فينيسيا موطن الحب والعشق

22 سبتمبر 2014 المصدر : تعليق 4354 مشاهدة طباعة
ضمن رحلة العودة من كورتينا الايطالية أجمل مدن الدنيا كانت محطتنا الأخيرة في فينيسيا المدينة المطلة على البحر الأدرياتيكي الفريدة من نوعها على مستوى العالم والتي تسبح فوق المياه حيث شيدت على الماء وتتكون من 118 جزيرة وفيها 416 جسرا و7 آلاف شارع عبارة عن قنوات مائية وسط أبنية ملونة كأنها مسرح يستعد للعرض أو مهرجان رائع ذو طابع خاص ملكي يحاكي ألف ليلة وليلة. 
 
تعد فينسيا أو البندقية كما كان يسميها العرب المدينة الأكثر رومانسية في العالم ، لذلك فهي قبلة العشاق والباحثين عن قضاء شهر العسل في أجواء رومانسية ساحرة كما أنها مثالية من ناحية عدم استخدام السيارات والشاحنات على مستوى أوروبا والعالم فوسيلة التنقل الأكثر انتشـارا في فينسيا هي القوارب الكلاسيكية المتوفرة بكثرة والتي يطلق عليها (الجندول) ولا يمكنك زيارة هذه المدينة الساحرة دون التمتع بركوب الجندول..
 وهو قارب يصل طوله الى 11 مترا ويتألف من أنواع عديدة من الأخشاب ويقودها بحارة يرتدون قبعات خاصة ذات تصميم جذاب كما يمكنك التنقل عن طريق الاتوبيسات النهرية التي تمر أسفل الجسور فتمنحك إثارة تزيد من روعة المكان وعلى جانبي القناة تطل عليك المباني التاريخية التي يعود أغلبها إلى عصر النهضة في إيطاليا 
 
ومن أهم الجسور في مدينة الأحلام جسر (ريالتو) الذي صممه المهندس أنتونيو وأصبح هذا الجسر فيما بعد أهم جسور البندقية وصار محاطاً بمحلات بيع المجوهرات الراقية والمنتوجات الزجاجية التي تشتهر بها البندقية..وأسفل الجسر يمكنك الاستمتاع بوقت خاص على أحد المقاهي ومتابعة القوارب السياحية عند الغروب، متعة لا توصف. 
 
الاجواء الرومانسية تمنحك الدفء من أول نظرة تتذكر صوت موسيقار الجيلين محمد عبد الوهاب وهو يشدو بقصيدة الشاعر المصري علي محمود طه التي نظمها حين زار مدينة فينيسيا وكان الإيطاليون يحتفلون بكرنفال فينيسيا الشهير وينطلقون في جماعات كل منها في جندول مزيّن بالمصابيح الملونة والورود يمرون في قنوات المدينة بين قصورها التاريخية والجسور الرائعة يمرحون ويغنون في ملابس تنكرية باهرة مما دفع الشاعر لنظم قصيدة (الجندول) فقال:
 
اين من عيني هاتيك المجالي ... ياعروس البحر ياحلم الخيال 
اين عشاقك سمار الليالي ... اين من واديك يامهد الجمال
موكب الغيد وعيد الكرنفال ... وسرى الجندول في عرض القنال
بين كأس يتشهى الكرم خمره 
وحبيب يتمنى الكأس ثغره 
التقت عيني به أول مره 
فعرفت الحب من أول نظره
 
 فقد عرف الشاعر الحب في ليلة شاعرية حين وقعت عيناه على محبوبته فعرف الحب من أول نظرة في فينيسيا فاعترف أنه أضاع عمره في الأوهام وقد محى الماضي ولم يبق سوى يوم لقائه بالحبيبة وراح يعدد صفاتها وسماتها:
 
ذهبي الشعر , شرقي السمــات مرح الأعطــاف , حلــو اللفتــــات
كلما قلت له : خذ . قال : هات ياحبيب الــروح يا أنـــــس الحيــاة
أنا من ضيع في الأوهام عمـره
نسي التاريخ أو أنسـي ذكـره
غير يوم لم يـعد يذكـره غيره
يــوم أن قابلتـه أول مــرة
أين من عينيّ هاتيك المجالي يا عروس البحر يا حلم الخيال
 
 كنت أتطلع إلى زيارة ساحة بيزا سان ماروك والتي سمعت عنها وقرأت أيضا، فهي لعدة قرون مضت تعد وجهة السائحين ومسكن طيور الحمام التي تضفي على الساحة جواً بهيجاً، وتدور الحياة في البندقية حول هذه الساحة حيث الحركة الدائبة والزحمة المتواصلة لسياح جاءوا من كافة بقاع الأرض فهي الساحة الأروع في أوروبا وربما العالم مع وجود المقاهي التي تقدم لروادها المعزوفات الحية فتضفي جواً بديعاً على المشهد السياحي الخاص. ولكن الوقت لم يمنحنا هذه الفرصة الفريدة فاقتصرت الجولة على التنزه في قارب فاخر في قلب فينيسيا مدينة الرومانسية والأحلام.وسريعا مر الوقت لنجد أنفسنا متجهين الى مطار ماركو بولو عائدين الى أبوظبي الحبيبة. 
 
لا يمكنك بأي حال من الأحول أن تخرج من أيطاليا كما دخلت إليها ، فروحك عابقة بتاريخها ، وأنفاسك تضوع أريجا من ازهارها وغاباتها ، ويكتسيك العلا والزهو من شموخ جبالها ، ويأسرك السحر في طرقاتها ، ويبقى الحنين يسكنك إلى أهلها ، ويثير فيك لوعات الشوق للعودة مجددا ، كورتينا وضعت بصمتها في ذاكرتنا ، بصمة لا يمحوها تقادم السنين ، وفينيسيا بطرقاتها المائية الأشبه بشرايين الحياة استبدلت دماءنا بتدفقات العشق والفرح والدهشة في قنواتها المائية فأصبحنا أسارى ما بين كورتينا وفينيسيا ووقعنا في عشق البهاء والجمال ولا فكاك لنا إلا بالتخطيط للعودة مرة أخرى لنرتمي بأحضان من عشقتها قلوبنا واستهوتها أرواحنا، فلا وداع في أبجديات المحبين بل دائما هناك أمل باللقاء . 
 
 
 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15373 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5995 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16471 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12611 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74717 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67589 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43661 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42651 مشاهده

موضوعات تهمك