10 نشاطات تعلم أطفالك تحمل المسؤولية

11 مايو 2019 المصدر : تعليق 147 مشاهدة طباعة
يشتكي الكثير من الآباء والأمهات من عدم تحمل أبنائهم للمسؤولية، والقيام بتصرفات وأفعال طائشة، يمكن أن توقعهم في المشاكل. 
ويجهل الكثيرون أن غرس أي صفة في الإنسان تبدأ منذ نعومة أظافره، ولا بد للوالدين من الحرص على تعليم أطفالهما القيم والخصال الإيجابية في وقت مبكر، وفي مقدمتها التحلي بروح المسؤولية.
وفيما يلي مجموعة من النشاطات والعادات الأساسية التي تعلم طفلك تحمل المسؤولية، بحسب موقع "لايف هاك" الإلكتروني:
 
1- شجعهم على العمل
لا تكفي المناهج المدرسية ليصبح طفلك جاهزاً للاندماج في الحياة، فهي تقدم الخطوط الأساسية التي يمكن أن يسير عليها، في حين أن الواقع العملي يختلف كثيراً، ويجب أن يندمج الطفل في بعض الأعمال البسيطة، حتى يبدأ بتعلم الانخراط في سوق العمل.
 
2- وضع الأهداف
لا يجب أن يعيش طفلك دون هدف محدد يضعه لحياته، بل من الضروري أن يعرف ماذا يريد أن يفعل في المستقبل، ويبدأ بالتحضير لتحقيق هذا الهدف منذ الصغر.
 
3- التحكم بالمشاعر
تؤثر المشاعر بشكل كبير على قدرة الإنسان على اتخاذ القرارات الصحيحة، ويؤدي ذلك في كثير من الأحيان إلى الفشل، لذلك يتوجب عليك أن تعلم طفلك كيف يتحكم بمشاعره في المواقف العملية.
 
4- التعامل مع الطوارئ
قد لا تكون متواجداً دائماً إلى جانب طفلك لحمايته عند التعرض للخطر، ويفرض هذا ضرورة أن يتعلم كيفية التعامل مع المواقف الطارئة بهدوء، مثل إطفاء حريق صغير بالمنزل، أو إنقاذ شقيقه الصغير في حال علق تحت السرير أو نحو ذلك.
 
5- المشاركة بالأعمال المنزلية
سواء كان للأطفال الذكور أو الإناث، المشاركة بالأعمال المنزلية من الخطوات الأولى التي تعلمهم أهمية العمل والمشاركة في تحمل المسؤولية مع باقي أفراد الأسرة.
6- توقف عن منحهم النقود
لا تبالغ في منح أطفالك النقود كلما طلبوا ذلك، فهذا يجعلهم أقل تقديراً لقيمتها، ولن يبذلوا مجهوداً كبيراً لكسبها في المستقبل، بل علمهم أن الحصول على النقود يحتاج إلى العمل وبذلك الجهد.
 
7- الأكل الصحي
معظم الأطفال والمراهقين في هذه الأيام يفضلون الوجبات السريعة، وهي مكلفة بالمقارنة مع الأطعمة التي يتم تحضيرها في المنزل، وهنا يأتي دور الوالدين في تشجيع عادات الأكل الصحي بالمنزل.
 
8- لا تصلح أخطاءهم
يقع الكثير من الآباء في خطأ محاولة تصليح أي خطأ يقع فيه أبناؤهم، وهذا ما يجعل الطفل يشعر بالطمأنينة، بوجود من يؤدي هذه المهمة عنه، لكن الخبراء ينصحون بأن تجعل طفلك يتحمل مسؤولية أخطائه، ويحاول حل ما يترتب عليها، مع تقديم بعض المساعدة له.
 
9- حل المشاكل
لا ينحصر دور الوالدين بتسهيل أمور الحياة على طفلهما، بل يجب تعليمه كيفية حل المشاكل التي تواجهه في المستقبل. ضعه في مواقف يتوجب عليه فيها التفكير لوحده ومحاولة حل المعضلة التي يواجهها.
 
10- الدفاع عن أنفسهم
طبعاً لا تشجعهم على الشجار مع الآخرين، لكن امنحهم الثقة بالنفس للدفاع عن أنفسهم، والقدرة على التفاوض في بعض المواقف، ولا تتدخل إلا إذا كان ذلك ضرورياً للغاية.
 
هكذا تعد طفلك لتحمل مسؤولية البقاء وحده بالمنزل
مع بلوغ الأطفال لسن معين، يفكر الآباء في تركهم وحدهم بالمنزل والخروج لقضاء بعض الأمور. وهو أمر يعلم الطفل الاعتماد على النفس، لكنه يحتاج لاستعدادات دقيقة حتى لا ينتهي بمشكلات يصعب حلها.يتعلم الطفل تحمل المسؤولية والشعور بالاستقلالية، عندما يتركه الأب والأم وحده في المنزل لبعض الوقت. لكن من المهم تأهيل الطفل أولا لهذه الخطوة الجديدة، وذلك باتباع الخطوات التالية:
 
مرحلة إعداد الطفل: من المهم قضاء وقت مع الطفل للتخطيط للأنشطة التي سيقوم بها في المنزل وحده أثناء غياب الأهل، ويجب التفكير في أنشطة مثيرة للاهتمام لتشغل الطفل أثناء وجوده وحده بالمنزل.
 
قواعد واضحة: "لا تفتح الباب وأنت وحدك قبل أن تتأكد من شخصية من يدق عليك"، و "لا تترك من لا تعرفه يدخل البيت".. قواعد يجب على الأب والأم توضيحها والتشديد على ضرورة اتباعها أثناء غيابهما عن البيت.
 
اتصال دائم: مهما بلغت ثقة الأب والأم في أطفالهم، من المهم الاتصال بهم هاتفيا على فترات متقاربة للتأكد من سلامتهم.تدريج فترة الغياب: من المفضل ألا تتركوا الطفل وحده للمرة الأولى لساعات طويلة، إذ يجب أن يتم الأمر بالتدريج كأن تكون فترة الغياب الأولى نصف ساعة مثلا، ثم تزيد تدريجيا، وفقا للخطوات التي نشرها موقع "نيت مامز" الألماني.
 
فترة اختبار: وضح لأطفالك أن تركك لهم وحدهم في المنزل للمرة الأولى هو بمثابة اختبار لقدرتهم على تحمل هذه المسؤولية، وستقوم معهم بتقييم التجربة بعد ذلك.
الثناء: كلمات الثناء وأيضا الهدايا، من أفضل طرق تحفيز الأطفال عند نحاج تجربة بقائهم وحدهم في المنزل، وفقا لتقرير "نيت مامز".

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9684 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      483 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10696 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10167 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69081 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62226 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41307 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40401 مشاهده

موضوعات تهمك

19 أغسطس 2019 تعليق 82 مشاهده
تفل القهوة.. هل هو ضار أم مفيد؟