاع الحكومي ، والصعوبات التي تواجه الخريجين والخريجات، والتحديات التي تعترض سبيلهم في الحصول على وظيفة مناسبة تتجاوز التحديات وتوافق التطلعات ، لافتة الى ان  تعدد وتشعب المهام الوظيفية لشخص واحد ، واقع لا يخلو من السلبية ، فذلك يقلل من إمكانية حصول الشباب على فرص عمل مناسبة ، ويُضعف تمكينهم المهني والمجتمعي والاقتصادي ، مؤكدة على ان  التخصص الوظيفي تعد خطوة مهمة للقضاء على البطالة الحالية.
 
وأشارت الحرمي الى ان المرأة سيكون لها نصيبها في برنامجها الانتخابي ، بحكم ان  المرأة تعد نصف المجتمع ، ومن الواجب منحها كل الاهتمام، وتسهيل مهام حياتها وحصولها على الخدمات التي تحتاجها، لتؤدي دورها التربوي على أكمل وجه ، ولا بد من تجاوز مشكلة الأرامل والمطلقات وصعوبة الاستفادة من برامج الإسكان نظراً لقيود(شرط بلوغهن سن الـــ 60 عاماً للتسجيل في البرنامج).
 
كما أكدت اسماء الحرمي على ان انها ستأخذ على عاتقها تبني مشكلة رواتب رواتب المتقاعدين وما يعانيه هذه الفئة مؤكدة على ان رواتبهم بحاجة إلى إعادة نظر ، من منطلق الحرص على توفير زيادات دورية لهم ، لمجاراة الواقع الاقتصادي في الدولة ، وغلاء الأسعار الذي طال كل شيء ، مشيرة الى أن راتب التقاعد غالباً ، لا يفي بمتطلبات واحتياجات الأسرة ، خصوصاً إذا كان صاحب هذا الراتب معيلٌ لأسرته .
 
وفيما يخص الخدمات الصحية اكدت الحرمي الى أننا لا ننكر ان دولتنا لم تألوا جهدا في توفير الخدمات الصحية لمواطنيها ، إلا ان الامر لا يخلو من وجود مشكلات وتحديات نحرص جميعاً على ايجاد حلولا لها ، مشيرة الى ان العلاج الناجع يبدأ بحوافر تعكس الاهتمام بالكوادر المؤهلة في المستشفيات الحكومية ، وتحفّز العقول والكفاءات الوطنية لولوج هذا القطاع الحيوي والمهم.
 
واشارت الى ان كل ما تم استعراضه تعد مرتكزات وطنية تنموية تستند عليها لتنطلق في برنامجها الانتخابي ، معربة عن املها في ان  تظفر بعضوية المجلس الوطني الاتحادي للدورة المقبلة  2019، لتكون صوتاً صادقاً ومعبراً عن حياة الواقع ورؤية المستقبل ، وحسّاً مفعماً بالحيوية والطاقة الشبابية التي تعكس تطلعات أبناء وبنات الإمارة ، مؤكدة على انها  ستمنح الصحة والتعليم أولوية استثنائية ؛ والمرأة أولوية خاصة .
 
واستعرضت أسماء سعيد محمد الحرمي مرشحة المجلس الوطني سيرتها الذاتية على مدى سنوات مضت منها اختيارها مدربة لنموذج محاكاة الأمم المتحدة في لندن ، وتعيينها  مشرفة على برنامج سفراء الابتكار في نيويورك ، والذي لم يأت من فراغ وانما استناداً إلى كمّ الإرادة المفعمة بالعطاء للوطن ولأجيال الإمارات ، فقد اضطلعتُ بمسؤوليتها الوطنية بكل أمانة وجدارة مهنية ، وروح عطاء تجاوزت بها التحديات لتحقيق مع الشباب أكبر الأحلام والتطلعات ، دون إغفال المسؤولية الشخصية التربوية ، المتمثلة في الاهتمام بالنشء ومجاراة طموحات بنائنا الطلبة والأطفال الصغار إلى أبعد مدى.  فقد حصلت أسماء سعيد محمد الحرمي على بكالوريوس اللغة الإنجليزية من جامعة الاتحاد عام 2003، لتنطلق به متسلّحة بإتقانها اللغة الفرنسية نحو آفاق عالمية ، مجسّدة الطموح الإماراتي والانفتاح على الثقافة الغربية ، بروح التعايش والتسامح  ، ورؤية الاطلاع على آخر ما توصل إليه الغرب من إنجازات ، مع تأكيد المحافظة على القيم العربية الأصيلة والتشبث بتراث الآباء والأجداد الذي تفخر به؛ كما هو لسان حال جميع أبناء وبنات الإمارات.
 
 فقد عرف ابناء وبنات واهل رأس الخيمة  أسماء الحرمي ، شابة طموحة ، وشخصية واثقة ، وطاقة متجددة ، تصقُلها ثقافة واسعة جنتها من قراءة آلاف الكتب بلغات مختلفة ،وسخَّرتها في خدمة أبناء وبنات وطنها ، رافعة شعار الأسرة المتماسكة والمجتمع المتلاحم بكل جدارة وإرادة ، وحاملةً معها طموحات وآمال وتطلعات الشباب والنساء والأطفال لمستقبل إماراتي مفعم بالريادة والسعادة.
 
فقد عرف عنها انها اسيرة شغف دائم بالتعلّم وتطوير الذات ، وتحقيق مزيد من الإنجازات ، وقد صقلت مواهبها ومعارفها بالعديد من الدورات ، وهي تصرّ على مواصلة التدريب والتأهيل وتعزيز القدرات ، لترتقي في مجال التدريس أولاً، وتَرقَى إلى حيث يسمو طموح دولة الإمارات. 
 
  وحظيت أسماء الحرمي ،  بتقدير أممي حين تم اختيارها مدربة لنموذج محاكاة الأمم المتحدة في لندن عام 2016، ونالت ثقة عالمية بتعيينها مشرفة على برنامج سفراء الابتكار في نيويورك عام 2018، ولا تزال تحتفظ بكثير من الطموحات، وتخطو لتحقيق مزيد من التطلعات.
 
فهي  طاقة شابة وفكر معطاء، سخرّت نفسها لخدمة قضايا الوطن، وتحمّلت الكثير من أجل المشاركة في العديد من الفعاليات المجتمعية والوطنية، وتمثيل الإمارات في المحافل الدولية ، بما يعكس روح المواطنة والولاء والانتماء على أكمل وجه جلُّ هم أسماء الحرمي توسيع دائرة الأمل والأحلام والطموحات، والارتقاء بسلّم العطاء والتطلعات والتوقعات، ورسم البسمة على وجوه الجميع ؛ في دولة الإمارات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11156 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1984 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12249 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11089 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70631 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63703 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42243 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41292 مشاهده