هشاشة العظام – العدو الصامت لكبار السن

مستشفى رأس الخيمة يشارك في مكافحة المرض، ويطلق حملة (احم عظامك)

17 أكتوبر 2019 المصدر : •• رأس الخيمة : تعليق 64 مشاهدة طباعة
بمناسبة اليوم العالمي لهشاشة العظام في 20 أكتوبر، أطلق مستشفى رأس الخيمة حملة (احم عظامك) للتوعية بسبل الوقاية من مرض هشاشة العظام، وتشخيصه وعلاجه، ولا سيما عند السيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، حيث ترتفع معدلات إصابتهن بهذا المرض.
 ولتشجيع المجتمع على اتخاذ إجراءات وقائية مبكرة لحماية صحة العظام والعضلات، والحفاظ على الاستقلالية ونوعية الحياة، يقدم المستشفى فحوصات مجانية تشمل اختبارات كثافة العظام (Dexa)، وجلسات معالجة مائية واستشارات طبية مع جرّاح عظام. وستقدم الحملة لأول 100 شخص اختبارات مجانية لقياس مستوى الفيتامين د.  وتنطلق الحملة يوم الأحد 20 أكتوبر وتستمر حتى الخميس 24 أكتوبر، اعتباراً من الساعة 3 ظهراً وحتى الساعة 5 ظهراً.
 
وبينما تساعد فحوصات DEXA في تقييم أو قياس كثافة العظام؛ تعتبر جلسة العلاج المائي علاجاً متميزاً لكامل الجسم يتضمن حركات وتمارين في الماء؛ وعلاجاً طبيعياً في مسبح. ويساعد غمر الجسد بالماء، أو الطفو أو التدليك في الماء على استرخاء الجسم بعدة طرق مختلفة. وللعلاج المائي دور في تخفيف آلام العضلات والالتهابات وآلام الظهر، وإصابات الرباط، وضعف الدورة الدموية، والتهابات المفاصل وغيرها. وتعليقاً على هذه الحملة، قال د. شريرانج مادهوسودان جوشي، أخصائي جراحة العظام والعمود الفقري في ’مستشفى رأس الخيمة‘: “النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام والعظام المكسورة.

وفي الواقع، فإن خطر إصابتهن بكسر في الفخذ يعادل خطر الإصابة بسرطان الثدي والرحم والمبيض. تمتلك النساء عظاماً أصغر وأقل سماكة من الرجال، فضلاً عن تناقص معدلات هرمون الأستروجين الذي يحمي العظام بعد انقطاع الطمث، مما يزيد من خطورة إصابتها بالمرض. ويعتبر انخفاض مستويات فيتامين ’د‘ والكالسيوم، والتدخين، والإفراط في شرب الكحول عوامل تعزز احتمالات الإصابة بهذا المرض المرهق.
 
وحتى وقت قريب، تعايش الناس مع هشاشة العظام باعتبارها حالة لا مفرّ منها بعد التقدم بالسنّ؛ ولكن هذا الأمر بات من الماضي. ويمكن أن تسهم العادات الصحية الجيدة، وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي متوازن وسليم في درء هذا المرض والوقاية منه بشكل كبير».
 
وتشير التقارير إلى أرقام مخيفة، حيث أن 33% من النساء و20% من الرجال الذين تجاوزت أعمارهم 50 عاماً، معرضون للإصابة بهشاشة العظام ومضاعفاته مثل الكسور. ويمكن لأدنى إصابة بسيطة أو حركة مفاجئة أن تتسبب بكسور في عظام هؤلاء الأشخاص. وفي الكثير من الأحيان، يتسلل هذا العدو الصامت إلينا ويظهر بشكل كسور وآلام لا مبرر لها. ويلعب التشخيص المبكر والعلاج الفعال وإعادة التأهيل الجيدة دوراً هاماً في التخفيف من الأعباء الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على هذا المرض.
 
ومن جانبه، قال د. رضا صدّيقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: “تبقى هشاشة العظام خفية دون تشخيص في كثير من الأحيان، مما يؤثر بشكل كبير على العلاج. ويسهم تعزيز الرعاية والتشخيص والعلاج في الوقت المناسب في الحد من الأعباء الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على المرض. وتتجلى فكرتنا في تحقيق أقصى توعية ممكنة، ومساعدة الناس للتعرف على أعراض المرض، وإجراء الفحوصات. ونود تزويد المرضى بالعديد من الخيارات غير الجراحية والاستشارات التخصصية بشأن التغييرات في نمط الحياة».
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11943 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      2787 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13075 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11574 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71462 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64482 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42721 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41762 مشاهده