ألهبت أتباع نظريات المؤامرة

هل يبشّر ألبوم بيونسيه الجديد بنهاية العالم؟

3 أغسطس 2022 المصدر : •• الفجر -خيرة الشيباني - عن سليت اف ار تعليق 297 مشاهدة طباعة
إذا كانت بيونسيه تحب الخيول كثيرًا، فلأنها ببساطة ولدت في تكساس

ما إن صدر الألبوم السابع لبيونسيه، النهضة، حتى تدفق الكثير من الحبر. وليس فقط من جانب عشاق الموسيقى والأشخاص المتيّمين بثقافة البوب. فمن جانب أتباع نظريات المؤامرة، سالت النظريات مدرارا دون انقطاع: مع هذا التأليف الجديد، تعلن المطربة ببساطة عن أن نهاية العالم أقرب مما يمكن أن نتوقعه.
منذ سنوات، سمعنا هنا وهناك أن بيونسيه هي جزء من المتنورين، ذاك المجتمع السري الذي سيحكم العالم دون علمنا. لكن هذه المرة، كما توضح مجلة وايرد، تذهب الأمور إلى أبعد من ذلك. بدأ كل شيء مع الصورة المرئية للألبوم، والتي تظهر المطربة تركب جوادا فضيًا، في ملابس عارية نسبيًا. في غلاف مجلة فوغ في نسختها البريطانية، يمكن أيضًا الإعجاب بنسخة أخرى من الفارسة بيونسيه، هذه المرة مع جواد أحمر.

البقية تكفلت بها نيوزويك التي تروي: "في يوليو 2020، ركبت بيونسيه حصانًا أبيض في فيلم 'الأسود هو الملك'، وفي أغسطس 2022 ظهرت مع حصان أسود في 'هاربر بازار'". عدّوا بعناية: هذا يجعل المجموع أربعة خيول، والذين كانوا من أذكى أو أكثر العقول بارانويا -اختاروا جانبكم –سرعان ما ربطوا المسألة بفرسان نهاية العالم الأربعة، الذين يرمزون إلى الغزو والمجاعة والحرب والموت، ويشير اقتحامهم إلى النهاية الوشيكة لعالمنا.

أبواب جهنم
من الواضح أن الأمور لا تتوقف عند هذا الحد: على موقع يوتيوب، تتهاطل النظريات حول نهاية العالم وفق بيونسيه، مدعومة بعدد لا يحصى من الرموز التي يتم تفسيرها حتى تشعر بالعطش الشديد. تستشهد مجلة وايرد بمثال فيديو مدته حوالي أربعين دقيقة، والذي يمكن ترجمة عنوانه من اللغة الإنجليزية إلى "بيونسيه تفتح بوابات الشيطان في يوليو"، بكل رصانة. وحتى لو أصبح شهر يوليو وراءنا الآن، فمن الأفضل أن نخاف على أي حال: ربما يكون فتح البوابة الشهيرة قد تأخر قليلاً.
بالنسبة للمؤلفة تيتي شوديا، المتخصصة في بيونسيه، من بين موضوعات أخرى، فإن حقبة بيونسيه المفترضة لنهاية العالم، هي استمرار منطقي لفترة انتمائها المزعوم للمتنورين. "إنها جيدة جدًا فيما تفعله، ولديها الكثير من التأثير والقوة، وكل ما تفعله رائع جدًا ... لا يستوعب عدد كبير من الناس كيف لشخص أن يصوّب بدقّة شديدة مع كل لقطة، ونحن للتعويض عن انعدام أمننا، نحتاج إلى ان نرى صورتنا في اخرين، ونقول لأنفسنا هذا مستحيل، لا بد أن يكون هناك بعض السحر أو المتنورين".

عن الخيول، طرح موقع حياة الفروسية مؤخرًا السؤال بطريقة أكثر جدية: كيف نفسر هذا التاريخ الطويل بين بيونسيه وهذه الحيوانات؟ يعود منبر الفروسية إلى مارس 2004، عندما قدمت المطربة، التي كانت في بداية مسيرتها الفنية الفردية، عرضًا في هيوستن، مسقط رأسها، حيث يقام أحد أكبر عروض مسابقات رعاة البقر في العالم.
قد يخيّب الجواب منظري المؤامرة: إذا كانت بيونسيه تحب الخيول كثيرًا، فهذا مردّه، ببساطة، أنها ولدت في تكساس.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        65 تعليق      24816 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      15879 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        13 تعليق      28263 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3643 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      121338 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      120945 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      119953 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      114284 مشاهده
عيدْ وطَنْ
 2 ديسمبر 2020        تعليق      113480 مشاهده