التفاعل الاجتماعي مع أزمة وباء كرونا

25 مارس 2020 المصدر : الدكتور عبدالعزيز خلف خليل الجبوري كلية الامارات للتكنولوجيا/ابو ظبي تعليق 42 مشاهدة طباعة
لا شك أن أزمة كورونا ساهمت في عودتنا إلى الممارسات الصحيحة في حياتنا اليومية ، والتي افتقدناها لأسباب عدة نتيجة الانشغال بالأمور الحياتية التي تتطلب سرعة إيقاع غير معتادة لمواجهة متطلبات الحياة الكثيرة ، وتمدد مساحة التكنولوجيا في حياتنا اليومية، التي أبعدتنا عن الكثير من الممارسات الحياتية التي يمكن أن تعيد لحياتنا بعض نقائها المفقود.
يعرف التفاعل الاجتماعي، بأنه ذلك الإطار العام للعلاقات والمشاعر والأحاسيس والسلوك الإنساني ،والـذي ينـتج عـن علاقة الاتصال والتأثير المتبادل لتلك العلاقة، والتي تقوم بين طـرفين، وتجعـل مـن سـلوك كـل مـنهما منبهـا لسلوك الآخر ، وتؤثر بأعمال وأفعال وآراء كل منهما.
والتفاعل الاجتماعي جزء مهم من العملية الاجتماعية بشـكل عـام، وهـو أسـاس لعلميـة التنشـئة الاجتماعية، إذ يتعلم الفرد والجماعة أنماط السلوك المختلفة، والاتجاهات التي تنظم العلاقـات بـين الأفـراد والجماعات في إطار الثقافة والقيم والتقاليد الاجتماعية المتعارف عليها، وتظهر نتائج التفاعل الاجتماعي في الشخصية العامة من خلال تكوين أنماط سلوكية مشتركة تقرب شخصية الفرد من شخصية المجتمع، وتسهم عمليات التفاعل الاجتماعي في تكوين علاقة متبادلة ينتج عنها المعلومات والأفكار والخبرات.
الإجراءات المتوازنة التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة في التعامل مع أزمة وباء كورونا نستطيع أن نقول عنها إنها مثالية ورائعة ، حيث أعطت مساحة واسعة للوعي المجتمعي أن يتحمل مسؤولياته للتصدي لهذا الوباء من خلال حزمة من الإجراءات يأتي في مقدمتها طمأنة المواطنين والمقيمين من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن الغذاء والدواء خط أحمر، وأن الدولة اتخذت كل الإجراءات الكفيلة بحماية أمن وغذاء المواطن وتوفير أحدث المستلزمات الطبية لمواجهة الأزمة ، وقدمت حزمة من الإجراءات استهدفت تنبية المواطن بخطورة التهاون مع عدو غير مرئي، يمكن أن يشكل تهديدا كاملا لعائلتك ومن ترتبط بهم بحياتك اليومية ، وأكدت على ضرورة استخدام الكمامات الطبية ولبس الكفوف الواقية والتطبيق الكامل لشروط النظافة الصحية التي تكون الدعامة الأولى لمواجهة هذا الخطر.
وطلبت من المواطنين والمقيمين التقيد بالبقاء داخل منازلهم لتقليل فرص الاحتكاك بينهم لتجنب الإصابة بالفيروس إلا للأمور الضرورية التي تستوجب ذلك ، وألزمت المدارس والجامعات الحكومية والخاصة بالتحول إلى نظام التعليم الإلكتروني من خلال البرامج على شبكة الانترنيت، ويتوجب على الطلبة وأسرهم وإدارات المدارس والجامعات التفاعل بشكل ايجابي لإنجاح هذه التجربة ومكافحة انتقال الفيروس بسبب عملية التزاحم والاختلاط داخل أبنية هذه المؤسسات التعليمية .
كما لا ننسى أن التزام الأسر بالبقاء في المنازل له فوائد اجتماعية جمة من خلال تواجد جميع أفراد الأسرة والتباحث بالأمور التي يمكن أن يكون لها مساس مباشر في حياتهم ، وغاب عنهم الالتقاء بسبب متطلبات الحياة والتطور التكنولوجي ، مما أعاد عملية التفاعل الاجتماعي إلى دورها الصحيح في بناء وتماسك الأسرة، بعدما شعر الجميع أن الوباء مهدد لحياتهم ولا فرق بين أحد منهم وأن الاستهتار بعدم تطبيق الحظر المنزلي يمكن أن تكون وبالاً على الجميع .
ولاستشعار خطورة الأزمة بدأت الدولة باتخاذ سلسلة من الإجراءات لحماية المجتمع من خلال تقليل التجمعات في مراكز التسوق الكبيرة ، واستثنت من ذلك فقط ما يتعلق بحياة الناس وتوفير الغذاء والدواء، معتمدة في ذلك على وعي مجتمعي يساهم مع الدولة في عملية التصدي للوباء.
إن هذه الإجراءات وإن كانت بالدرجة الأساس لحماية المجتمع وتجنب انتشار الفيروس،  إلا أنها كانت لها نتائج ايجابية كثيرة منها، مساهمتها بنمو الشخصية لدى أفراد المجتمع إلى المستوى الثقافي المطلوب للتعامل مع الأزمة ، وكذلك ساهمت باكتساب الأفراد المهارات اللازمة لحماية المجتمع مؤكدين على أن الانتماء للوطن وترابه والاعتزاز بما تقوم به القيادة من دور لحماية المواطن وأمنه وتوفير أفضل السبل لتجاوز الأزمة، مما يجعل المواطن يشعر بالراحة والطمأنينة والاستقرار النفسي.
وكان للقيادة ومؤسسات الدولة ووسائل الإعلام والأسرة دور كبير من خلال تفاعل اجتماعي إيجابي  قائم على نمو الشخصية ورفع سلوك الفرد إلى المستوى الثقافي المطلوب ، واقتراب شخصيته من الشخصية الوطنية المطلوبة  لمواجهة الأزمة وتجاوزها بإذن الله.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15360 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5982 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16460 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12597 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74704 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67578 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43651 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42637 مشاهده

موضوعات تهمك

24 مارس 2020 تعليق 310 مشاهده
كورونا بين الإيمان والوعي