كليات التقنية تنظم مؤتمرها السنوي لبرنامج السنة التأسيسية

7 أبريل 2017 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 117 مشاهدة طباعة
نظمت كليات التقنية العليا مؤتمرها السنوي لبرنامج السنة التأسيسية تحت شعار "الابتكار في التعليم والتعلم" لاستعراض أفضل الممارسات في تعليم طلبة السنة التأسيسية وتمكينهم من المهارات الأكاديمية الأساسية.
 
وشارك في جلسات عمل المؤتمر مختصون وتربويون من جامعات الإمارات وزايد والشارقة والجامعة الأمريكية بالشارقة والجامعة القاسمية الذين طرحوا أفكارا وتجارب من خلال 30 ورقة عمل بحثية حول إعداد طلبة السنة التأسيسية.
 
وأكد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا في كلمته الافتتاحية للمؤتمر أن استراتيجية كليات التقنية العليا الجديدة للجيل الثاني تولي أهمية كبيرة لتمكين الطلبة من مهارات القرن وحفزهم للتفكير الابداعي والابتكاري من خلال بيئة تعليمية فاعلة تركز على الجانب التطبيقي والاحترافي للوصول لطالب قادر على مواجهة تحديات سوق العمل الوظيفية مستقبلا.
 
وأوضح أن طلبة السنة التأسيسية يحظون باهتمام خاص لضرورة إعدادهم وتأهيلهم للالتحاق بالبرامج والتخصصات المختلفة مشيرا الى أن إدارة البرنامج التأسيسي في الكليات تبذل جهودا كبيرة لمواكبة أحدث أساليب وطرق التدريس لضمان حصول الطالب على أفضل إعداد لتعزيز نجاحه الأكاديمي خاصة بعد أن طبقت الكليات من العام الأكاديمي الماضي البرنامج التأسيسي المطور الذي اختصر فترة إعداد الطالب للالتحاق بالتخصص الى سنة واحدة.
 
ولفت الى أن الخطط المستقبلية في الدولة ترمي لإلغاء السنة التأسيسية خلال الأعوام القليلة المقبلة مما يتطلب اعداد الطالب من مرحلة التعليم العام وهذا ما تبذل فيه وزارة التربية والتعليم جهودا كبيرة.
 
وأضاف الشامسي أن عملية إعداد الطلبة في هذه المرحلة لا تقتصر فقط على المهارات الاكاديمية الأساسية كاللغة الإنجليزية والرياضيات بل تشمل أيضا التركيز على الابتكار الذي أصبح جزءا من منظومة التعليم في الكليات والذي يتم تعزيزه لدى الطلبة من خلال تمكينهم من العديد من مهارات التي تفتح أمامهم المجال للبحث والتحليل وانتاج الأفكار الإبداعية في بيئة تعليمية محفزة.
 
وكشف أن الكليات تعمل على تأسيس ما يسمى فضاءات الابتكار لترسيخ بيئة الابتكار من خلال التطبيق والتجريب خارج الغرف الصفية.من جانبه أوضح رامي حمدان عميد البرنامج التأسيسي أن هذا المؤتمر يأتي كجزء من أسبوع التطوير المهني في الكليات ويؤكد على اهتمام الكليات بإعداد طلبة السنة التأسيسية بالشكل المطلوب للالتحاق ببرامج البكالوريوس.
 
وأشار الى أن ورش عمل المؤتمر تدعم خبرات أعضاء الهيئة التدريسية في مجال تدريس الرياضيات واللغة الانجليزية واستخدام ممارسات متطورة ومبتكرة في التعليم والتعلم لهذه المرحلة.
 
وتحدث البروفيسور كولن بيرد من جامعة شيفيلد البريطانية ضمن الجلسة الرئيسية للمؤتمر حول التعيلم المبني على الخبرات والتجارب .وضحا عدة مبادئ تطبيقية يمكن من خلالها خلق بيئة تعليمية محفزة وإثارة شغف وفضول الطلبة ودفعهم للتفكير والتحليل وايجاد الحلول المبتكرة من خلال وضعهم في تجارب تطبيقية تجعلهم محور أساسي للتعليم.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1911 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1874 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1713 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      772 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60546 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54231 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37504 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36715 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision