مسابقة أفضل مرتل للقرآن الكريم تختتم جولتها الثالثة بنادي تراث الإمارات

18 مايو 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 68 مشاهدة طباعة
انتهت مساء أمس الأول الخميس منافسات الجولة الثالثة من مسابقة أفضل مُرتل للقرآن الكريم على مسرح أبوظبي بمنطقة كاسر الأمواج، ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والشركات الراعية والداعمة، وذلك بحضور حمد صالح الحميري مدير إدارة الشؤون الإدارية والخدمات في النادي، وعدد من المسؤولين في النادي، وذوي المتسابقين، وجمهور غفير من متابعي المسابقة.
 
وشارك في هذه الجولة من المسابقة سبعة عشر متسابقا من فئتي المسابقة؛ الأشبال، والشباب، مثلوا  إحدى عشرة دولة هي: الإمارات، مصر. سوريا، الأردن، المغرب، السودان، موريتانيا، أفغانستان، جزر القمر، أفغانستان، باكستان، والهند، قدموا من مناطق متنوعة من إمارات الدولة شملت أبوظبي، دبي، رأس الخيمة، العين، الظفرة، وتميز بعضهم بحفظ القرآن الكريم كاملا، بما ينسجم مع أهداف المسابقة في تشجيع الشباب على ترتيل القرآن الكريم وحفظه في إطار إتقان أحكام التجويد، والعمل على تأسيس قاعدة من المرتلين الشباب.
 
وكانت منافسات المسابقة قد شهدت في الأيام الماضية من المهرجان الرمضاني الممتد حتى العشرين من الشهر الفضيل جولتين شارك فيهما أربعون متسابقا مثلوا  ثماني دول عربية وإسلامية هي: الإمارات، مصر، اليمن، المغرب، الصومال، أفغانستان، بنغلادش، وباكستان، فيما تتواصل جولات المنافسات لأربع جولات قادمة، تخصص آخر ها للمشاركين من المسلمين الجدد ومن أصحاب الهمم.
 
ويحظى حضور المهرجان بفرصة الاطلاع على المعرض المصاحب للمهرجان، “معرض المسكوكات العربية والإسلامية” الذي ينظمه مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي طيلة أيام المهرجان لمجموعة من مقتنياته من المسكوكات التي تمثل مراحل ازدهار وتطور الدولة الإسلامية بمختلف عصورها منذ العهد النبوي وحتى العهد العثماني، مرورا بالعهدين الأموي والعباسي، وكذلك الاطلاع على إصدارات المركز الحديثة، بما يثري المهرجان بجزء من تراثنا العربي والإسلامي، كما يحظى أطفال الحضور بقضاء وقت ممتع ومفيد في ركن إسعاد الطفل المقام على هامش المهرجان.
 
ومن جهة أخرى، تواصلت الفعاليات الرمضانية التي تنظمها المراكز الشبابية التابعة لنادي تراث الإمارات بالتزامن مع المهرجان الرمضاني الرابع عشر .ففي مركز السمحة، انطلق دوري الألعاب الشعبية ، حيث أوضح السيد سلطان الرميثي مدير المركز، أن الدوري يشارك فيه فريق من طلاب المركز وفرق من أبناء المنطقة للمنافسة في لعبة “قبة مسطاع”، وشهد مشاركة طلاب مركز أبوظبي التابع للنادي في انطلاقته، مبيناً أن الدوري سيختتم يوم الخميس المقبل.
 
كما أشار الرميثي إلى استمرار مشاركاتهم ملتقى الشرطة المجتمعية للتسامح بالشامخة ضمن مشاركة إدارات نادي تراث الإمارات المختلفة في الملتقى حيث قدم المركز بعض الفعاليات الطلابية.
 
وقال الرميثي أن المركز نظم  ضمن فعالياته المصاحبة محاضرة عن التراث، قدمها الوالد عبد الله بن يوله القمزي، وحضرها طلاب مركزي السمحة وأبوظبي، هذا غير بقية الأنشطة التي يقدمها المركز للطلاب ومن بينها مكتبة تقنية المعلومات، ومعرض التراث البري، وفعالية السحور الجماعي الذي يقام يوم الأحد المقبل.
 
وفي مركز العين، تواصلت بطولة الرماية الرمضانية في نسختها الثالثة التي ينظمها المركز بالتعاون مع نادي العين للرماية بمشازركة٦٠ راميا ، وتستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الفضيل. كما نظم مركز أبوظبي أمس الخميس ضمن فعالياته الرمضانية زيارة للطلاب إلى مسرح أبوظبي لحضور فعاليات المهرجان الرمضاني.
 
تواصل فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر في المراكز النسائية. 
تواصلت فعاليات الهرجان الرمضاني الرابع عشر في المراكز النسائية التابعة لنادي تراث الإمارات. ففي مركز السمحة النسائي بدأت فعاليات الأسبوع الثاني، حيث أقيمت داخل المركز ورش الحرف اليدوية كالسدو والتلي والغزل، والألعاب الشعبية، وأقيمت ورش خاصة لتعريف الطالبات بالمسميات التراثية. وشرح خاص عن (الكاجوجه) ومسابقات تراثية، بالإضافة إلى ورشة تدوير فوانيس رمضان بهدف زرع حب الشهر الفضيل في نفوس الطالبات وتعريفهن بقيمة الشهر الفضيل. 
 
وزارت طالبات المركز برفقة مدرباتهن مسجد علي البلوشي في منطقة السمحة بهدف تعليم الطالبات آداب زيارة المساجد، وكيفية أداء الصلاة. 
وأيضاً زارت الطالبات مركز السمحة الصحي وذلك لحضور ورشة توعوية صحية تثقيفية حول العناية بالنفس في الصيام وأهمية الصيام وفوائده للجسم، وكيفية اختيار الأكل الصحي والمناسب في هذا الشهر الفضيل. 
وفي العين  نظم مركز العين النسائي  ، محاضرة دينية بعنوان “أتاكم رمضان”، ألقتها الواعظة وضحا خليفة السبوسي، تطرقت المحاضرة إلى فضل الصيام وأهميته في التقرب إلى الله تعالى، 
 
وزارت موظفات المركز مؤسسة التنمية الأسرية “مركز رماح” لحضور جلسة حوارية بعنوان “حياة أسرية مستقرة”، قدمتها الأستاذة موزة القبيسي، وذلك من أجل حياة أسرية مستقرة و سعيدة.
وفي أبوظبي نظم مركز أبوظبي النسائي حلقة نقاشية حول التسامح، أدارتها الأستاذة لطيفة داوود النعيمي، حضر الحلقة منتسبات المركز والعديد من موظفات مركز زايد للدراسات والبحوث، وأكدت الحلقة النقاشية على إن التسامح من القيم الإنسانية الراقية، والمبادئ الإسلامية الفاضلة، وحقيقته: حب الخير للناس، واحترامهم وتقديرهم، واللين في التعامل معهم، ومقابلتهم بالإحسان، ورؤية فضلهم وحسناتهم، والصفح عن أخطائهم وزلاتهم.
 
وأقام مركز أبوظبي النسائي أيضاً محاضرة تحت عنوان “أتاكم رمضان”، ألقتها الواعظة اعتدال الشامسي من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حيث تطرقت الشامسي في محاضرتها إلى فضائل الشهر الكريم، وأهمية التقرب إلى الله بالأعمال الخيرة، وأقام المركز ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني ورش الحرف اليدوية كورشة السدو وغزل الصوف للسيدات المنتسبات، لتعزيز حب التراث الإماراتي العريق في نفوسهن.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9624 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      424 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10629 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10129 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69019 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62166 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41268 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40363 مشاهده