الجامعة القاسمية تصدر العدد السابع من مجلة «منارة القاسمية»

4 أغسطس 2022 المصدر : •• الشارقة –الفجر: تعليق 177 مشاهدة طباعة

أصدرت الجامعة القاسمية عددها السابع من مجلتها الثقافيّة المنوعة (منارة القاسمية) لترصد أبرز مراحل تطور الجامعة وما نفذته من برامج وفعاليات طيلة عام دراسي ، علاوة على إبراز أعمال الطلبة وإنجازات الخريجين من مختلف الكليات. وضمت المجلة عناوين عدة بأقلام أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة.
وتمثل المجلة الثقافية “منارة القاسمية” نافذة إعلامية مطبوعة وإلكترونية ترصد فيها أبرز أنشطة الجامعة، وما تشهده من تطورات أكاديمية، وتصدر بشكل دوري.

تضمن العدد السابع لقاءًا موسعا مع سعادة جمال سالم الطريفي رئيس الجامعة القاسمية مشيرا إلى الرسالة المهمة التي تحملها الجامعة على عاتقها والتي تنطلق من توجيه مباشر من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة _حفظه الله ورعاه _ في تقديم مستوى تعليمي أكاديمي متطور، انعكس على نجاح إدارة الجامعة باستقطاب ما يقارب 103 جنسية من مختلف دول العالم.

وتضمنت افتتاحية العدد عنوان (الجامعة القاسمية ويستمر الإنجاز) بقلم الأستاذ الدكتور عواد الخلف، مدير الجامعة القاسمية مشيرا في كلمته إلى أن الجامعة التي لم تتجاوز عقدها الأول في عمر الزمن تعلن كل يوم عن إنجاز جديد فيها ، لتظل كبيرة في رسالتها، وفي رؤيتها، وفي هِمّتها الساعية بعزم مؤسّسها وبانيها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسميّ حفظه الله ورعاه حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى للاتحاد؛ لتسير على بصيرة من هُدى ونور نحو التميّز في تقديم تعليم جامعيّ عالٍ متطور، يحترم ثوابت التراث العربيّ الإسلاميّ، وينفتح على منجزات العصر الحاضر في ثقافاته وآدابه وعلومه ومهاراته مع الأخذ بأحدث مستجدّات أساليب التعليم الفعّال وتقنياته من السبورة التعليميّة الذكيّة إلى الحرم الجامعيّ الذكي الصديق للبيئة وللإنسان وللجمال وللإبداع.

وفي تغطية خاصة سلط طلبة الجامعة الضوء على كتاب “رسائل جوهرية “ لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة،  حيث استهدفت فصول الكتاب غرس قيمة الإنسان في نفسه وأهميته في تقدم المجتمع من خلال اكتشاف قدراته الذاتية والعمل على تنميتها سعياً للمساهمة في التنمية المجتمعية وإثبات الذات والتأكيد على قدرة الإنسان الإماراتي على التأثير والإنجاز .
وحفل العدد بتغطيات عديدة وأبواب ثابتة ركزت على التراث الإماراتي لرصد صناعة السدو كحرفة يدوية تقليدية ارتبطت بعادات المجتمع الإماراتي كموروث عريق، كما ألقى طلبة الجامعة الضوء على دولة الصين وارتباطها بالثقافة الإسلامية من خلال باب شعوب وحضارات في ظل ما تتميز به الجامعة القاسمية من تنوع ثقافي وحضاري كبير.

وخصص ملف العدد عن تخريج 218 طالبا وطالبة من الفوج الثالث لفصل الربيع ، مع تخصيص شخصية العدد لتتناول سيرة سعادة علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في موضوع حمل عنوان ( رحلة من العطاء استقرت تحت قبة المجلس الاستشاري ).
ومن الموضوعات المميزة في العديد السابع للمجلة تسليط الضوء عن بيت الحكمة في الشارقة بوصفه نموذجا لمكتبات المستقبل بموضوع حمل عنوان (استلهام الحضارة العربية على أرض الشارقة) ، كما تطرق العدد إلى افتتاح مبنى كلية الاتصال وما يضمه من استوديوهات تلفزيونية وإذاعية ومختبرات رقمية مجهزة بأحدث التقنيات من شأنها إفادة الدارسين في تخصصات الإعلام بالجامعة.
ولم يغفل العدد بيان كافة مشاركات الجامعة في الأحداث والمناسبات المختلفة التي من بينها مشاركاتها للمرة الأولى في معرض الشارقة الدولي للكتاب واجتماعات المجالس الاستشارية في الجامعة وتوقيع العديد من مذكرات التفاهم مع العديد من المؤسسات الدولية والمحلية وتكريم الفائزين بجائزة بحوث الاقتصاد الإسلامي وتخريج طلبة الدبلوم المهني المعتمد في الصيرفة الإسلامية.

كما انفرد العدد بإضافة تغطية خاصة للمؤتمرات الدولية التي نظمتها الجامعة لأول مرة منذ تأسيسها ومنها إطلاق المؤتمر الدولي الأول للجامعة بعنوان (رقمنة المخطوطات الأصلية) بالإضافة إلى انعقاد المؤتمر الأول الدولي الواقع المعاصر وأثره على العلوم الشرعية بالتعاون بين الجمعة القاسمية وجامعة الوصل.  
وسلط العدد الضوء على تميز تجربة الجامعة القاسمية في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ودور مركز اللغات فى تأهيل الطلبة غير العرب وإكسابهم المهارات الأساسية للعربية استماعا وتحدثا وقراءة وكتابة.

فيما ضم العدد في صفحة بأقلامهم مقالاً للأستاذ الدكتور عبد الكريم عثمان علي القائم بأعمال عميد كلية القرآن الكريم  بعنوان “من هدايات القرآن الكريم في التفكير السليم “ ، وموضوع الحج ملتقى الحضارات ومجمع الثقافات في العالم بقلم الأستاذ الدكتور عبدالحليم منصور أستاذ الفقه المقارن بالجامعة وكتب رئيس قسم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور سليمان عبدالحق موضوعا بعنوان: نموذج من إعجاز الحروف في القرآن الكريم. ومن القصائد قصيدة شعر “مداد فرحة” للطالبة طيبة جليل تزامنا مع مرور 50 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، مقاليد الحكم في الإمارة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        65 تعليق      24816 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      15879 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        13 تعليق      28263 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3643 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      121338 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      120945 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      119953 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      114284 مشاهده
عيدْ وطَنْ
 2 ديسمبر 2020        تعليق      113480 مشاهده