بحضور زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان ونورة بنت محمد الكعبي

معرض «انتماء» يفتح أبوابه للزوار في جامعة نيويورك أبوظبي

17 فبراير 2020 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 392 مشاهدة طباعة
 افتتح الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، مؤسس وراعي منصة “أ.ع.م. اللامحدودة”، ونورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، أمس الأول معرض “انتماء” سادس المعارض التي تنظمها المنصة بالتعاون مع رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، وبدعمٍ من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة. وحضر حفل الافتتاح كل من معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة، ومعالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وسعادة الشيخ سالم القاسمي الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وريما المقرب رئيس مجلس إدارة شركة تمكين، ومارييت ويسترمان نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات.

ويقدم المعرض، الذي يُقام ضمن “مساحة المشروع” التابعة لرواق الفن، ويستمر لغاية 28 مارس المقبل، سلسلة أعمال وإبداعات فنية جديدة، وأربعة أعمال تكليف جديدة تحمل توقيع فنانين ناشئين من دولة الإمارات ومن المقيمين فيها، وتجسد سعيهم لاستكشاف مواضيع الهوية في عصر العولمة، وملامح “الهوية العالمية” التي يُبلورها المجتمع كل يوم في ظل تقدّم التكنولوجيا.

وقال الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان مؤسس منصة أ.ع.م اللامحدودة: “يتيح لنا معرض انتماء الفرصة للبحث في تأثير مظاهر العولمة على هوياتنا، المتأصلة في جذورنا. فمن خلال التصورات الفنية المتميزة لفنانين مقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، يدعونا المعرض لفهم واستيعاب التفسيرات المتنوعة والإبداعية لهؤلاء الفنانين ضمن سياقاتهم المحلية».

وأشار سموه أن “انتماء” هو فرصة لفهم القصص الاستثنائية التي يحملها لنا الفنانين والمبدعين في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تروى من خلال مجموعة من الأعمال المعاصرة التي تعكس تجاربهم.
وبدورها قالت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة: “تعمل منصة أ.ع.م اللامحدودة باستمرار على تحفيز التفكير الناقد والممارسات الإبداعية لدى المواهب الفنية الإماراتية والمقيمة على أرض الدولة في مراحل عمرية مبكرة من حياتها المهنية عبر جلسات توجيهية وتدريبية».
وعبرت نورة الكعبي عن اعتزاز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدعم هذه المنصة الإبداعية التي تقدم محتوى ثرياً يلبي احتياجات المجتمعات العصرية.

وأشرف الباحث الفني الإماراتي ناصر عبدالله على اختيار أعمال الفنانين المشاركين مثل الفنان سعيد المدني، والفنانة سارة المهيري، ورسام الخرائط سفيان سي مرابط، وفنان الوسائط المتعددة مجد علوش. كما حافظ المعرض على سمات دوراته السابقة، عبر الاستعانة بمشرف خبير في مجال الفنون، وهو الدور الذي تلعبه هذا العام الفنانة دانة عورتاني، التي حلت ضيفة على المعرض. كما يحظى الفنانون المشاركون بإشراف الفنانين رامين حريزاده، وركني حريزاده، وحسام رحمانيان.

وفي مبادرة جديدة، سيقدم معرض “انتماء” قصائد لشعراء إماراتيين مُكَلّفين، من بينهم مواهب صاعدة مثل أحمد المناعي وعلي المازمي وحسن النجار وشما البستكي، الذين حصلوا على الدعم والتوجيه من الشاعر والكاتب ومقدم البرامج الحائز على جوائز مرموقة خالد البدور.

وفي إطار حديثها عن المعرض، قالت شوبا بيا شامدساني المديرة التنفيذية لمنصة “أ.ع.م اللامحدودة”: “تسعى منصة أ.ع.م اللامحدودة، والتي تحظى بدعم الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، إلى تهيئة جيل جديد من المواطنين الموهوبين والفنانين المقيمين في الإمارات، ويعتبر هذا المعرض تجسيداً حقيقياً لهذه الرؤية، إذ قررتُ في دورة هذا العام جمع الفن مع الشعر بوحي من الدور الذي لطالما لعبه الشعر كعنصر مؤثر في التراث الأدبي الغني لدولة الإمارات. كما أودّ أن أُعرب عن خالص امتناني لرواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة لقاء ما قدماه من تعاون ودعم».

ومن جانبها، قالت مايا أليسون رئيسة القيمين الفنيين لدى جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن: “تعتبر مساحة المشروع في رواق الفن منصةً مخصصةً للفنانين الصاعدين لدعم تجاربهم واستكشافاتهم، ومن جهتها، تسعى أ.ع.م اللامحدودة إلى دعم المواهب الفنية الإماراتية والمقيمة في الدولة، ويسعدني أن يتيح أول تعاون بيننا تنفيذ هذه الرؤية المشتركة على أرض الواقع، لنقدم محطة للفنانين الواعدين لمشاركة أعمالهم وتراثهم الفني مع سكان أبوظبي ودولة الإمارات».

وبهذه المناسبة، قال ناصر عبدالله القيّم الفني على معرض “انتماء”: “نتطلع من خلال هذا المعرض، إلى تسليط الضوء على مفهوم الهوية العالمية، سعياً للبحث عن إجابات عن المفارقات التاريخية التي تشكلت على مر الزمان في ما يتعلق بالهوية. ويضاف إلى معرض هذا العام التجربة الشعرية لمجموعة من الشعراء الشباب، فتقدم منصة أ.ع.م اللامحدودة تجربة مهمة من خلال الجمع بين الفن والشعر في معرض واحد، مما يضيف إلى تراث الإمارات الثقافي الغني، ويقدم مزيجاً من الأعمال الفنية والشعرية من إبداع عدد من الشعراء الإماراتيين الشباب».

ويتولّى فريق عمل رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي إدارة “مساحة المشروع” الموجودة في الحرم الجامعي. وتشكّل مكاناً مخصصاً لمشاريع الجامعة مثل مهرجان الخريجين السنوي والمعارض الطلابية التي تنعقد في نهاية الفصل الدراسي والمعارض التي تنظمها الهيئة التدريسية، ما يوفر منصةً للتجريب والاستكشاف في مجال الفنون البصرية.
ويشار إلى أن “أ.ع.م اللامحدودة”، والتي تحظى بدعم من الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، تهدف إلى دعم المواهب الصاعدة الإماراتية والمقيمة في دولة الإمارات في إنتاج مشاريعهم والترويج لأعمالهم من خلال بناء علاقات تعاون استراتيجية مع مختلف المؤسسات الثقافية والفنية في الدولة. تسعى هذه المنصة إلى تعزيز الإنتاج الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال رعاية هذه الشريحة الهامة من أصحاب القدرات الإبداعية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15372 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5993 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16469 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12609 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74715 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67586 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43660 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42649 مشاهده

موضوعات تهمك