مشروع قانون أمريكي لتسليح المعارضة السورية

19 مارس 2013 المصدر : •• عواصم-وكالات: تعليق 413 مشاهدة طباعة

 

  • سيجيز تقديم مساعدات تشمل معدات فتاكة محدودة 
حثّ أكبر عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، إدارة الرئيس باراك أوباما، على تدريب وتسليح بعض مقاتلي المعارضة السورية، إضافة إلى تقديم مساعدات إنسانية.وبحسب مصادر مقربة من النائب الديمقراطي، ايليوت انجيل، فإن الأخير سيقدم مشروع قانون سيجيز لواشنطن تقديم مساعدات تشمل معدات فتاكة محدودة لأعضاء في المعارضة السورية تمت مراجعتهم بعناية.
 
وكانت واشنطن قد تعهدت بتقديم مساعدات غير قتالية لمقاتلي المعارضة السورية، ولكن أوباما يرفض حتى الآن تزويدهم بأسلحة خوفاً من وصولها الى أيدي متشددين.يأتي ذلك في وقت بدأت فيه المعارضة السورية امس اجتماعات في تركيا لانتخاب أول رئيس حكومة تتولى إدارة المناطق السورية التي تسيطر عليها.وأبرز من يتنافس على المنصب وزير الزراعة السابق أسعد مصطفى والباحث الاقتصادي أسامة قاضي. وكان الائتلاف الوطني نشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أسماءَ عشرة مرشحين، بينهم المعارض ميشال كيلو الذي اعتذر عن عدم قبول الترشيح.
 
فبعد خلافات عديدة أفضت لتأجيل اجتماعه مرتين يجتمع ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية في اسطنبول لاختيار رئيس حكومة مؤقتة لإدارة المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية.ويعد الوزير السابق أسعد مصطفى والباحث الاقتصادي أسامة القاضي هما الأوفر حظاً في تسلم رئاسة الحكومة المؤقتة، حسب تسريبات صحافية، فيما ذكرت مصادر أخرى أن اسم رئيس لجنة المساعدات الإنسانية والإغاثية في الائتلاف غسان هيتو، مطروح بقوة للتنافس مع القاضي ومصطفى.
 
ويعمل أسامة القاضي كرئيس للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن، وقد ولد في حلب عام 1968 ودرس في الولايات المتحدة، أما أسعد مصطفى فقد ولد في إدلب عام 1947 كان وزيراً للزراعة في عهد حافظ الأسد بين العامين 1992 و2000 قبل أن ينتقل إلى الكويت ويعمل مستشاراً في الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
 
ومن الأسماء المرشحة لرئاسة حكومة المعارضة حسب ما نشره الائتلاف وباستثناء المعارض ميشال كيلو، الذي اعتذر عن هذا المنصب هم بهيج ملا حويج، وهو طبيب مقيم في إسبانيا، وجمال قارصلي ناشط مقيم في ألمانيا، وسالم المسلط ممثل تجمع القبائل السورية في المجلس الوطني ويحمل دكتوراه في العلوم السياسية، وعبدالمجيد الحميدي، الخبير في اللغة العربية في جامعة الطائف في السعودية، وقيس الشيخ باحث في الفقه والقانون، ورجل الأعمال وليد الزعبي.
 
وستكون تسمية رئيس الحكومة حسب مصادر المعارضة عن طريق التصويت لكل المرشحين ثم التصويت للمرشحين اللذين يحظيان بأعلى نسبة من الأصوات، على أن يحصل الفائز على ثلثي عدد أعضاء الهيئة العامة من الائتلاف والذي يبلغ 64، ليبقى الخلاف قائماً داخل الائتلاف، لاسيما أن هناك بعض القوى تؤيد تشكيل حكومة مؤقتة وترفض رفضاً قاطعا التفاوض مع رموز من النظام في حين يدعم قسم آخر نظرية الدفع نحو الحوار وتشكيل حكومة انتقالية تضم الطرفين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15811 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      6306 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16958 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      233 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75058 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67858 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43941 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42930 مشاهده