عيد الفرج

13 سبتمبر 2022 المصدر : سعيد الزعابي ‏ تعليق 403 مشاهدة طباعة
لا أحبذ الكتابة عن أشخاص في مقالاتي ولكن الموسيقار عيد الفرج حالة فنية نادرة في هويتنا الثقافية ‏وبالأخص في الفنون الشعبية والموسيقى الشعبية، الأستاذ عيد الفرج ملحن ومطرب وفنان شعبي وموسيقار ‏له العديد من الأعمال الفنية كمطرب مثل أغنية (آه يا ويلي) وأغنية (مني رسالة) و(إقري الحروف اللي فيها) ‏وأغنية (تعبت من السفر) ولحن للعديد من أشهر فناني الوطن العربي مثل محمد عبده وأصالة فضلاً عن ‏وضع الموسيقى التصويرية لتترات المسلسلات مثل حاير طاير والمسلسل الكويتي (إليكم مع التحية)، ولحن ‏العديد من أوبريتات الأعياد الوطنية، بالإضافة إلى حصوله لجائزة الدولة التقديرية في مجال فنون الأداء (فرع ‏الموسيقى) عام 2006 وقام بتكريمه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ‏آنذاك.‏

وإن تحدثت عن السيرة الذاتية والألقاب فالحديث سيطول، لأن الأهم من هذا كله بأن الأستاذ عيد الفرج ‏مؤسس لأجيال من الشباب ممن يقودون الحركة الفنية في دولة الإمارات في الوقت الحالي سواء في مجال ‏الموسيقى أول الفنون الشعبية، فقد قام الأستاذ عيد بتأسيس الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التابعة لوزارة ‏الثقافة (وزارة الإعلام سابقاً) عام 1985 وجالت هذه الفرقة جميع أنحاء دول العالم لتُعرف الشعوب بتراثنا ‏وفنوننا الشعبية الرائعة، ولم يكتفِ بذلك فقد قام بتأسيس الفرقة الوطنية للموسيقى لتمثل الدولة أيضاً في ‏مجال الموسيقى وفيها نخبة من الشباب الإماراتيين عازفين وإيقاعيين ومطربين، وأحيت هذه الفرقة العديد من ‏الحفلات سواء داخل الدولة وخارجها، آخرها كانت ليلة البارحة بحضور معالي وزيرة الثقافة والشباب نورة ‏الكعبي، والعديد من القيادات في مجال الثقافة والفنون وحشد من الجمهور من محبي الموسيقى الشعبية ‏الأصيلة.‏

فالأستاذ عيد الفرج عندما كان مديراً لإدارة التراث والفنون في وزارة الثقافة، كان يشجع الشباب الإماراتيين ‏لدراسة مجال من مجالات التراث والفنون وكان يُصر على ابتعاثهم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ففكر ‏الأستاذ عيد فكر تأسيسي لأجيال من المبدعين كلاً في مجاله الفني، لأنه يؤمن بأن هذه الأجيال هي من ‏ستكمل المسيرة وتحمل راية الثقافة ، فقليل من الفنانين ممن تجد لديهم فكر التأسيس من خلال صرح أو ‏مركز يُخرج مبدعين من الشباب، فمعظم الفنانين بمجرد أن يكتشف موهبته يهتم بكيفية بروز شخصه وشهرته ‏، ففكر الموسيقار عيد الفرج فكر مختلف فهو يحمل فكراً تأسيسياً واليوم يجني الثمار بوجود معظم تلامذته في ‏الساحة الفنية الإماراتية ، أطال الله في عمرك يا بو سلطان وأدام عليك الصحة والعافية.‏
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        65 تعليق      26075 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      17139 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        13 تعليق      29646 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3776 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      135143 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      134739 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      133750 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      127133 مشاهده
عيدْ وطَنْ
 2 ديسمبر 2020        تعليق      126327 مشاهده

موضوعات تهمك

3 أكتوبر 2022 تعليق 39 مشاهده
من يخاف من جيورجيا ميلوني...؟
1 أكتوبر 2022 تعليق 117 مشاهده
ثمن الحلم الأمريكي...!
28 سبتمبر 2022 تعليق 245 مشاهده
التحلّل المقلق للشعبوية في أوروبا...!