سلطان بن سليم: ننطلق من رؤية محمد بن راشد للمشاركة بتطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

موانئ دبي وهيئة قناة السويس تجمع أهم مطور عالمي للخدمات اللوجستية وأكبر مشروع دولي للمناطق الاقتصادية

12 أغسطس 2017 المصدر : •• السويس-الفجر: تعليق 431 مشاهدة طباعة
دخلت صناعة المناطق العالمية للخدمات اللوجستية مرحلة جديدة في مسار تطورها الصاعد مع تأسيس شركة تنمية مشتركة بين مجموعة موانئ دبي العالمية والهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، والتي تم إطلاقها رسمياً عبر موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على انشائها كشركة تنمية رئيسية مشتركة لتقوم بتنفيذ مشروعات في منطقة قناة السويس، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده سيادته في القاهرة مع سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس.
 
وقد جاء هذا الحدث الاقتصادي والاستثماري الهام ليتوج مسيرة التطوير الشامل لمنطقة قناة السويس والتي تعد من أهم المناطق العالمية لتطوير خدمات الموانئ والمناطق التجارية واللوجستية ومن أكثر المناطق تميزاً في العالم على الصعيد الاقتصادي، نظراً لقربها من مختلف الأسواق العالمية، واستحواذها على جزء كبير من حركة التجارة العالمية  التي تعبر  قناة السويس القناة المائية الأهم في العالم والتي تمثل عموداً فقرياً للنقل البحري على الصعيد الدولي، حيث ستقوم مجموعة موانئ دبي العالمية التي تتولى تطوير وإدارة أكثر من 78 ميناء ومحطة بحرية وبرية تتوزع على قارات العالم الست بإنشاء منطقة صناعية ولوجستية وتجارية متكاملة تشمل كافة الخدمات والمناطق السكنية والترفيهية في منطقة قناة السويس الاقتصادية.
 
مشروع حيوي
وقال سلطان أحمد بن سليم: انطلاقاً من التوجيهات السديدة لقيادتنا الحكيمة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله”، تبادر مجموعة موانئ دبي العالمية إلى تأسيس شركة التنمية المشتركة مع الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس لدعم خطط الاشقاء في جمهورية مصر العربية لتنمية الاقتصاد المصري وتطويره من خلال مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وسنعمل على مساندة هذا المشروع الحيوي عبر نقل تجاربنا وخبراتنا الإقليمية والدولية في تطوير الموانئ والمناطق الحرة بمختلف مناطق وقارات العالم، متطلعين إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الاشقاء في مصر بما يخدم المصالح المشتركة بين دولة الامارات العربية المتحدة  وجمهورية مصر العربية.
 
تحالف استراتيجي
وقد تلقت صناعة الموانئ والخدمات اللوجستية العالمية باهتمام منقطع النظير الإعلان عن تأسيس شركة التنمية المشتركة الجديدة بين مجموعة موانئ دبي العالمية والهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس باعتبارها تمثل تحالفاً استراتيجياً بين المجموعة الرائدة عالميا وإقليميا في صناعة الموانئ والخدمات اللوجستية والمشروع العالمي الأكبر والأهم في هذه الصناعة العالمية خلال المرحلة الحالية ولعشرات السنوات القادمة، حيث ستنقل مجموعة موانئ دبي العالمية عبر هذا المشروع المتكامل تجربتها الدولية في صناعة تطوير المناطق التجارية واللوجستية المتكاملة، مستندة الى الدور العالمي لإمارة دبي في هذه الصناعة عبر النموذج الرائد الذي قدمته الامارة الى العالم في هذا المجال والمتمثل بتطوير وإدارة ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” بقيادة مجموعة موانئ دبي العالمية، حيث شكل هذا النموذج النواة الأولى لتأسيس مناطق عمرانية وسياحية متكاملة نشأت حولها وأصبحت هذه المناطق من اهم المعالم المميزة لتجربة دبي التي تقدمت الى صدارة المشهد الاقتصادي العالمي على كافة الأصعدة.
 
ويعتبر ميناء جبل علي أكبر ميناء بحري في منطقة الشرق الأوسط، كما يعتبر ميناء محورياً لأكثر من 90 خدمة ملاحية أسبوعية تربط أكثر من 140 ميناء في أنحاء العالم، وبطاقة استيعابية تصل إلى 22.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدم مع إنجاز مشاريع التوسع الحالية للميناء بحلول عام 2018، حيث تم تزويد الميناء بأحدث الرافعات والمعدات الذكية التي يتم تشغيلها آلياً لضمان تقديم أفضل خدمات المناولة للسفن التي ترسو في الميناء، ولتتويج النجاح منقطع النظير الذي حققه ميناء جبل علي  اُنشئت المنطقة الحرة لجبل علي جافزا في العام 1985 لتصبح المركز الأكثر كفاءة عالميا وإقليميا في تقديم الخدمات اللوجستية نظراً لموقعها الاستراتيجي بين أكبر كيانين لوجستيين في المنطقة وهما ميناء جبل علي  ومطار آل مكتوم الدولي بما يسمح بسهولة حركة البضائع، وتستحوذ جافزا على 32% تقريباً من مجموع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تساهم بـ21% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي سنوياً، ويعمل في المنطقة الحرة لجبل علي أكثر من 144 ألف موظف.
 
نمو العائدات
وقد سجلت موانئ دبي العالمية تحسناً جيدا في إجمالي دخلها عام 2016 على الرغم من أنه كان عاماً صعباً لقطاع الملاحة البحرية، وبلغت أرباح الشركة ، مسجلة، على أساس التقارير المحاسبية، نمواً في العائدات بنسبة 4.9%. ،فيما نمت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 17.4%، وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 54.4%.
 
وتنطلق مجموعة موانئ دبي العالمية إلى إنشاء المنطقة الصناعية واللوجستية والتجارية المتكاملة في قناة السويس من خلال الشركة المشتركة الجديدة مستندة إلى خبرتها الكبيرة وجربتها الرائدة في تطوير وإدارة الموانئ في جمهورية مصر العربية، حيث تتولى مجموعة موانئ دبي العالمية تشغيل ميناء العينة السخنة المصري القريب من المدخل الجنوبي لقناة السويس على البحر الأحمر، ما يمنحه ميزة استراتيجية للتعامل مع البضائع العابرة لأكثر الممرات المائية التجارية استخداما في العالم، فضلاً عن أنه يعد ميناء رئيسي لعبور البضائع للموانئ المصرية الأخرى وكذلك الي وسط القارة الأفريقية. 
 
ويعد ميناء العين السخنة ومنطقة العين السخنة من أهم مكونات مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس حيث تشمل خطط تطوير الميناء مشروعات للتوسع في العمل بمحطات الحاويات الجديدة ومحطات البضائع العامة والشحنات الجافه والشحنات السائلة مع توفير الخدمات اللوجستية ومراكز التخزين والتوزيع وانشاء ميناء جاف، فيما تمثل منطقة العين السخنة محور صناعي ولوجيستي رئيسي عند المدخل الجنوبي لقناة السويس، يجمع بين مرافق الموانئ والمناطق الصناعية والمناطق السكنية، والطرق الممهدة والسكك الحديدية ويربطهم بالقاهرة ومدينة السويس، وتخصص المنطقة لاستيعاب الصناعات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، فضلا عن المرافق التجارية والمجمعات السكنية ومنشآت بناء السفن واصلاحها.
 
ويشمل مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كذلك تطوير ميناء شرق بورسعيد ومنطقة شرق بورسعيد وميناء غرب بورسعيد ،حيث تتضمن التوسعات المقترحة لميناء شرق بورسعيد اضافة 26 كم مربع توفر مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية والتنموية لتصل المساحة الكلية للميناء إلى 70 كم، فيما يجري تطوير منطقة شرق بورسعيد حاليا لتصبح مركز إعادة شحن رئيسي بالإضافة الى مركز لوجستي متعدد الوسائط.
 
كما يضم مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تطوير منطقة غرب القنطرة وميناء الأدبية وميناء العريش وميناء الطور ومنطقة شرق الإسماعيلية.
 
وتستكمل مجموعة موانئ دبي العالمية عبر مشاركتها الرائدة في تطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس جهودها لاستباق تطور صناعة الموانئ والمناطق اللوجستية العالمية عبر استشراف المستقبل والبدء بتنفيذ المشروعات الاستراتيجية الضرورية لاستيعاب متطلبات التطورات القادمة على صعيد الاقتصاد الدولي والتجارة العالمية استعدادا لتنفيذ خطة مئوية الامارات 2071 وتطبيق مبادرة دبي X10 التي تهدف الى تطبيق ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات ، حيث تواكب موانئ دبي العالمية مبادرة “ الحزام والطريق” التي أطلقتها جمهورية الصين الشعبية وتعتبر من أبرز مشاريع تطوير التجارة في القرن الـ21، حيث ستشكل المنصة العالمية الأكبر للتعاون التجاري الإقليمي وستحدث تحولا جذريا في اقتصادات الدول الواقعة على امتداد طريق الحرير القديم خلال العقود القليلة القادمة علما بأن مجموعة  موانئ دبي العالمية تدير نحو أكثر من 20 ميناء على هذا الطريق، ولتطبيق مبادرة “الحزام والطريق” بادرت المجموعة الى إطلاق أول قطار تصدير من المملكة المتحدة إلى الصين، عبر موانئ دبي العالمية-لندن غيتواي يحمل على متنه عدداً كبيراً من الحاويات المليئة بالسلع البريطانية، انطلق من محطة السكك الحديدية المتطورة في ميناء لندن غيتواي في منطقة ساوث إسيكس نحو مدينة ييوو بمقاطعة تشيجيانغ شرقي الصين. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11022 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1852 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12109 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10999 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70492 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63573 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42162 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41211 مشاهده