خلال مشاركتها في تورينو الدولي للكتاب 2019

«مدينة الشارقة للنشر» تستعرض فرصها الاستثمارية أمام الناشرين الإيطاليين والأوربيين

15 مايو 2019 المصدر : •• تورينو-الفجر: تعليق 134 مشاهدة طباعة
ضمن مشاركتها في “معرض تورينو الدولي للكتاب 2019”، أحد أبرز الفعاليات الثقافية في إيطاليا، الذي حلت إمارة الشارقة هذا العام ضيف شرف عليه، التقت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للطباعة والنشر على مستوى العالم، التابعة لـ”هيئة الشارقة للكتاب”، بنخبة من الناشرين الإيطاليين والأوروبيين، وكشفت لهم الفرص الاستثمارية المميزة التي توفرها المدينة للمستثمرين في قطاع النشر بالشارقة.
وفي جولة بأروقة وردهات المعرض زارت مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة  60 منصة عرض بهدف التواصل مع الناشرين المشاركين في الحدث وتعريفهم على الفرص التجارية والاستثمارية الواعدة التي تقدمها “مدينة الشارقة للنشر” المنطقة الحرة، إذ توفر إمكانية التملك الحر بنسبة 100% للمستثمرين الأجانب، إلى جانب المكاتب المؤثثة بشكل كامل، فضلاً عن خدمات التراخيص والطباعة والتوزيع.
 
والتقى عددٌ من مسؤولي المدينة بمجموعةٍ من موزعي وأصحاب متاجر الكتب، لمناقشة سبل توفير الكتب للقرّاء بأسعار مقبولة،  حيث أبدت مجموعة “روتوليتو غرافيك إنداستريز”، إحدى أبرز شركات الطباعة في إيطاليا، اهتماماً بدراسة إمكانية تأسيس فروع لها في الشارقة، كما ناقشت السبل التي يمكن لـ”مدينة الشارقة للنشر” المنطقة الحرة من خلالها تسهيل مشروع المجموعة الرامي للتوسع في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، من خلال إمارة الشارقة، واعتمادها مركزاً إقليمياً للأعمال.
 
وعقدت المدينة مباحثات مع دار “وايت ستار” للنشر التي تتخذ من مدينة ميلانو مقراً وتمتلك سوقاً ضخماً لكتب الأطفال في الصين، وناقشت معها إمكانية افتتاح فروع من مكاتبها في الشارقة، واستكشاف التوسع إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الإمارة، ما دفع المدير التنفيذي لشركة “وايت ستار” تحديد موعد لزيارة مدينة الشارقة للنشر - المنطقة الحرة في وقت لاحق من الشهر الجاري، كما اجتمعت المدينة مع “غلوبال إيطاليا للناشرين”، وعرفتهم على مزايا وفوائد تأسيس فروع لمكاتبهم في الشارقة، إلى جانب الفرص المجزية التي توفرها مشاركتهم في “معرض الشارقة الدولي للكتاب».
 
وفي هذا الصدد قال سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة: “وفرت لنا مدينة تورينو منصةً حيوية للتواصل مع القائمين على صناعة النشر، واستكشاف الفرص في الأسواق الإيطالية والأوروبية، واستطعنا إجراء مباحثات بناءة، وسنستمر في عقد لقاءاتنا مع الناشرين وممثلي صناعة النشر، لنعرفهم بالفرص التي توفرها مدينة الشارقة للنشر، التي باتت تمثل مركزاً استثمارياً لصناعة النشر والطباعة الإقليمية والعالمية، يلبي كافة احتياجات هذه الصناعة، حيث يمكن للمستثمرين الكتابة، والتصميم، والنشر، والطباعة، والتخزين، والتوزيع، على المستويين المحلي والعالمي، ضمن مدينة الشارقة للنشر ومرافقها العالمية المخصصة لتوفير كافة الخدمات في مكان واحد».
 
وأضاف: “تؤمن الشارقة بقوة الكتاب وقدرته على نشر المعرفة، وتوسيع الآفاق، وتعزيز الحوار، ولهذا تؤكد الإمارة على ضرورة إعطاء صناعة الكتاب الأهمية التي تستحقها، وتوفير التسهيلات والخدمات، وهنا يأتي الدور البارز الذي تلعبه مدينة الشارقة للنشر في ضمان ازدهار مستقبل صناعة النشر».
 
من جهته، قال محمد حرسي، مستشار مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة: “تحتفي الشارقة خلال العام الجاري والمقبل بمجموعة من الفعاليات والمعارض الثقافية، ما يبرز أهميتها الثقافية التي تحتفي بها كافة مدن العالم، فهي فرصة ثمينة لمدينة الشارقة للنشر لتعزيز رسالتها، فبعد اختتام مشاركتها في معرض تورينو الدولي للكتاب، تستعد الإمارة للمشاركة في معارض الكتب العالمية في كلٍ من العاصمة الإسبانية مدريد، والعاصمة الروسية موسكو، بالإضافة إلى العاصمة البريطانية لندن، ومدينة بولونيا الإيطالية العام المقبل».
 
يشار إلى أن مدينة الشارقة للنشر – المنطقة الحرة تعمل منذ انطلاقها، تحت مظلة هيئة الشارقة للكتاب، وفي سياق المشروع الثقافي الذي تبنته الإمارة، وتهدف إلى توفير بيئة استثمارية حاضنة للناشرين، والعاملين في قطاعات النشر من شتى أرجاء العالم، حيث تقدم سلسلة من التسهيلات والمرافق الخدمية على مستوى الطباعة، والترخيص، والتوزيع، بهدف استقطاب العاملين في صناعة الكتاب، للاستفادة من الفرص الاستثمارية النوعية التي يقدمها القطاع في الإمارة.
 
وتمتد المدينة على مساحة 40 ألف متر مربع، وتضم عدداً من المؤسسات والجهات العاملة في قطاع النشر من دور نشر عربية وعالمية، ومكاتب الترجمة والتحرير اللغوي والأدبي، وشركات التصميم الغرافيكي، وتقدم المدينة ميزة إتمام إجراءات إصدار التراخيص التجارية خلال 24 ساعة، وهي مجهزة بأحدث التقنيات المتطورة في مجال الطباعة والنشر، إلى جانب مركز بيانات يتضمن محتويات 16 مليون كتاب بمختلف اللغات، بحيث يمكن للناشرين إعادة طباعتها بسهولة، وتحديثها، والتعديل عليها.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      7360 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      8225 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      7961 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      66610 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      59887 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40478 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39620 مشاهده